تغطية خاصة لفيروس كورونا

تغطية خاصة لفيروس كورونا

ماذا تعرف عن العسرة التنفسية العابرة عند حديثي الولادة؟

يعد السائل الأمنيوسي الموجود في الكيس الأمنيوسي مهم جداً لنمو الطفل في رحم الأم، إذْ يحيط هذا السائل بالجنين ويعمل بمثابة وسادة لحماية الطفل من الإصابة، كما أنه يحافظ على استقرار درجة الحرارة وهو ضروري لنمو العظام والرئتين بشكلٍ سليم، وبالتالي من الطبيعي والصحي أن تمتلئ رئتا الطفل بالسائل الأمنيوسي في الرحم.

وقد يصاب بعض الأطفال - بسبب هذا السائل الأمينوسي - بحالة تسمى العسرة التنفسية العابرة، وهو اضطراب تنفسي يظهر عادة بعد وقت قصير من الولادة، لكن ما هي تفاصيل هذه الحالة التي تلحق بالأطفال حديثي الولادة؟ وكيف يمكن للأم تجنيبها طفلها؟ هذا ما سنتعرف عليه في هذا المقال.

* ما هي العسرة التنفسية العابرة؟

أثناء المخاض، يفرز جسم الجنين مواد كيميائية لمساعدة رئتيه على إخراج السوائل، ويؤدي ضغط قناة الولادة على صدر طفلك أيضاً إلى التخلّص من السوائل من رئتيه، وبعد الولادة، يجب أن يطرد سعال طفلك، وكذلك الهواء الذي يملأ رئتيه، السائل الأمنيوسي المتبقي.

ومع ذلك، في بعض الأحيان لا يخرج السائل من الرئتين بالسرعة المطلوبة وبشكل كامل كما ينبغي، حينها يمكن أن يؤدي هذا السائل الزائد في الرئتين إلى صعوبة عمل رئتي الطفل بشكل صحيح، تُعرف هذه الحالة باسم العسرة التنفسية العابرة لحديثي الولادة (transient TTN tachypnea newborn).

تسبب هذه الحالة عادة معدل تنفس سريع (تسرع النفس) للرضيع، وفي حين أن الأعراض قد تكون مؤلمة، إلا أنها عادة لا تهدد الحياة، وعادة ما تختفي في غضون يوم إلى ثلاثة أيام بعد الولادة، وتشمل الأسماء الأخرى للعسرة التنفسية العابرة: الرئة الرطبة عند الأطفال حديثي الولادة، واحتباس سائل الرئة الجنيني.

* ما هي أعراض العسرة التنفسية العابرة؟

تختلف أعراض العسرة التنفسية العابرة من طفل إلى آخر، وتشمل الأعراض الشائعة لهذه الحالة:
  1. سرعة التنفس، مما يعني أكثر من 60 نفساً في الدقيقة.
  2. صعوبة في التنفس، بما في ذلك الشخير والأنين.
  3. احمرار الأنف.
  4. جلد مزرق (زرقة).
  5. غرق الصدر تحت القفص الصدري مع كل نفس.

* ما الذي يسبب العسرة التنفسية العابرة؟

السبب الدقيق للعسرة التنفسية العابرة عند الأطفال حديثي الولادة غير معروف دائماً، وقد تكون الحالة ناتجة عن عدم قدرة رئتي الوليد على طرد أو امتصاص السائل الأمنيوسي أثناء الولادة وبعدها، والأطفال الذين يولدون بعملية قيصرية هم أكثر عرضة للإصابة بهذه الحالة، إذ لا تسمح الولادة القيصرية بضغط السائل خارج رئتي الطفل، وهو ما يحدث عادةً في قناة الولادة أثناء الولادة المهبلية، وتشمل العوامل الأخرى التي قد تساهم في حدوث العسرة التنفسية العابرة ما يأتي:
  1. أن يكون مولوداً لأم مصابة بداء السكري.
  2. الولادة المهبلية السريعة.
  3. الأطفال الذكور وأولئك الذين يولدون بوزن أكبر هم أكثر عرضة للإصابة بهذه الحالة.
  4. الأطفال الذين ولدوا قبل 38 أسبوعاً من الحمل.
  5. أن يكون مولوداً لأم مصابة بالربو.
  6. وجود توأم.

* كيف يتم تشخيص العسرة التنفسية العابرة؟

إن تاريخ حمل الأم وولادتها مهمان لإجراء التشخيص، ويمكن أن ترتبط أعراض العسرة التنفسية العابرة بحالات طبية أخرى يمكن أن يعاني منها الأطفال حديثو الولادة، وهذا قد يجعل من الصعب على الطبيب تشخيص هذه الحالة، وسيراجع الطبيب حمل المرأة ومخاضها ومضاعفاتها لإجراء التشخيص، كما يفحص الطبيب أيضاً الطفل. وقد تكون هناك حاجة أيضاً إلى اختبارات لتأكيد التشخيص. قد تشمل هذه الاختبارات:
  1. تعداد الدم الكامل (CBC) حيث تؤخذ عينات الدم لمعرفة ما إذا كان طفلك يعاني من عدوى، مثل الالتهاب الرئوي.
  2. اختبار غازات الدم للتحقق من مستويات الأكسجين وثاني أكسيد الكربون في دم طفلك.
  3. تصوير الصدر بالأشعة السينية لدراسة الرئتين لمعرفة أسباب الضائقة التنفسية.
  4. مراقبة قياس النبض، حيث يوصل مستشعر الأكسجين بقدم الطفل، مما يسمح للطبيب بمراقبة مستويات الأكسجين عنده.

إذا لم تكن هناك أسباب أخرى لأعراض الطفل، فقد يقوم طبيبك بتشخيص العسرة التنفسية العابرة.

* كيف يتم علاج العسرة التنفسية العابرة؟

إذا كان طفلك يعاني من أعراض العسرة التنفسية العابرة، فسيُعطى الأكسجين الإضافي (إذا لزم الأمر) للحفاظ على استقرار مستويات الأكسجين في الدم، ويجري توصيل هذا الأكسجين عادةً من خلال أنبوب يوضع حول رأس الطفل وفي أنفه.

يستجيب معظم الأطفال للعلاج في غضون 12 إلى 24 ساعة، وخلال هذه الفترة، يجب أن تنخفض كمية الأكسجين الإضافي التي يحتاجها طفلك.

قد لا يتغذى الأطفال حديثو الولادة الذين يعانون من صعوبات في التنفس بشكل صحيح، وفي حالة حدوث ذلك، سيوفر طبيبك أيضاً السوائل والعناصر الغذائية لطفلك عن طريق الوريد أو عبر أنبوب عبر أنفه إلى معدته.

نظراً لصعوبة تمييز العسرة التنفسية العابرة عن العدوى، فقد يصف لك الطبيب أيضاً مضادات حيوية. وإذا أظهرت نتائج الاختبار عدم وجود عدوى، فسيتم إيقاف هذه المضادات الحيوية.

في حالات نادرة، عادةً عند وجود حالات مرضية أخرى إلى جانب العسرة التنفسية العابرة، قد تتطلب صعوبات التنفس استخدام جهاز التنفس الصناعي. 

* ما هي النظرة المستقبلية لمولود يعاني من العسرة التنفسية العابرة؟

كما ذكرنا عادة ما تختفي أعراض العسرة التنفسية العابرة في غضون يوم إلى ثلاثة أيام بعد الولادة، وفي بعض الحالات، قد تستمر الأعراض لمدة تصل إلى أسبوع، وبمجرد حل الأعراض، لا يعاني الأطفال حديثو الولادة عادةً من أي مشاكل صحية إضافية أو يحتاجون إلى رعاية متابعة خاصة.

* متى يجب الاتصال بالطبيب؟

عادة ما يتعافى الأطفال المصابون بالعسرة التنفسية العابرة بشكل كامل، لكن يجب الاتصال بالطبيب على الفور إذا كان طفلك:
  • لديه صعوبة في التنفس.
  • يتنفس بسرعة.
  • لا يتغذى بشكل جيد.
  • لون جلده أزرق حول الفم.

* كيف يمكن منع العسرة التنفسية العابرة؟

لا توجد طريقة لمنع العسرة التنفسية العابرة بشكل قاطع، ومع ذلك، يمكنك زيادة فرصك في ولادة طفل سليم من خلال:
  • اتباع نظام غذائي صحي أثناء الحمل، والذي يتضمن الكثير من الفواكه والخضروات والحبوب الكاملة.
  • مراجعة طبيبك بانتظام لإجراء فحوصات ما قبل الولادة.
  • تجنب التدخين والكحول أو المخدرات نهائياً.

* الخلاصة

قد يعاني بعض الأطفال حديثي الولادة الذين يعانون من العسرة التنفسية العابرة من مشاكل في الجهاز التنفسي بعد الولادة بفترة وجيزة (في غضون ساعة إلى ساعتين)، وتتكون هذه الحالة عادة من مزيج من التنفس السريع والصاخب (الشخير) و/ أو استخدام عضلات إضافية للتنفس (فتحتي الأنف أو الحركات بين الضلوع أو عظام الصدر).

ولكن يمكن علاج هذه الحالة عن طريق الأكسجين أو المضادات الحيوية أو جهاز التنفس الصناعي، وقد تختفي أعراضها في غضون يوم إلى ثلاثة أيام بعد الولادة، وبإمكان الأم تجنب هذه الحالة من خلال اتباع نظام غذائي صحي أثناء الحمل ومتابعة الفحوصات الشهرية مع الطبيب قبل الولادة.


المصادر
Transient Tachypnea of the Newborn
What is transient tachypnea of the newborn?
Transient tachypnea - newborn
Transient Tachypnea of the Newborn (TTN)

آخر تعديل بتاريخ 27 أبريل 2021

إقرأ أيضاً

استشارة الطبيب

هل تحتاج لاستشارة الطبيب

أرسل استشارتك

لتحصل على إجابة استشارتك، ننصحك بالتالي:

  • ابحث أولا في المواد المنشورة على موقعنا عن إجابة لسؤالك.
  • استوفِ المعلومات الشخصية والصحية المتعلقة بالحالة المرضية محل الاستشارة.
  • اكتب سؤالك باللغة العربية.
الحد الأقصى للسؤال 500 حرف
سيتم إظهار الاسم والسؤال عند النشر
اشترك بالنشرة البريدية

شركاؤنا

  • المعاهد الصحية الأمريكية