تغطية خاصة لفيروس كورونا

تغطية خاصة لفيروس كورونا

أعراض ومضاعفات وعلاج التهاب الحلق العقدي

التهاب الحلق العقدي، هو عدوى ناتجة من الإصابة ببكتيريا العقدية المقيحة، المعروفة أيضًا باسم المجموعة العقدية أ، وهي بكتيريا شديدة العدوى، ويمكنها الانتشار عن طريق الرذاذ المنقول في الهواء عندما يقوم شخص ما مصاب بالعدوى بالسعال أو العطس، أو عن طريق مشاركة الطعام أو الشراب، ويمكن أيضًا التقاط البكتيريا من مقبض الباب أو أي سطح آخر ونقلها إلى الأنف أو الفم أو العينين.

وذلك يسبب التهاب الحلق مع حكة. وإذا لم تعالج، فمن الممكن أن تسبب أحيانًا مضاعفات مثل التهاب الكلى والحمى الروماتيزمية، والتي تسبب بدورها آلام المفاصل والتهابها والطفح الجلدي وربما تلف صمامات القلب. والتهاب الحلق العقدي هو أكثر شيوعًا بين سن 5 و15، لكنه يؤثر على الأشخاص من جميع الأعمار.

وبشكل عام، تشمل علامات التهاب الحلق العقدي وأعراضه ما يلي:

- ألم في الحلق.
- صعوبة البلع.
- احمرار اللوزتين وانتفاخهما، وأحيانًا وجود بقع بيضاء أو طبقات صديدية.
- بقع حمراء صغيرة على الحنك الرخو أو الحنك الصلب بالمنطقة الواقعة في الجزء الخلفي من سقف الفم.
- تورم وألم في الغدد الليمفاوية (العقد) بالرقبة.
- الحمى.
الصداع.
- الطفح الجلدي.
- آلام المعدة والقيء أحيانًا، وخاصة لدى الأطفال الصغار.
- التعب.
ومن الممكن بالنسبة لك أو لطفلك أن يكون لديك الكثير من هذه العلامات والأعراض، دون الإصابة بالتهاب الحلق العقدي. وقد تكون هذه العلامات والأعراض بسبب عدوى فيروسية أو غير ذلك من الأمراض، ولهذا السبب يجري الطبيب على وجه العموم اختبارات مخصصة لالتهاب الحلق العقدي.

ومن الممكن أيضًا أن تكون لديك البكتيريا المسببة لالتهاب الحلق العقدي دون الإصابة بالتهاب في الحلق، فبعض الناس يحملون البكتيريا العقدية، مما يعني أنه يمكنهم نقل البكتيريا إلى غيرهم، دون أن تسبب لهم البكتيريا المرض في الوقت الراهن.

اتصل بالطبيب، إذا عانيت أنت أو طفلك من أي من العلامات والأعراض التالية:

- التهاب في الحلق مصحوباً بألم وتورم في الغدد الليمفاوية (العقد).
- التهاب في الحلق يستمر أكثر من 48 ساعة.
حمى بدرجة حرارة تتجاوز 101 فهرنهايت (38.3 درجة مئوية) لدى الأطفال الأكبر سنًا، أو أي حمى تدوم لفترة أطول من 48 ساعة.
- التهاب في الحلق يصاحبه طفح جلدي.
- مشكلات في التنفس أو صعوبة في بلع أي شيء، بما في ذلك اللعاب.
- إذا كشف التشخيص عن وجود بكتيريا، وعدم التحسن بعد تناول المضادات الحيوية لمدة 24 إلى 48 ساعة.
- حمى أو ألم أو تورم في المفاصل وضيق في التنفس أو طفح جلدي بعد الإصابة بالبكتيريا العقدية، حتى بعد الإصابة بثلاثة أسابيع؛ يمكن أن تكون هذه مؤشرات للإصابة بالحمى الروماتيزمية.
- بول بلون الكولا لمدة تزيد عن أسبوع بعد العدوى بالبكتيريا العقدية، وهذا قد يشير إلى التهاب الكلى (التهاب كبيبات الكلى التالي للإنتان بالعقديات).


* مضاعفات التهاب الحلق العقدي

على الرغم من أن التهاب الحلق العقدي لا يمثل خطورة في حد ذاته، ألا أنه قد يؤدي إلى مضاعفات خطيرة حتى مع تلقي العلاج في بعض الأحيان. وقد تنتشر البكتيريا العقدية، مسببة العدوى في:
- اللوزتين.
- الجيوب الأنفية.
- الجلد.
- الدم.
- الأذن الوسطى.

وقد تؤدي العدوى بالبكتيريا العقدية إلى أمراض التهابية أخرى، بما في ذلك:

- الحمى القرمزية، وهو مرض يتميز بالطفح الجلدي.
- التهاب الكلى (التهاب كبيبات الكلى التالي للإنتان بالعقديات).
- الحمى الروماتيزمية، وهي حالة خطيرة يمكن أن تؤثر على القلب والمفاصل والجهاز العصبي والجلد.

ويدرس الباحثون احتمال وجود صلة بين العدوى بالبكتيريا العقدية وحالة نادرة تسمى اضطراب المناعة الذاتية العصبية النفسية في سن الطفولة المرتبط بمجموعة العقديات (أ) واختصارها (PANDAS). PANDAS هو مصطلح يستخدم لوصف أطفال محددين لديهم أعراض حالات عصبية ونفسية مثل اضطراب الوسواس القهري أو اضطرابات اللزمات العصبية، والتي تفاقمت بسبب عدوى البكتيريا العقدية.

* تشخيص وعلاج التهاب الحلق العقدي

يشخص الأطباء عادة سبب التهاب الحلق على أساس الفحص الجسدي والاختبارات المعملية. وأثناء الفحص، سيبحث الطبيب عن علامات التهاب الحلق العقدي وأعراضه، مثل الحمى وتضخم الغدد الليمفاوية، وربما يستخدم خافض اللسان لإلقاء نظرة فاحصة على الحلق واللوزتين.

كذلك سيتحقق الطبيب من الاحمرار والتورم والشرائط البيضاء أو الصديد الموجود على اللوزتين. وبقع حمراء صغيرة على الحنك الرخو أو الحنك الصلب المنطقة الواقعة في الجزء الخلفي من سقف الفم. وعلى الرغم من أن هذه العلامات تشير إلى وجود عدوى، إلا أن المظهر وحده لا يشير إلى ما إذا كانت العدوى فيروسية أو بكتيرية.

وقد يتم عمل مزرعة الحلق، للحصول على عينة من الإفرازات ومعرفة وجود البكتيريا، لكن قد تستغرق النتائج يومين. ونظرًا لعدم توفر مزرعة الحلق أو طول فترة الانتظار لإجرائها، قد يطلب الطبيب إجراء اختبار مستضد سريع على العينة الممسوحة. يمكن أن يكشف هذا الاختبار عن البكتيريا العقدية في دقائق من خلال البحث عن المواد (المستضدات) في الحلق.

وإذا كانت نتيجة اختباراتك أنت أو طفلك إيجابية للبكتيريا العقدية، فمن الممكن بدء العلاج بالمضادات الحيوية على الفور. وتتوفر عدة أدوية لعلاج التهاب الحلق العقدي والتخفيف من أعراضه والوقاية من انتشاره.

1- المضادات الحيوية

إذا كنت أنت أو طفلك مصابًا بالتهاب الحلق العقدي، فقد يصف الطبيب على الأرجح مضادًا حيويًا مثل: البنسلين أو الأموكسيسيلين. وإذا كنت تعاني أنت أو طفلك من حساسية ضد البنسلين، فمن المحتمل أن يصف الطبيب:
- سيفالوسبورين مثل سيفاليكسين (كيفلكس).
- كلاريترومايسين (بياكسين).
- ازيترومايسين (زيثروماكس وزيماكس).
- كليندامايسين.
وتقلل هذه المضادات الحيوية من مدة الأعراض وشدتها، وكذلك من خطر حدوث مضاعفات واحتمال انتشار العدوى إلى زملاء المدرسة أو أفراد الأسرة. وبمجرد بدء العلاج، ينبغي لك أو لطفلك الشعور بتحسن في غضون يوم واحد فقط أو اثنين. اتصل بالطبيب إن لم تشعر أنت أو طفلك بتحسن بعد تناول المضادات الحيوية بمدة 48 ساعة.

وإذا كان الطفل يأخذ علاجًا بالمضادات الحيوية ويشعر بالتعافي وليس لديه حمى، فبإمكانه غالبًا العودة إلى المدرسة أو أماكن رعاية الأطفال عندما لا يكون ناقلاً للعدوى عادة بعد بدء العلاج بـ 24 ساعة. ولكن يجب التأكد من إتمام مدة العلاج المحددة للدواء بالكامل. فالتوقف عن تناول الدواء في وقت مبكر قد يؤدي إلى تكرار العدوى ومضاعفات خطيرة، مثل الحمى الروماتيزمية أو التهاب الكلى.

2- مسكنات الأعراض

بالإضافة إلى المضادات الحيوية، قد يقترح الطبيب الأدوية المتاحة دون وصفة طبية لتخفيف ألم الحلق وتخفيف الحمى، مثل:
- إيبوبروفين (أدفيل ومورتين آي بي وأدوية أخرى).
- أسيتامينوفين (تيلينول، وأدوية أخرى).
ونظرًا لخطورة متلازمة راي، مرض يحتمل أن يهدد الحياة، فلا يجب إعطاء الأسبرين إلى الأطفال الصغار والمراهقين. اقرأ واتبع ملصق التوجيهات. تحدث إلى طبيبك أو الصيدلي إن كانت لديك أسئلة.

* توصيات طبية

في معظم الحالات، ستقضي المضادات الحيوية بسرعة على البكتيريا المسببة للعدوى. في هذه الأثناء، تفضل باتباع هذه النصائح لتخفيف أعراض التهاب الحلق العقدي:
- احصل على ما يكفي من الراحة، فالنوم يساعد الجسم على مكافحة العدوى. إذا كنت تعاني من التهاب الحلق العقدي، فامكث في المنزل ولا تذهب إلى العمل إذا كان ذلك ممكنًا. إذا كان طفلك مريضًا، فاجعله يمكث في المنزل حتى زوال علامات الحمى وشعوره بالتحسن وبعد مرور ما لا يقل عن 24 ساعة من العلاج بالمضادات الحيوية.

- تناول قدرًا كبيرًا من المياه، فالحفاظ على التهاب الحلق زلقًا ورطبًا يسهل عملية البلع. كذلك شرب الكثير من الماء يساعد أيضًا على منع الجفاف.

- تناول أطعمة مهدئة لالتهاب الحلق. وتشمل الأطعمة المهدئة لالتهاب الحلق، المرق والحساء وعصير التفاح والحبوب المطبوخة والبطاطس المهروسة والفاكهة اللينة والزبادي والبيض لين الطهي. قد تحتاج إلى هرس الأطعمة في الخلاط لجعلها سهلة البلع. والأطعمة الباردة جدًا مثل الشربات والزبادي المجمد أو عصا الفاكهة المجمدة أيضًا قد تكون مهدئة. تجنب الأطعمة الغنية بالتوابل أو الأطعمة الحمضية مثل عصير البرتقال.

- الغرغرة بماء مالح دافئ، وبالنسبة للأطفال وكبار السن، قد تساعد الغرغرة عدة مرات يوميًا في تخفيف آلام الحلق. اخلط 1/4 ملعقة شاي (1.2 مللي لتر) من ملح الطعام في 8 أونصات (237 مللي لتر) من الماء الدافئ. تأكد من إخبار طفلك بأن يبصق السائل بعد الغرغرة.

- استخدم جهاز ترطيب، حيث يمكن إضافة الترطيب إلى الهواء للمساعدة على تخفيف الانزعاج. فالرطوبة تحافظ على الأغشية المخاطية الموجودة في الحلق من الجفاف ومن زيادة الهياج. اختر مرطب رذاذ باردًا ونظفه يوميًا، لأنه من الممكن نمو البكتيريا والعفن في بعض أجهزة الترطيب. بخاخ الأنف الملحي يساعد أيضًا في الحفاظ على رطوبة الأغشية المخاطية.

- ابق بعيدًا عن المهيجات، دخان السجائر يمكن أن يهيج التهاب الحلق ويزيد من احتمالات الاصابة بعدوى مثل التهاب اللوزتين. بالإضافة إلى ذلك، تجنب الأبخرة المتصاعدة من مواد الطلاء أو منتجات التنظيف، والتي يمكن أن تكون مهيجة للحلق والرئتين.

- نظف يديك، لأن تنظيف اليدين بشكل صحيح هو أفضل وسيلة للوقاية من جميع أنواع العدوى. هذا هو سبب أهمية تنظيف الأيدي بانتظام وتعليم الأطفال كيفية تنظيف أيديهم بشكل صحيح، وذلك باستخدام الماء والصابون أو استخدم مطهرات الأيدي الكحولية. وعلِّم أولادك تغطية أفواههم عند السعال أو العطس. وإذا كنت أنت أو طفلك مصابًا بالتهاب الحلق العقدي، فتجنب مشاركة أكواب الشرب أو أواني الأكل. اغسل هذه الأدوات بعناية في الماء الساخن والصابون أو في غسالة الصحون.




آخر تعديل بتاريخ 8 يوليه 2021

إقرأ أيضاً

استشارة الطبيب

هل تحتاج لاستشارة الطبيب

أرسل استشارتك

لتحصل على إجابة استشارتك، ننصحك بالتالي:

  • ابحث أولا في المواد المنشورة على موقعنا عن إجابة لسؤالك.
  • استوفِ المعلومات الشخصية والصحية المتعلقة بالحالة المرضية محل الاستشارة.
  • اكتب سؤالك باللغة العربية.
الحد الأقصى للسؤال 500 حرف
سيتم إظهار الاسم والسؤال عند النشر
اشترك بالنشرة البريدية

شركاؤنا

  • المعاهد الصحية الأمريكية