استخدام المرحاض مهارة مهمة تزيد من استقلالية طفلك وتزيد من ثقته بنفسه. الغرض من التدريب على استخدام المرحاض هو تعليم أطفالك كيفية التعرف على الإحساس الذي يشعرون به في أجسادهم قبل أن يحتاجوا إلى استخدام المرحاض، ومن ثم السيطرة على عملية الإخراج.

ويتوقف نجاح تدريب الأطفال على استخدام المرحاض على قراءات بدنية ونفسية، وليس على سن محدد، حيث يظهر اهتمام العديد من الأطفال بالتدريب على استخدام المرحاض في سن سنتين، بينما قد يبدو آخرون غير مستعدين في سن السنتين والنصف أو حتى أكبر من ذلك ولا داعي للتسرع. إذا بدأت تدريب الطفل على استخدام المرحاض مبكرا جدا، فقد يستغرق الأمر وقتا أطول.

اطرح الأسئلة التالية على نفسك، لتعرف مدى استعداد طفلك لنزع الحفاض:

- هل يبدو الطفل مهتما بكرسي الحمام أو بالمرحاض أو بارتداء الملابس الداخلية؟
- هل يستطيع الطفل فهم التعليمات الأساسية واتباعها؟
- هل يخبرك الطفل من خلال كلمات أو تعبيرات الوجه أو الإيماء أنه يريد الذهاب إلى المرحاض؟
- هل يظل الطفل جافا مدة ساعتين أو أكثر خلال اليوم؟
- هل يشكو الطفل من الحفاضات المبللة أو المتسخة؟
- هل يستطيع الطفل إنزال بنطاله ورفعه مرة أخرى؟
- هل يستطيع الطفل الجلوس والقيام من على كرسي الحمام؟
فإذا كانت إجابة معظم الأسئلة بنعم، فقد يكون الطفل جاهزا للتدريب على استعمال المرحاض، وإذا كانت معظم الإجابات بلا، فربما ينبغي الانتظارن خاصةً إذا واجه الطفل مؤخرا تغيرا كبيرا، أو كان على وشك مواجهة تغير كبير، مثل الحركة أو ولادة شقيق جديد له، والطفل الصغير الذي يعارض التدريب على استخدام المرحاض اليوم قد يتقبل الفكرة بعد بضعة أشهر.

* نصائح عملية

ذكر الطفل

تحدث تلك المشكلات عندما يكون الطفل منغمسا في أنشطة مشوقة أكثر من استخدام المرحاض في تلك اللحظة، ولمعالجة تلك الظاهرة، اقترح على الطفل الذهاب للحمام بشكل منتظم، مثل الاعتياد على ذلك كأول نشاط يقوم به في الصباح، وبعد كل وجبة أو وجبة خفيفة، وقبل ركوب السيارة أو الذهاب للنوم. حدد العلامات المنبهة لاحتياج الطفل للحمام، مثل الإمساك بمنطقة العضو التناسلي.

حافظ على الهدوء

لا يتبول الأطفال بقصد إثارة غضب آبائهم، لذا إذا تبول طفلك، فلا توبخه أو تأدبه أو تشعره بالخجل، ويمكن أن تقول، لقد نسيت هذه المرة وسوف تذهب للحمام مبكرًا أكثر في المرة القادمة.

كن مستعداً

إذا واجه الطفل مشكلة التبول بشكل متكرر، فقد يكون من الجيد استخدام الملابس الداخلية الماصة. اجعل معك غيارات داخلية وملابس، خاصة في المدرسة أو في أماكن رعاية الطفل.

- أطلب المساعدة

تلك المشكلات العرضية ليست ضارة، ولكنها قد تتسبب للطفل في الإغاظة أو الإحراج أو الابتعاد عن أقرانه، وإذا حدثت انتكاسة، أو تراجع للطفل المدرب على استخدام كرسي المرحاض (خاصة بعمر 4 سنوات أو أكبر)، أو إذا كنت قلقا بشأن تبول الطفل، فاتصل بالطبيب الخاص به. وأحيانا تكمن حالات صحية بدنية وراء مشكلات تبلل الطفل، مثل عدوى المسالك البولية أو فرط نشاط المثانة، ويمكن للعلاج الفوري مساعدة الطفل في التخلص من مشكلة التبول.

* كيفية البدء بالتدريب

1- ضع كرسي حمام في الحمام أو، مبدئيا، حيث يقضي الطفل معظم وقته، واجعله يُزين الكرسي. وشجعه على الجلوس على كرسي الحمام بالحفاضة أو بدونها. تأكد من استقرار قدم الطفل بثبات على الأرض أو المقعد. وساعد الطفل على فهم كيفية التحدث عن الحمام باستخدام مصطلحات بسيطة وصحيحة. يمكنك تفريغ محتويات الحفاضة المتسخة داخل كرسي الحمام لتوضيح الغرض منه، أو دعه يرى أعضاء الأسرة وهم يستخدمون المرحاض.

2- إذا كان الطفل مهتماً بالأمر، فدعه يجلس على كرسي المرحاض أو على المرحاض بدون حفاضة بضع دقائق عدة مرات في اليوم. وبالنسبة للأولاد، غالبا يكون من الأفضل تعلم التبول أثناء الجلوس.

واقرأ كتاباً خاصاً بفترة التدريب على المرحاض أو أعط الطفل لعبة يستخدمها أثناء الجلوس على كرسي المرحاض أو المرحاض. ابق مع الطفل أثناء وجوده بالحمام. حتى وإن كان يجلس هناك فقط، فامدحه على المحاولة وذكره أنه يمكنه المحاولة مرة أخرى لاحقاً. وللحفاظ على تناسق التدريب، حاول جلب كرسي المرحاض أو كرسي مرحاض متنقل معك عندما تكون خارج المنزل مع الطفل.

3- عندما تلاحظ علامات حاجة الطفل للمرحاض، مثل التلوي أو اتخاذ وضع القرفصاء أو الإمساك بمنطقة العضو التناسلي، تعامل مع الأمر بسرعة، وساعده على أن يكون على دراية بهذه العلامات، ويتوقف عما يفعله، ويتوجه إلى المرحاض. امدح الطفل عندما يخبرك بأنه يريد الذهاب للمرحاض. وعلّم البنات المسح بحرص من الأمام إلى الخلف، لمنع جلب الجراثيم من المستقيم إلى المهبل أو المثانة. وعندما يأتي وقت الشطف، اترك الطفل يقوم بذلك، وتأكد من غسل الطفل يديه بعد ذلك.

4- يحب بعض الأطفال الملصقات أو النجوم على الورق. بالنسبة لآخرين، يعتبر الذهاب للحديقة أو المزيد من قصص ما قبل النوم بمثابة حوافز فعالة. دعّم جهود الطفل بالمدح اللفظي، مثل رائع! أنت تتعلم استخدام المرحاض مثل ما يفعل الأطفال الكبار، لقد كنت إيجابياً حتى وإن لم تكن رحلة المرحاض ناجحة.

وبعد عدة أسابيع من التعامل الناجح مع كرسي الحمام، قد يكون الطفل مستعداً لاستبدال الحفاضات بسراويل التدريب أو الملابس الداخلية. احتفل بهذا الإنجاز. اذهبوا في نزهة خاصة. اترك الطفل يختار ملابسه الداخلية. بمجرد ارتداء الطفل سراويل التدريب أو الملابس الداخلية العادية، فيجب تجنب إلباسه الوزرة أو الأحزمة أو الملابس الضيقة أو الأشياء الأخرى التي قد تُعيق خلع الملابس.

5- يتقن معظم الأطفال التحكم في المثانة خلال النهار أولاً، غالباً بعد شهرين إلى ثلاثة أشهر من التدريب المتواصل لاستخدام المرحاض. قد يستغرق تدريب التحكم في المثانة أثناء الغفوة ووقت الليل أشهراً أو سنوات أكثر. في نفس الوقت، استخدم سراويل تدريب يمكن التخلص منها أو أغطية فراش عندما ينام الطفل.

6- إذا كان الطفل يعارض استخدام كرسي المرحاض أو المرحاض، أو لم يتعود عليه في غضون بضعة أسابيع، فيجب أخذ وقت للراحة. فوارد أن الطفل لم يستعد بعد. حاول مرة أخرى خلال بضعة أشهر.

* المصدر

How to Potty Train Your Child in Just 3 Days

آخر تعديل بتاريخ 30 يوليه 2021

إقرأ أيضاً

استشارة الطبيب

هل تحتاج لاستشارة الطبيب

أرسل استشارتك

لتحصل على إجابة استشارتك، ننصحك بالتالي:

  • ابحث أولا في المواد المنشورة على موقعنا عن إجابة لسؤالك.
  • استوفِ المعلومات الشخصية والصحية المتعلقة بالحالة المرضية محل الاستشارة.
  • اكتب سؤالك باللغة العربية.
الحد الأقصى للسؤال 500 حرف
سيتم إظهار الاسم والسؤال عند النشر
اشترك بالنشرة البريدية

شركاؤنا

  • المعاهد الصحية الأمريكية