تغطية خاصة لفيروس كورونا

تغطية خاصة لفيروس كورونا

كل ما يلزم معرفته عن العناية بجبائر الأطفال

الجبائر.. هي أغلفة صلبة تُستخدم لمساعدة كسر العظام أو تمزقات الأربطة أو الأوتار أو الأنسجة الأخرى على الالتئام. وتعمل الجبائر على تخفيف الألم وتقليل التورم أيضًا. وتساعد في الشفاء عن طريق الحفاظ على الأطراف المكسورة معًا ومستقيمة قدر الإمكان، وأيضا منع المنطقة المصابة من الحركة، وكل هذه العوامل تساعد على التئام الكسور بشكل أسرع دون التعرض لخطر الإصابة المتكررة.

ويعتمد مقدار الوقت الذي سيحتاجه طفلك لارتداء الجبيرة على نوع الإصابة وخطورتها. وعموما، إذا تمت العناية بالجبيرة بصورة صحيحة، فيمكن أن تبقى في مكانها لعدة أسابيع.


1- ما هي الأنواع المختلفة من الجبائر؟

الجبائر مصممة خصيصًا لمعالجة الأطراف المصابة وتدعيمها، وهناك نوعان رئيسيان للجبائر:

- الجبائر المصنوعة من الألياف الزجاجية

الألياف الزجاجية نوع من أنواع البلاستيك الذي يمكن تشكيله، وتُعد الجبائر المصنوعة من الألياف الزجاجية أخف وزناً وأكثر تحمّلاً عادة من الجبائر الجبسية التقليدية. ويدور الهواء بحرية أكثر داخل الجبيرة المصنوعة من الألياف الزجاجية. كما تمر الأشعة السينية عبرها بنسبة أفضل من الجبائر الجبسية، ويكون ذلك مفيدًا إذا أراد طبيب طفلك استخدام الأشعة السينية لفحص عظام طفلك إذا كان لا يزال يرتدي الجبيرة، وتتوفر جبائر الألياف الزجاجية بألوان مختلفة.


- الجبائر الجبسية

تُعد الجبائر الجبسية أسهل في تشكيلها في بعض الاستخدامات من الجبائر المصنوعة من الألياف الزجاجية، كما أنها أقل كلفة عادة من الجبائر المصنوعة من الألياف الزجاجية.


2- ما الذي يمكن فعله لتقليل التورم؟

- رفع المنطقة المُصابة في أول 24 إلى 72 ساعة بعد وضع الجبيرة، واستخدم وسادات لرفع الجبيرة أعلى من مستوى القلب، وحافظ على الجبيرة مرفوعة حتى وطفلك نائم إن أمكن.
- الاستمرار في الحركة وتشجيع طفلك على تحريك أصابع يديه أو رجليه في الطرف المصاب على نحو متكرر.
- استخدام الثلج، في أول 48 إلى 72 ساعة بعد وضع الجبيرة لطفلك، قم بلف كمادة ثلجية مغطاة بمنشفة رقيقة دون شدها حول الجبيرة. واستخدم الثلج على الجبيرة وليس على الجلد في منطقة الإصابة لمدة 15 إلى 30 دقيقة. وليست هناك حاجة إلى استخدام الثلج أثناء نوم طفلك.


3- ما الذي يمكنني فعله إذا أراد طفلي أن يحك جلده أسفل الجبيرة؟

- تضبط مجفف الشعر على الوضع البارد وتوجّهه أسفل الجبيرة.
- تستفسر من طبيب طفلك عما إذا كان من الممكن أن تعطيه أحد مضادات الهيستامين أم لا.
- ولا تدع طفلك يمسك بالأجسام، فيضعها داخل الجبيرة لحك الجلد، فقد يتسبب ذلك في حدوث إصابة أو عدوى.


4- هل يمكن أن أبلل الجبيرة؟

إذا كانت جبيرة طفلك الجبسية ملفوفة فوق لفافة قماشية، فافعل ما تستطيع كي تحافظ على بقاء الجبيرة جافة. وأثناء الاستحمام اليومي لطفلك، ضع باعتبارك تغطية الجبيرة بطبقتين من البلاستيك بحيث تُحكِم لفهما بشريط لاصق أو باستخدام نوع آخر من الأغطية المقاومة للمياه. وحافظ أيضًا على أن تكون الجبيرة خارج نطاق ماء الدش أو حوض الاستحمام.

- إذا كانت لدى طفلك جبيرة من الألياف الزجاجية متصلة ببطانة طاردة للمياه، فقد يكون من المقبول أن تكون الجبيرة مبتلة لطفلك إذا وافق الطبيب على ذلك. ومع ذلك، فضع في حسبانك أنه حتى الجبائر المصنوعة من الألياف الزجاجية قد تكون غير مريحة وتسبب هياجًا لبشرة طفلك حال ابتلالها. وكما هو الحال بالنسبة للجبيرة الجبسية، ضع باعتبارك تغطية جبيرة طفلك المصنوعة من الألياف الزجاجية بشيء من البلاستيك أو غطاء مقاوم للمياه أثناء الاستحمام اليومي.

ولتجفيف أي نوع من الجبائر، استخدم مجفف الشعر واضبطه على الوضع البارد، ولا تستخدم الوضع الدافئ أو الساخن لمجفف الشعر، فقد يسبب حرقًا له. ويمكنك أيضًا استخدام أنبوب المكنسة الكهربائية لأنه يسحب الهواء من خلال الجبيرة ويسرّع من عملية التجفيف.


5- كيف يمكن للطفل أن يحافظ على جبيرته جيدًا؟

- تخلص من الأوساخ والرمال التي تعلق بالجبيرة، وحاول تغطيتها عندما يتناول الطعام.
- تجنب وضع المسحوق أو الغسول أو مزيل العرق على الجبيرة أو بالقرب منها.
- لا تنزع الضمادات ولا تقلّم الجبيرة أو الحواف الخشنة دون سؤال طبيب طفلك أولاً.


6- هل هناك شيء آخر أحتاج إلى معرفته عن جبيرة الطفل؟

اتصل بطبيب طفلك على الفور إذا كان طفلك:
- يشعر بمزيد من الألم والضيق بطرفه المصاب.
- يشعر بالتنميل أو الوخز في يده أو رجله المصابة.
- يشعر بحرقة أو لسعة تحت الجبيرة.
- يزداد لديه التورم سوءاً.
- لا يستطيع أن يحرك أصابع قدمه أو يده بالطرف المصاب أو أصبح لونها أزرق أو باردة.
- ظهر شرخ في جبيرته أو ظهرت نقاط لينة بها أو رائحة كريهة منها، أو انغمرت الجبيرة في الماء وابتلت ولم تجف على نحو سليم.
- يقول الطفل إنه يشعر بأن الجبيرة ضيقة جدًا أو واسعة جدًا.
- احمرار الجلد أو تورمه حول الجبيرة.
- وجود حمى تكون فيها درجة حرارة الطفل 101 درجة فهرنهايت (38.3 درجة مئوية) أو أكثر.

آخر تعديل بتاريخ 24 فبراير 2021

إقرأ أيضاً

استشارة الطبيب

هل تحتاج لاستشارة الطبيب

أرسل استشارتك

لتحصل على إجابة استشارتك، ننصحك بالتالي:

  • ابحث أولا في المواد المنشورة على موقعنا عن إجابة لسؤالك.
  • استوفِ المعلومات الشخصية والصحية المتعلقة بالحالة المرضية محل الاستشارة.
  • اكتب سؤالك باللغة العربية.
الحد الأقصى للسؤال 500 حرف
سيتم إظهار الاسم والسؤال عند النشر
اشترك بالنشرة البريدية

شركاؤنا

  • مؤسسة مايو كلينك
  • المعاهد الصحية الأمريكية