تغطية خاصة لفيروس كورونا

تغطية خاصة لفيروس كورونا

أسباب ومضاعفات وعلاج أورام الدماغ في الأطفال

أورام الدماغ هي أكثر الأورام الصلبة شيوعًا عند الأطفال. وسنويا، يتم تشخيص ما يقرب من 4000 طفل ومراهق في الولايات المتحدة وحدها بأورام الدماغ الأولية، سواء كانت حميدة أو سرطانية. كما أن معظم سرطانات الجهاز العصبي المركزي تبدأ في الدماغ.

وتنص جمعية السرطان الأميركية على أنه لا يمكن العثور على سبب واضح لتطور أورام المخ عند الأطفال. ولا يمكن ربط أورام الدماغ بشكل مباشر بشيء فعله أو لم يفعله الوالدان أو الطفل، بل قد يعزى سببها لطفرات جينية. لكن، قد يزيد التاريخ العائلي من الإصابة بأورام الدماغ أو التاريخ العائلي من الإصابة بالمتلازمات الوراثية من خطر الإصابة بأورام الدماغ في بعض الأطفال، على الرغم من عدم شيوع ذلك.

بالإضافة إلى ذلك، تستشهد كل من الأكاديمية الأميركية لطب الأطفال والمعهد الوطني للسرطان بأن معدلات البقاء أعلى بنسبة 20٪ إلى 40٪ عندما يتم تشخيص الأطفال مبكرا ويتم علاجهم في مراكز متخصصة.

ويعتمد العلاج وفرصة التعافي (توقعات سير المرض) على نوع الورم ومكانه في الدماغ ودرجة انتشاره وعمر طفلك وحالته الصحية العامة. ونظرًا إلى التطور المستمر للتقنيات والعلاجات الجديدة، يمكن إتاحة العديد من الخيارات في مراحل مختلفة من العلاج. كما تختلف معالجة أورام الدماغ عند الأطفال إلى حد ما عن معالجة أورام الدماغ عند البالغين، لذا من المهم جدًا الاستعانة بخبرات أخصائيي الأطفال في طب الأعصاب والسرطان. 

* أنواع أورام الدماغ في الأطفال

1- الورم الأرومي النخاعي (Medulloblastoma)
2- الورم البطاني العصبي (Ependymoma)
3- الورم الدبقي (Glioma)
4- الورم الصنوبري الأرومي (Pineoblastoma)
5- الورم القحفي البلعومي (Craniopharyngioma)
6- سرطان الضفيرة المشيمية (Choroid plexus carcinoma)
 

* أعراض أورام الدماغ في الأطفال

تعتمد الأعراض على موقع الورم وحجمه ونموه، وتتضمن بعض الأعراض الأكثر شيوعًا لورم الدماغ عند الأطفال:
- نوبات صداع قد تصبح تدريجيًا أشد وأكثر تكرارًا.
- إحساسا بضغط متزايد في الرأس.
- القيء أو الغثيان غير المبرر.
- بدءا مفاجئا لمشاكل بصرية، كالرؤية المزدوجة.

وتتضمن بعض العلامات والأعراض الممكنة الأخرى، تبعًا لموقع الورم:

- كبر حجم اليافوخ في جمجمة الرضع.
- تشنجات، خاصةً عند عدم وجود تاريخ للإصابة بها.
- حركة غير طبيعية بالعين.
- الكلام البطيء.
- مشاكل في البلع.
- فقد الشهية، أو صعوبة الرضاعة عند الرضع.
- صعوبة في الاتزان.
- صعوبة في المشي.
- ضعف الإحساس في الذراع أو الساق أو انعدامه.
- الضعف أو التدلي في جانب واحد من الوجه.
- التشوش، والتهيج.
- مشاكل الذاكرة.
- تغيُّرات في الشخصية أو السلوك.
- مشاكل في السمع.

* طرق تشخيص أورام الدماغ في الأطفال

اعتمادا على الأعراض والفحص البدني والعصبي، بما في دلك فحص البصر والسمع والاتزان والتنسيق وردود الفعل لدى الطفل، يتم الشك في وجود أورام الدماغ. ولتأكيد التشخيص، ستكون هناك حاجة لفحوص تشخيصية مثل:
- الرنين المغناطيسي والأشعة المقطعية.
- الخزعة لإزالة عينة من الأنسجة للفحص (خزعة) كجزء من جراحة إزالة ورم الدماغ. وإذا كان الورم في منطقة حساسة قد تتضرر عند الخضوع لجراحة شاملة، سيحفر جراح أعصاب الأطفال ثقبًا صغيرًا في الجمجمة، ويُدخل إبرة رفيعة من خلال الثقب، ويُزيل الأنسجة باستخدام الإبرة. تُحلل عينة الخزعة في المختبر لتحديد أنواع الخلايا ومستوى عنفها.
 - فحوص الكشف عما إذا انتشر السرطان.

* علاج أورام الدماغ لدى الأطفال

1- الجراحة

إذا كان ورم الدماغ يقع في مكان يسهل الوصول إليه لإجراء عملية، فسيعمل جراح أعصاب الأطفال على إزالة أكبر قدر ممكن من ورم الدماغ بأكثر طريقة آمنة بقدر الإمكان. وفي بعض الحالات، تكون الأورام صغيرة وسهلة الفصل عن أنسجة الدماغ المحيطة، ما يجعل الإزالة الجراحية الكاملة أمرًا ممكنًا. لكن، قد لا يمكن فصل بعض الأورام عن الأنسجة المحيطة بها أو تكون الأورام واقعة بالقرب من المناطق الحساسة في الدماغ، ما يجعل العملية الجراحية محفوفة بالمخاطر، وفي هذه الحالات، يزيل جراح أعصاب الأطفال أكبر قدر ممكن من الورم.

ومجرد إزالة جزء من ورم الدماغ قد يساعد في تقليل ظهور العلامات والأعراض. وتنطوي جراحة إزالة ورم الدماغ عند الأطفال على بعض المخاطر، مثل العدوى والنزف، وتتوقف المخاطر الأخرى على المنطقة التي يقع فيها الورم في الدماغ. فعلى سبيل المثال، قد تنطوي جراحات الأورام القريبة من الأعصاب المتصلة بالعينين على خطر فقدان الرؤية.

2- العلاج الإشعاعي التقليدي

يمكن أن ينبعث العلاج الإشعاعي من جهاز خارج الجسم، أو في حالات نادرة للغاية، يمكن وضع المادة المُشعة داخل الجسم بالقرب من الورم الموجود في الدماغ. ويمكن أن تُركز حزمة الإشعاع الخارجي على منطقة واحدة فقط من دماغ طفلك حيث يوجد الورم، أو يمكن توجيهها إلى الدماغ بالكامل.

وتعتمد الآثار الجانبية للعلاج بالإشعاع على نوع وجرعة الإشعاع التي يتلقاها طفلك. تتضمن الآثار الجانبية الشائعة، في أثناء العلاج بالإشعاع أو بعده مباشرةً، الشعور بالتعب وتهيّج فروة الرأس وتساقطًا مؤقتًا للشعر ونوبات من الصداع. في بعض الأحيان قد يحدث غثيان وقيء، ولكن يمكن أن تساعد الأدوية المضادة للغثيان في السيطرة على هذه الأعراض.

3- العلاج الكيميائي

يستخدم العلاج الكيميائي الأدوية لقتل خلايا الورم. تُحقن الأدوية عادة بالنسبة للأطفال المصابين بأورام الدماغ في الأوردة (العلاج الكيميائي عبر الأوردة)، وقد تؤخذ عبر الفم في شكل حبوب. ويتوفر العديد من أنواع العلاج الكيميائي، وتعتمد الخيارات على نوع السرطان، وتعتمد الآثار الجانبية للعلاج الكيميائي على نوع الدواء وجرعته. تشمل الآثار الجانبية العامة للعلاج الكيميائي الغثيان والقيء وفقدان الشعر المؤقت وانخفاض إنتاج خلايا الدم.

وهناك أنواع من العلاجات لا تتوفر بكل المراكز مثل:
- العلاج الإشعاعي بالبروتونات، وهو يوصل جرعات إشعاعية أكثر تركيزًا إلى أورام الدماغ، ما يقلل من تعرض الأنسجة السليمة القريبة منها إلى الإشعاع، ويقلل من التأثيرات الجانبية قصيرة الأجل وطويلة الأجل، ويقلل فرص الإصابة بأورام سرطانية جديدة.

- الجراحة الإشعاعة، تستخدم الجراحة الإشعاعية المجسمة العديد من الحزم الإشعاعية لإعطاء شكل مركز للغاية من العلاج الإشعاعي لقتل الخلايا السرطانية الموجودة في منطقة صغيرة جدًا.

- العلاج الموجه، تركز العلاجات الموجهة على تشوهات محددة موجودة داخل الخلايا السرطانية. على سبيل المثال، تُستخدم الآن العقاقير، مثل دابرافينيب وفيمورافينيب وترﺍﻣﻴﺘﻴﻨﻴﺐ وإيفيروليموس وغيرها من العقاقير المختلفة لعلاج أورام الدماغ.

* أخيرا..

تعتمد معدلات البقاء بشكل كبير على:
- نوع الورم.
- مدى انتشار المرض.
- حجم وموقع الورم.
- استجابة الورم للعلاج.
- العمر والصحة العامة لطفلك.
- تحمل طفلك لأدوية أو إجراءات أو علاجات معينة.
- التطورات الجديدة في العلاج.
وكما هو الحال مع أي سرطان، يمكن أن يختلف معدل البقاء على المدى الطويل بشكل كبير من فرد إلى آخر. والعناية الطبية العاجلة والعلاج المكثف مهمان للحصول على أفضل نتيجة. تعد رعاية المتابعة المستمرة ضرورية لطفل مصاب بورم في المخ.

وقد تكون إعادة التأهيل للمهارة الحركية المفقودة وقوة العضلات مطلوبة لفترة طويلة من الوقت. قد يشارك معالجو النطق والمعالجون الفيزيائيون والمهنيون في بعض أشكال إعادة التأهيل. هناك حاجة إلى مزيد من البحث لتحسين العلاج وتقليل الآثار الجانبية لعلاج هذا المرض.

* المصدر
Brain Tumors in Children

آخر تعديل بتاريخ 31 يوليه 2021

إقرأ أيضاً

استشارة الطبيب

هل تحتاج لاستشارة الطبيب

أرسل استشارتك

لتحصل على إجابة استشارتك، ننصحك بالتالي:

  • ابحث أولا في المواد المنشورة على موقعنا عن إجابة لسؤالك.
  • استوفِ المعلومات الشخصية والصحية المتعلقة بالحالة المرضية محل الاستشارة.
  • اكتب سؤالك باللغة العربية.
الحد الأقصى للسؤال 500 حرف
سيتم إظهار الاسم والسؤال عند النشر
اشترك بالنشرة البريدية

شركاؤنا

  • المعاهد الصحية الأمريكية