يمكن إساءة استخدام أكثر من 1000 منتج موجود عادة في جميع أنحاء المنزل أو المدرسة أو حتى دور الحضانة كمستنشقات للحصول على النشوة والارتياح. نظرًا لوجود هذه المنتجات بشكل شائع في المنازل والمكاتب والفصول الدراسية، فهي قانونية ورخيصة.

وهناك ثلاثة أنواع عامة من المستنشقات:

1- المذيبات

عبارة عن منتجات منزلية أو صناعية تحتوي على سائل أو رذاذ ، بما في ذلك المواد اللاصقة وسوائل التصحيح والدهانات وأقلام التلوين ومواد التلميع ومنظفات الأفران والمطهرات. هذا يعني أنه يمكن إساءة استخدام جميع المنتجات الموجودة في علب الرش المضغوطة تقريبًا، بما في ذلك رذاذ الشعر ومزيلات العرق ومنظفات الكمبيوتر ورذاذ الطلاء. وتشمل أنواع الوقود المستنشقة لسوء الاستخدام البيوتان والبروبان والبنزين ومعززات الأوكتان وغازات التبريد.

2- أكسيد النيتروز

عادة ما يتم تحويل أكسيد النيتروز أو غاز الضحك من الاستخدام الطبي أو يوجد في شواحن كريمة الخفق (أسطوانة فولاذية أو خرطوشة مملوءة بأكسيد النيتروز تستخدم مع موزع كريمة الخفق).

3- النتريت

يتم تجربة النتريت المتطاير الموجود في معطرات الجو في الغالب من قبل المراهقين الأكبر سنًا الذين يعتقدون أنه سيعزز الوظيفة الجنسية.

وقد يشعر الشخص بشعور جميل عند استنشاق رائحة علبة طلاء أو مزيل العرق، وغيرها من المنتجات المنزلية الشائعة، وقد يبدو أنها لا تسبب ضرراً على الأطفال الصغار، بينما الواقع أن هناك خطراً حقيقياً وراء استنشاق هذه المواد ونحوها من المواد القابلة للاستنشاق، كما أن سوء استخدام مواد الاستنشاق قد يكون مميتاً، لذا تعرّف معنا في ملفنا هذا إلى العلامات التحذيرية والمخاطر وطرق الوقاية والعلاج.

* ماذا يعني استنشاق مادة من هذه؟

يُستخدم الاستنشاق أحيانا كمصطلح عام لأي نوع من أنواع سوء استخدام المواد القابلة للاستنشاق. ومع ذلك، توجد طرق خاصة عديدة لسوء استخدام المواد القابلة للاستنشاق، منها:

- الاستنشاق

لاستنشاق مادة معينة، قد يلجأ البعض إلى غمس قطعة قماش في مادة استنشاق والضغط على الفم، وقد يتم استنشاق أوكسيد النتروز من بالون المنفوخ بالغاز.

- الشم

في هذا الشكل من سوء الاستخدام، يتم استنشاق أو شم الأبخرة مباشرة من حاوية بخاخة.

- الشم بواسطة كيس

لشم مادة استنشاق بواسطة كيس، يتم رش الأبخرة أو سكبها في كيس مصنوع من البلاستيك أو الورق ثم استنشاقه.

- الرش

في هذا الشكل من سوء الاستخدام، يتم رش الرذاذ مباشرة داخل الأنف أو الفم.

وعادة ما يسبب الاستنشاق إحساسا بالنشوة ويستمر لفترة تتراوح بين حوالي 15 دقيقة و30 دقيقة، وبالنسبة لعدد كبير من الأطفال الصغار، تمثل مواد الاستنشاق بديلا رخيصا وسهل الوصول عن الكحول، وقد يحدث هذا بمعدل أكبر بكثير مما تعتقد، وفي الحقيقة، غالبا ما تمثل مواد الاستنشاق الخيار الأول أمام الأطفال الصغار الذين يتعاطون المخدرات.

* ما العلامات التحذيرية لسوء استخدام مواد الاستنشاق؟

غالبا ما يتبع النشوة الأولية، التي يشعر بها الطفل من الاستنشاق، دوخة وبطء في الكلام وفقدان التناسق وكبت وكبح، ومن المحتمل الإصابة بالهلوسات والأوهام، وفي حال تسببت مواد الاستنشاق بصعوبة بالغة في بدء عمل القلب، فقد تحفز سرعة وعدم انتظام ضربات القلب (اضطراب النظم القلبي) فشل القلب القاتل؛ حتى مع استخدام البخاخات التي تستعمل أول مرة.

لكن، قد يكون من السهل إخفاء سوء استخدام مواد الاستنشاق، فابحث عن العلامات التحذيرية التالية:

1- أقمشة أو ملابس أو حاويات فارغة خفية لمنتجات قد يُساء استخدامها.
2- روائح كيميائية تنبعث عند التنفس أو من الملابس.
3- وجود طلاء أو صبغة أخرى على الوجه، أو اليدين أو الملابس.
4- بطء أو عدم ترابط في الكلام.
5- قصور في التناسق (خلل في الحركة).
6- التشوش.
7- الهياج.

* ماذا تفعل عندما تكتشف أن طفلك يستنشق مواد الاستنشاق؟

إذا اكتشفت أن طفلك يستنشق مواد الاستنشاق، فحافظ على هدوئك. وإذا كان الطفل يتنفس، فانتقل إلى مكان جيد التهوية حتى تختفي آثار النوبة، وإذا كان الطفل فاقدا للوعي أو لا يتنفس، فاطلب المساعدة الطبية فورا والطوارئ.

وإذا كان طفلك يسيء استخدام مواد الاستنشاق لفترة معينة، فقد تلاحظ عليه أعراض الانسحاب، مثل اضطرابات في النوم، والهياج والغثيان والقيء والتعرق وسرعة ضربات القلب والعرَّات الجسدية. بعدها أطلب مساعدة الطبيب النفسي أو طبيب الأطفال حتى يعلمك الخطوات التي عليك فعلها.

* هل يمكنني وقاية طفلي من سوء استخدام مواد الاستنشاق؟

1- يمكن للمناقشة الصريحة أن تساعد على الوقاية من مأساة قد تقع، لذا تحدث عن المنتجات التي قد يُساء استخدامها والمصطلحات العامية الخاصة بمواد الاستنشاق. واذكر الحقائق بكل وضوح، وأكّد على أن مواد الاستنشاق ما هي في الحقيقة إلا كيماويات مميتة، وليست طريقة آمنة للحصول على الإحساس بالنشوة.

2- شجع طفلك على التحدث إليك عن أسئلته أو مخاوفه.

3- أخبِر ابنك بأنك لن تتسامح مع الاستنشاق أو مع أي نوع آخر من أنواع سوء استخدام مواد الاستنشاق، وذكّره بأنك تحبه، وأن السلامة تأتي في المقام الأول.

4- احرص على مقابلة أصدقاء الطفل، ومعرفة مكانه وما الذي يفعله، لا سيما بعد الخروج من المدرسة، وادعم جهود طفلك لمقاومة ضغط الأقران.

* المصدر
Inhalants
آخر تعديل بتاريخ 19 يوليه 2021

إقرأ أيضاً

استشارة الطبيب

هل تحتاج لاستشارة الطبيب

أرسل استشارتك

لتحصل على إجابة استشارتك، ننصحك بالتالي:

  • ابحث أولا في المواد المنشورة على موقعنا عن إجابة لسؤالك.
  • استوفِ المعلومات الشخصية والصحية المتعلقة بالحالة المرضية محل الاستشارة.
  • اكتب سؤالك باللغة العربية.
الحد الأقصى للسؤال 500 حرف
سيتم إظهار الاسم والسؤال عند النشر
اشترك بالنشرة البريدية

شركاؤنا

  • المعاهد الصحية الأمريكية