ورم ويلمز أو سرطان الكلى عند الأطفال

ورم ويلمز أو سرطان الكلى عند الأطفال
ورم ويلمز هو عبارة عن ورم سرطاني يصيب خلايا الكلية، وهو من أكثر الأورام التي تصيب الكلية انتشاراً عند الأطفال، خصوصا بين 3 إلى 4 أعوام ويصبح أقل شيوعًا بعد عمر 5 أعوام. ويحدث غالبا في إحدى الكليتين، وقد يصيب الكليتين في الوقت نفسه.

ولا يتسبب ورم ويلمز دائمًا في ظهور علامات وأعراض، وقد يظهر الأطفال المصابون بورم ويلمز في صحة جيدة أو قد يعانون مما يلي:

- تورم بالبطن.
- تكتل بمنطقة البطن يمكن الشعور به.
- ألم في البطن.
- الحمى.
- ظهور دم في البول.


* أسباب
 ورم ويلمز

سبب السرطان غير واضح حتى اليوم، ويعرف الأطباء أن السرطان يبدأ عندما تتعرض الخلايا لاضطرابات في الحمض النووي الخاص بها. وتسمح الاضطرابات للخلايا بالنمو والانقسام بصورة غير مسيطر عليها وتظل حية عند موت الخلايا الأخرى. وتُشكل الخلايا المتراكمة ورمًا، وهذا ما يحدث في خلايا الكلى مكونة ورم ويلمز. وفي حالات قليلة، تنتقل الاضطرابات في الحمض النووي التي تؤدي إلى ورم ويلمز من الآباء إلى الأطفال. وفي أغلب الحالات لا يوجد ارتباط معروف بين الآباء والأطفال قد يؤدي إلى حدوث السرطان.

وتتضمن العوامل التي قد تزيد من خطر ورم ويلمز ما يلي:

- كون الطفل من ذوي البشرة السوداء.
- وجود تاريخ عائليّ لورم ويلمز.
- يحدث ورم ويلمز بشكل أكثر تكرارًا في الأطفال الذين يعانون من مشكلات معينة عند الولادة، مثل انعدام القزحية وعدم نزول الخصيتين والإحليل التحتاني.
- يمكن أن يحدث ورم ويلمز كجزء من متلازمات نادرة، مثل متلازمة واجر، متلازمة دينس دراش ومتلازمة بكويث ويدمان.

* تشخيص ورم ويلمز

بعد الفحص الجسدي سيوصي الطبيب بإجراء اختبارات الدم والبول التي توفر تقييمًا شاملاً لصحة طفلك. كما يمكن لاختبارات التصوير بالموجات فوق الصوتية أو الفحص بالتصوير المقطعي المحوسب (CT) والتصوير بالرنين المغناطيسي (MRI) الكشف عن الورم. وقد يوصي الطبيب باستئصال الورم أو الكلى بالكامل، ويتم تحليل النسيج الذي تم استئصاله في المختبر لتحديد ما إذا كانت هناك إصابة بالسرطان ولتحديد أنواع الخلايا السرطانية، وقد تكون هذه الجراحة أيضًا بمثابة علاج لورم ويلمز.

وسيحدد الطبيب مرحلة السرطان لدى طفلك وهو ما يساعد على تحديد خيارات العلاج. في ما يلي مراحل ورم ويلمز:

- المرحلة الأولى.. ينشأ السرطان في الكلى فحسب ويمكن استئصاله بالكامل بشكل عام من  خلال الجراحة.
- المرحلة الثانية.. ينتشر السرطان إلى الأنسجة والهياكل بالقرب من الكلى المصابة مثل  الدهون أو الأوعية الدموية لكن ما زال بالإمكان استئصاله بشكل كامل عبر الجراحة.
- المرحلة الثالثة.. ينتشر السرطان خارج منطقة الكلى إلى الغدد الليمفاوية القريبة أو الهياكل الأخرى داخل البطن وقد لا يمكن استئصاله بشكل كامل عبر الجراحة.
- المرحلة الرابعة.. ينتشر السرطان إلى هياكل بعيدة مثل الرئتين أو الكبد أو العظام أو الدماغ.
- المرحلة الخامسة.. توجد خلايا السرطان في الكليتين.

* علاج ورم ويلمز (سرطان الخلايا الكلوية)

قد تختلف طرق العلاج حسب مرحلة السرطان. ونظرًا لندرة هذا النوع من السرطان يوصي الطبيب بالحصول على العلاج في أحد مراكز علاج سرطان الأطفال ذات الخبرة في علاج هذا النوع من السرطان.


أولا: جراحة استئصال الكلى بأكملها أو جزء منها

يبدأ علاج ورم ويلمز عادةً بإجراء جراحة لاستئصال الكلى بأكملها أو جزء منها، وتُستخدم الجراحة كذلك لتأكيد التشخيص، إذ يتم إرسال النسيج المستأصل أثناء الجراحة إلى المختبر لتحديد ما إذا كان سرطانيًا أو لا.

وقد تتضمن جراحة ورم ويلمز ما يلي:

- استئصال جزء من الكلى المصابة

يتضمن استئصال الكلية الجزئي استئصال الورم وجزء من نسيج الكلى الذي يحيط بالورم، وقد يكون استئصال الكلية الجزئي خيارًا لطفلك في حالة كون السرطان صغيرًا جدًا أو في حالة عمل كلية واحدة فحسب لدى طفلك.

- استئصال الكلى المصابة والنسيج المحيط

في استئصال الكلية الجذري، يستأصل الأطباء الكلى والأنسجة المحيطة بما في ذلك الحالب والغدة الكظرية، ويمكن أيضًا استئصال الغدد الليمفاوية المجاورة، وقد تزيد الكلية المتبقية من قدرتها وتتولى وظيفة ترشيح الدم بأكملها.

- استئصال كلتا الكليتين أو جزء منهما

في حالة تأثير السرطان لدى طفلك على الكليتين، سيعمل الجراح على استئصال أكبر مقدار
ممكن من السرطان من الكليتين. وفي حالات قليلة، قد يعني ذلك استئصال الكليتين وعندها سيتم إجراء غسيل كلوي للطفل، وقد تكون زراعة الكلى خيارا بحيث لا يحتاج طفلك بعد ذلك إلى الغسيل الكلوي.

ثانيا: العلاج الكيميائي

يستخدم العلاج الكيميائي أدوية قوية لقتل خلايا السرطان عبر الجسم، ويتضمن العلاج الكيميائي عادةً تركيبة من الأدوية التي تعمل معًا لقتل خلايا السرطان، ويمكن إعطاء العلاج الكيميائي عبر الوريد أو تناوله على شكل أقراص. وتعتمد الآثار الجانبية التي يعاني منها طفلك على الأدوية التي يتناولها، وتتضمن الآثار الجانبية الشائعة الغثيان والقيء وفقدان الشهية وفقدان الشعر وحالات العدوى المتكررة. اسأل طبيب طفلك عن الآثار الجانبية التي قد تظهر أثناء العلاج وإذا كان هناك أي مضاعفات محتملة طويلة الأمد.

وقد يُستخدم العلاج الكيميائي قبل الجراحة لحصر الورم وتسهيل استئصاله، ويمكن استخدام العلاج الكيميائي بعد الجراحة لقتل أي خلايا سرطانية قد تكون باقية في الجسم. ويمكن أن يكون العلاج الكيميائي أيضًا خيارًا للأطفال المصابين بسرطان في مرحلة متقدمة جدًا بحيث يتعذر استئصاله بشكل كامل عبر الجراحة.

وبالنسبة للأطفال المصابين بالسرطان في الكليتين، يتم إعطاء العلاج الكيميائي قبل الجراحة. ويُمكِّن ذلك الجراحين من الحفاظ على إحدى الكليتين على الأقل حفاظًا على وظائف الكلى.

ثالثا: العلاج الإشعاعي

يستخدم العلاج الإشعاعي أشعة عالية الطاقة، مثل الأشعة السينية، للقضاء على الخلايا السرطانية. وأثناء العلاج الإشعاعي، يتم وضع طفلك على طاولة ويتحرك جهاز كبير حول طفلك ويقوم بتوجيه الإشعاع ذي الطاقة نحو السرطان بدقة متناهية. تتضمن الآثار الجانبية المحتملة الغثيان والإسهال والتعب وتهيج الجلد الذي يشبه حروق الشمس.

ويمكن استخدام العلاج الإشعاعي بعد الجراحة لقتل أي خلايا سرطانية لم يتم استئصالها أثناء العملية. وقد يُستخدم العلاج الإشعاعي أيضًا كخيار للتحكم في السرطان الذي انتشر إلى مناطق أخرى بالجسم، بالاعتماد على مكان انتشار السرطان.

آخر تعديل بتاريخ 9 يوليه 2021

إقرأ أيضاً

استشارة الطبيب

هل تحتاج لاستشارة الطبيب

أرسل استشارتك

لتحصل على إجابة استشارتك، ننصحك بالتالي:

  • ابحث أولا في المواد المنشورة على موقعنا عن إجابة لسؤالك.
  • استوفِ المعلومات الشخصية والصحية المتعلقة بالحالة المرضية محل الاستشارة.
  • اكتب سؤالك باللغة العربية.
الحد الأقصى للسؤال 500 حرف
سيتم إظهار الاسم والسؤال عند النشر
اشترك بالنشرة البريدية

شركاؤنا

  • المعاهد الصحية الأمريكية