عندما يصبح الرضيع في هذه المرحلة من العمر: 7 إلى 9 أشهر، فقد تشعر بعض الأمهات بالراحة أكثر، بعدما اختفى أو قل عدد مرات المغص المزعج الذي كان يحرمها ويحرم رضيعها من الهدوء والنوم. لكن، على الجانب الآخر، سيمر الطفل بتغيرات أخرى مزعجة أيضا في هذه الفترة، فهي فترة التسنين والحبو والاكتشافات.. إلخ. لذلك، فإنه من المهم أن تفهمي الركائز الأساسية التالية لنمو الرضيع، وما الذي يمكنكِ فعله لتعزيز نموه.

أولا: تطور المهارات الحركية

في هذا السن، يستطيع معظم الأطفال التقلب في كلا الاتجاهين حتى أثناء النوم، ويستطيع بعض الأطفال الجلوس من تلقاء أنفسهم، في حين يحتاج آخرون إلى قليل من الدعم. وقد تلاحظين أن طفلك بدأ في التحرك كثيرًا والتوجه للخلف والأمام أو حتى يزحف في أرجاء الغرفة. وبعض الأطفال في هذا السن قد يدفعون بأنفسهم إلى وضع الوقوف. وخلال فترة قريبة، قد يتحرك طفلك على طول حافة الأريكة أو منضدة القهوة.

ثانيا: تحسين تنسيق حركة اليد مع العين

معظم الأطفال في هذا السن ينقلون الأشياء من يد لأخرى أو إلى أفواههم مباشرةً. ومن خلال سحب الأشياء أقرب باليدين، سوف يقدم الطفل نوعًا من الحركات الأكثر ضبطًا، مثل التقاط الأجسام باستخدام الإبهام والسبابة فقط. وإن هذا التحسّن في مهارة استخدام اليدين سوف يساعد طفلك على استخدام الملعقة والأطعمة اللينة الرفيعة.

ثالثا: تطور القدرة على التواصل

سوف يتواصل طفلكِ معك عن طريق الأصوات والإيماءات وتعبيرات الوجه، ومن المحتمل أن تسمعي الكثير من الضحك والصرخات الطويلة، وقد يستجيب طفلك حتى عند سماع اسمه. يستطيع الأطفال في هذا السن أن يميزوا بين العواطف عن طريق نغمة الصوت، وقد يكررون الأصوات التي يسمعونها أو قد يقدمون أفضل تقليد يستطيعون أداءه لها. ومن المرجح أن تتضمن غمغمة طفلك مجموعة أصوات، مثل با-با-با.. وقد يمكنكِ حتى سماع كلمة ماما أو بابا في بعض الأحيان.

رابعا: القلق من شخص غريب

يقلق العديد من الأطفال في هذا السن من الغرباء، وقد يظل طفلك يقاوم المكوث مع أي شخص غيركِ ويبتعد حتى عن الأجداد أو جليسات الأطفال المعروفات له. وإذا صرخ طفلك حينما تغادرين أو أنه يتوق إليك بشدة، فقاومي هذا الإغراء بالابتعاد قليلاً؛ ودّعي طفلك واحضنيه وقبّليه وذكّريه بأنك سوف تعودين في القريب العاجل. من المحتمل أن يتوقف طفلك عن البكاء بمجرد أنك تبتعدين عن نظره وجذب شيء آخر انتباهه، وقد تخططين حتى مسبقًا لكيفية الاستعانة بالمربية لتشتيت انتباه طفلك.

خامسا: التسنين

إذا كان ابنك ما زال يبتسم دون أسنان، فتوقعي نمو أول سن له في أي وقت؛ فقد تلاحظين أن طفلك يسيل لعابه أكثر من المعتاد ويمضغ أي شيء حوله. زوّديه بمنشفة باردة أو بحلقة تسنين، وبصفة عامة، يمكن أن تمرري منشفة مبللة نظيفة على لثة طفلك كل يوم لتحافظي عليها من تكون البكتيريا. وعندما يتكون أول سنّ لدى طفلك، استخدمي فرشاة أسنان صغيرة وناعمة الشعيرات بدلاً من المنشفة. وإلى أن يتعلم طفلك القشط في حوالى سن 3 سنوات، استخدمي مسحة من معجون أسنان يحتوي على الفلورايد ليست أكبر من حجم حبة الأرز.

* علامات تأخر النمو والتطور في الفترة بين 7 و9 أشهر

قد يصل طفلك إلى بعض مراحل النمو قبل موعدها ويتأخر قليلاً عن موعد نمو غيرها، ويُعد هذا أمرًا طبيعيًا عادة، ولا داعي للقلق، لكن من الجيد التعرف إلى علامات أو أعراض المشكلة. واستشيري طبيب طفلك إذا ساورك القلق بشأن نمو الطفل أو إذا كان:
- لا يتدحرج في أي اتجاه أو يجلس.
- لا يمسك الأشياء أو يضع الأشياء في فمه.
- لا يستجيب للأصوات أو الإشارات المرئية.
- لا يصدر منه صوت غمغمة أو هديل أو تقليد الأصوات الشائعة.
آخر تعديل بتاريخ 12 يوليه 2021

إقرأ أيضاً

استشارة الطبيب

هل تحتاج لاستشارة الطبيب

أرسل استشارتك

لتحصل على إجابة استشارتك، ننصحك بالتالي:

  • ابحث أولا في المواد المنشورة على موقعنا عن إجابة لسؤالك.
  • استوفِ المعلومات الشخصية والصحية المتعلقة بالحالة المرضية محل الاستشارة.
  • اكتب سؤالك باللغة العربية.
الحد الأقصى للسؤال 500 حرف
سيتم إظهار الاسم والسؤال عند النشر
اشترك بالنشرة البريدية

شركاؤنا

  • المعاهد الصحية الأمريكية