تغطية خاصة لفيروس كورونا

تغطية خاصة لفيروس كورونا

غالبا ما تبحث الأمهات على وجه الخصوص عن الطرق التي تزيد من ذكاء وتطور الطفل وتعزز نموه. لهذا، نجد أن كثرا منهن تعمد لمقارنة طفلها مع أي طفل بنفس المرحلة العمرية، وتسعى جاهدة ليصبح طفلها على أفضل حال سواء في المهارات العقلية أو النمو أو الوزن والطول. 


* نصائح لتعزيز نمو الرضع

1- وفّري له بيئة آمنة للاستكشاف

- اجعلي الأجسام الآمنة فقط في متناول يد طفلك.
- انقلي أي شيء قد يكون سامًا أو يسبب خطر الاختناق أو ينكسر إلى أجزاء صغيرة. 
- غطي المقابس الكهربائية.
- استخدمي بوابات للسلالم.
- ضعي أحبال الستائر أو المظلات بعيدة عن متناول يد طفلك.
- ثبتي أقفالا على الأبواب والخزانات. 
- إذا كان لديك أثاث يحتوي حواف حادة، فقومي بإزالتها من الغرف التي يلعب فيها طفلك. 
- إذا كانت لديك أجسام خفيفة الوزن قد يستخدمها طفلك لشد نفسه حتى يستطيع الوقوف، مثل حاملات النباتات والمناضد المزخرفة والأشجار الداخلية والمصابيح الأرضية، فقومي بإزالتها من الغرف التي يلعب بها الطفل.

2- استمري في المحادثة مع طفلكِ

من المرجح أنك تتحدثين مع طفلك طوال الوقت، فواصلي ذلك.. 
- قصّي عليه ما الذي تفعلينه، وأعطيه وقتًا ليظهر استجابته لذلك. 
- قولي شيئًا لطفلك وانتظري بعدها لكي يكرر الصوت. 
- اسألي طفلك أسئلة تتضمن أكثر من مجرد الإجابة بنعم أو لا. 
- قد تكونين غير قادرة على التقاط الكلمات من غمغمة طفلك، ولكنك قد تشجعينه على المحادثة المتبادلة.

3- علّميه سبب الأشياء وأثرها

اضغطي على زر اللعبة الموسيقية وارقصي على النغمة؛ وافتحي باب لعبة الحظيرة مثلاً، وشغلي صوت البقرة. وساعدي طفلك في أن يفعل نفس الشيء، فسوف تزداد ثقته بنفسه، إضافة إلى أن طفلك سوف يدرك أنه يستطيع عمل أشياء بنفسه.

4- خصّصي وقتًا للعب مع طفلك

في الوقت الحالي، قد تكونين أنت وطفلك قد اعتدتما على أشياء قديمة تقليدية، مثل لعبة الاختفاء ولعبة ضرب اليدين والعنكبوت يتسي-بيتسي؛ فابتكري أشياء مبدعة وأضيفيها إلى قائمتك، مثل:
- انحني خلف كرسي أو خزانة الثياب واتركي إحدى يديك أو قدميك ظاهرة ليراها طفلك واجعليه يبحث عنك. 
- قومي بسباق الحواجز.. فرتبي المساند والوسادات على أرضية مغطاة بسجادة، وشجعي طفلك على الزحف أو الحبو فوق هذه الأشياء؛ وكوّني كتلاً من هذه الأشياء وادعي طفلك لأن يُسقطها.

5- اقرئي بعض الكتب

- خصصي وقتًا للقراءة كل يوم حتى ولو لدقائق معدودات، إن القراءة بصوتٍ عالٍ أحد أسهل الطرق لتنمية مهارات اللغة عند طفلك. 
- اجعلي قراءتكِ أكثر إمتاعًا له من خلال إضفاء تعبيرات الوجه والمؤثرات الصوتية وأصوات للشخصيات (في القصص مثلاً). 
- خزّني الكتب في مكان يسهل الوصول إليه، بحيث يستطيع طفلك أن يكتشفها حينما يرغب في ذلك.

6- شغلي النغمات

يمكن أن تساعد الموسيقى في تهدئة طفلك وتسليته وتعليمه، وجربي التهويدات المهدئة أو أغنيات الأطفال المتفائلة أو الموسيقى الكلاسيكية أو أغنياتك المفضلة.

7- شجعيه على تجربة الأشياء

- أبعدي صندوق اللعب عن طفلك وساعديه على التخيل والإبداع.
- إذا كنتِ تستطيعين تحمّل حالة الفوضى، فقومي بتحضير القليل من عصير التفاح أو البودينج أو أي أطعمة أخرى مهروسة وضعيها على منضدة طفلك واتركيه يلعب مع هذا الخليط. 
- أعطي طفلك أكواب المعايرة لرصها أو تركيبها معًا.
- في وقت دخول الحمام، قدِّمي لطفلك حاويات وآنية بلاستيكية صغيرة ليمارس الصبّ والخلط.

8- قدمي لطفلك شيئًا مريحًا

إن الأطفال في هذه السن غالبًا ما يشعرون بتعلق تجاه البطانية أو الحيوانات المحشوة أو أي شيء آخر يشعرون بالراحة تجاهه. وبالرغم من أهمية حمل طفلك وهزه واحتضانه، فقد يساعد الشيء المريح لطفلك في شعوره بأمان عندما لا تكونين أمامه أو عندما يحل التعب أو الخوف أو الإحباط على طفلك.

آخر تعديل بتاريخ 15 أبريل 2021

إقرأ أيضاً

استشارة الطبيب

هل تحتاج لاستشارة الطبيب

أرسل استشارتك

لتحصل على إجابة استشارتك، ننصحك بالتالي:

  • ابحث أولا في المواد المنشورة على موقعنا عن إجابة لسؤالك.
  • استوفِ المعلومات الشخصية والصحية المتعلقة بالحالة المرضية محل الاستشارة.
  • اكتب سؤالك باللغة العربية.
الحد الأقصى للسؤال 500 حرف
سيتم إظهار الاسم والسؤال عند النشر
اشترك بالنشرة البريدية

شركاؤنا

  • مؤسسة مايو كلينك
  • المعاهد الصحية الأمريكية