تغطية خاصة لفيروس كورونا

تغطية خاصة لفيروس كورونا

يدخل عنصر الحديد في تركيب الهيموغلوبين، وهو المادة الأساسية في تركيب الكريات الحمراء التي تحمل الأكسجين من الرئتين إلى جميع أنحاء الجسم، كما يساعد على تعزيز كميات الأوكسجين في الجسم، وبدوره يؤثر في جميع وظائف الدماغ وقدرة الجهاز المناعي في مكافحة العدوى.

فإذا كان نظام طفلكِ الغذائي يفتقر للحديد، فقد يصاب بحالة تُدعى نقص الحديد. وقد يحدث نقص الحديد لدى الأطفال على عدة مستويات، من استنفاد مخزونات الحديد إلى فقر الدم، وهي حالة يفتقر الدم فيها إلى الكمية الكافية من خلايا الدم الحمراء الصحية.

* ما مقدار الحديد الذي يحتاجه الأطفال؟

يولد الأطفال بكمية من الحديد مخزنة في أجسامهم، ولكن تحتاج أجسامهم أيضًا إلى كمية ثابتة من الحديد للمساعدة في نمو الطفل وتطوره بسرعة.

في ما يلي إرشادات باحتياجات الأشخاص للحديد لمختلف الأعمار:

الفئة العمريةكمية الحديد الموصى بها في اليوم
من 7 إلى 12 شهرًا 11 ملغم
من سنة إلى 3 سنوات 7 غم
من 4 إلى 8 سنوات 10 ملغم
من 9 إلى 13 سنة 8 غم
من 14 إلى 18 سنة، للإناث 15 ملغم
من 14 إلى 18 سنة، للذكور 11 ملغم

* من الأطفال الأكثر عرضة لنقص الحديد؟

- الأطفال المولودون قبل أوانهم، بأكثر من ثلاثة أسابيع قبل موعد ولادتهم، أو من يقل وزنهم عن الطبيعي عند الولادة.
- الأطفال الذين يشربون حليب البقر أو الماعز قبل عامهم الأول.
- الأطفال الذين يرضعون رضاعة طبيعية ولم تُقدم لهم أغذية مكملة لحليب الأم تحتوي على الحديد بعد عمر 6 شهور.
- الأطفال الذين يشربون الحليب غير المدعم بعنصر الحديد.
- الأطفال ممن تتراوح أعمارهم من سنة إلى 5 سنوات ممن يشربون ما يزيد على 24 أونصة (710 مليلترات) من حلين الجاموس أو الماعز أو حليب الصويا يوميًا.
- الأطفال الذين لديهم مشكلات صحية معينة، مثل العدوى المزمنة أو النظم الغذائية المقيدة.
- الأطفال ممن تتراوح أعمارهم بين 1 إلى 5 وقد تعرّضوا للرصاص.
- وتتعرّض المراهقات كذلك لخطر نقص الحديد بصورة أكبر لأن أجسامهن تفقد الحديد خلال فترة الطمث.

* ما علامات وأعراض نقص الحديد لدى الأطفال؟

قد يضعف نقص الحديد الشديد من قدرة أداء جسم الطفل لوظائفه، ومع ذلك، لا تظهر معظم علامات وأعراض نقص الحديد لدى الأطفال حتى تحدث أنيميا نقص الحديد. لكن في حال كانت لدى الطفل عوامل خطورة للإصابة بنقص الحديد، فتحدث مع طبيبه.

وقد تتضمن علامات فقر الدم الناتج من نقص الحديد وأعراضه ما يلي:

- شحوب الجلد.
- الإرهاق.
- بطء النمو والتطور.
- ضعف الشهية.
- التنفس السريع غير الطبيعي.
- المشكلات السلوكية.
- حالات عدوى متكررة.
- الرغبة الشديدة غير العادية في المواد غير الغذائية، مثل الثلج أو التراب أو الطلاء، أو النشا.

* كيف يمكن منع نقص الحديد لدى الأطفال؟

إذا كنتِ تعطين طفلك حليبا صناعيا معززا بالحديد، فمن المرجح أن يحصل على الكمية المطلوبة من الحديد، أما إذا كنتِ ترضعين طفلك رضاعة طبيعية، فاتبعي توصيات المكملات التالية:

- الرضع المولودون بعد فترة حمل مكتملة..

 ابدئي بإعطاء طفلك مكمل الحديد في عمر 4 أشهر. واستمري في إعطاء الطفل المكمل حتى يتناول وجبتين أو أكثر في اليوم من الأطعمة الغنية بالحديد، مثل الحبوب الغنية بالمقويات أو اللحم المهروس، وإذا كنت ترضعين طفلك بالرضاعة الطبيعية وترضعينه الحليب الصناعي المعزز، وكانت أغلبية وجبات طفلك تعتمد على الحليب الصناعي، فتوقفي عن إعطاء الطفل المكمل.

- الرضع المبتسرون..

 ابدئي بإعطاء طفلك مكمل الحديد في عمر أسبوعين، واستمري في إعطاء طفلك المكمل حتى عمر السنة. وإذا كنت ترضعين طفلك بالرضاعة الطبيعية وترضعينه الحليب الصناعي المعزز، وكانت أغلبية وجبات طفلك تعتمد على الحليب الصناعي، فتوقفي عن إعطاء الطفل المكمل.

وتتضمن الخطوات الأخرى التي يمكنك اتخاذها لمنع نقص الحديد ما يلي:

- تقديم طعام غني بالحديد

عندما تبدئين في تقديم الطعام الصلب لطفلك، عادةً بين 4 أشهر و6 أشهر، أطعميه الطعام المضاف إليه الحديد، مثل الحبوب المعززة بالحديد، واللحوم المهروسة والفول المهروس. وبالنسبة للأطفال الأكبر سنًا، تشمل المصادر الجيدة التي تحتوي على الحديد اللحوم الحمراء والدجاج والأسماك والفول والخضراوات الورقية ذات اللون الأخضر الغامق.

- لا تعطيه الحليب بكميات كبيرة

بين سن سنة و5 سنوات، لا تسمحي لطفلك بشرب أكثر من 24 أوقية (710 ملليلترات) من الحليب يوميًا.

- تعزيز الامتصاص

يساعد فيتامين ج في تعزيز امتصاص الحديد الغذائي، ويمكنك مساعدة طفلك على امتصاص الحديد من خلال تقديم الأطعمة الغنية بفيتامين ج، مثل الفواكه الحمضية، والشمام، والفراولة، والفلفل الحلو، والطماطم، والخضراوات الخضراء الداكنة.

* هل يجب فحص الطفل للتحقق من نقص الحديد؟

عادةً، يُشخص نقص الحديد وأنيميا نقص الحديد من خلال اختبارات الدم. وتوصي الأكاديمية الأميركية لطب الأطفال باختبار جميع الرضع للتحقق من أنيميا نقص الحديد ابتداءً من سن 9 أشهر حتى 12 شهرًا، وبالنسبة لمن تزيد لديهم عوامل خطورة الإصابة بنقص الحديد، يتم اختبارهم مرة أخرى بسن أكبر، وبحسب نتائج الفحص، قد يوصي طبيب الطفل بمكملات الحديد الفموية أو بفيتامينات متعددة يوميًا أو باختبارات أخرى.

وللحفاظ على نمو طفلك وتطوره بالشكل الصحيح، يمكنك تقديم الأطعمة الغنية بالحديد في وجبات الطعام والوجبات الخفيفة والتحدث إلى طبيب طفلك حول الحاجة إلى إجراء فحصٍ أو تناول بعض مكملات الحديد.
آخر تعديل بتاريخ 15 مايو 2021

إقرأ أيضاً

استشارة الطبيب

هل تحتاج لاستشارة الطبيب

أرسل استشارتك

لتحصل على إجابة استشارتك، ننصحك بالتالي:

  • ابحث أولا في المواد المنشورة على موقعنا عن إجابة لسؤالك.
  • استوفِ المعلومات الشخصية والصحية المتعلقة بالحالة المرضية محل الاستشارة.
  • اكتب سؤالك باللغة العربية.
الحد الأقصى للسؤال 500 حرف
سيتم إظهار الاسم والسؤال عند النشر
اشترك بالنشرة البريدية

شركاؤنا

  • المعاهد الصحية الأمريكية