هل يسبب كوفيد- 19 الإصابة بمرض السكري في الأطفال؟

هل يسبب كوفيد- 19 الإصابة بمرض السكري في الأطفال؟

في الآونة الأخيرة، زادت عدد حالات داء السكري بين الأطفال، وبسبب تزامن الأمر مع وباء كوفيد 19، أثار الأمر القلق بين الأطباء والباحثين خوفا من وجود علاقة بين الإصابة بفيروس كورونا الجديد وبين زيادة عدد حالات السكري بين الأطفال.. فما صحة ذلك؟

* هل تسبب الإصابة بفيروس كورونا الجديد مرض السكري في الاطفال؟

في أحد مستشفيات الأطفال في لوس أنجليس، زادت حالات الإصابة الجديدة بالسكري من النوع 2 من 44 حالة في عام 2018 (ما قبل الجائحة) إلى 82 في عام 2020 (ذروة الوباء).

ووفقًا لبحث نُشر في مجلة Diabetes Care، كان الأطفال الذين تم تشخيصهم بالسكري أكثر مرضا وأغلبهم تم تشخيصه وهو يعاني من الحماض الكيتوني السكري، وهو أحد المضاعفات الخطيرة لداء السكري، ويتضمن ارتفاعًا شديدًا في نسبة السكر في الدم ويمكن أن يهدد الحياة. وكان لدى بعض الأطفال أجسام مضادة في دمائهم مما يشير إلى أنهم تعرضوا لـ كوفيد 19.

وفي دراسة أخرى تمت في خمسة مراكز في المملكة المتحدة، وجد الباحثون زيادة بنسبة 80 في المائة خلال الوباء في عدد الأطفال المصابين بحالات جديدة من داء السكري من النوع الأول، بالإضافة إلى ارتفاع في الحماض الكيتوني السكري. وللأسف، فإن هذا الارتفاع في عدد حالات الإصابة بـ داء السكري هو أيضا مصدر قلق للبالغين.

* هل هناك علاقة بين مرض السكري ومرض كوفيد -19؟

تقول سينثيا إي مونيوز، رئيسة الرعاية الصحية والتعليم لجمعية السكري الأميركية: "لا تزال الصلة بين كوفيد 19 ومرض السكري غير واضحة". وفي حين أن بعض المستشفيات تشهد قفزة في الحالات الجديدة لمرض السكري، فإن البعض الآخر لا يسجل نفس العدد. ومثل الكثير من الأمور المحيطة بـ كوفيد 19، لا يزال هناك العديد من الألغاز. والموضوع يتطلب أبحاثا أخرى.


لكن، وجدت سينتا جورجيا، دكتورة وباحثة رئيسية في مركز أمراض الغدد الصماء والسكري والتمثيل الغذائي في مستشفى الأطفال في لوس أنجليس، أن كوفيد 19 يصيب خلايا بيتا، وهي خلايا البنكرياس التي تنتج هرمون الأنسولين. وإذا كانت خلايا بيتا لا تعمل بشكل جيد ولا يمكنها إنتاج كمية كافية (أو أي أنسولين)، فلن ينتقل الجلوكوز من مجرى الدم إلى الخلايا. ويمكن أن يؤدي هذا إلى ارتفاع الكلوكوز في الدم. لكن، غير معروف بالضبط هل خلايا بيتا ستتعافى في نهاية الإصابة ب كوفيد 19 أم أن الضرر طويل الأمد.

ومن المهم ملاحظة أنه كان يُعتقد أن فيروسات أخرى مثل النكاف قد تؤدي إلى الإصابة بمرض السكري من النوع الأول أيضًا عن طريق إتلاف خلايا بيتا نفسها. ويعتقد أن هؤلاء الأشخاص "مهيؤون وراثيا" لتطوير الحالة.

* الحاجة إلى معرفة علامات مرض السكري

يؤثر داء السكري من النوع 1 والنوع 2 على الأطفال، وقد تزايدت معدلات الإصابة بهما في السنوات الأخيرة. وداء السكري من النوع الأول، عادة ما يتم تشخيصه في مرحلة الطفولة، وهو حالة من أمراض المناعة الذاتية تحدث عندما لا يستطيع الجسم إنتاج الأنسولين.

وداء السكري من النوع 2، الشكل الأكثر شيوعًا، يحدث عندما لا ينتج البنكرياس ما يكفي من الأنسولين أو يصبح الجسم مقاومًا له. وفي كلتا الحالتين، لا يستطيع الجلوكوز الخروج بشكل صحيح من الدم إلى الخلايا.

ويمكن أن تكون الأعراض متشابهة في أي من النوعين وقد تكون خفيفة أو شديدة. وتشمل العلامات التي يجب الانتباه إليها ما يلي:

  • كثرة التبول.
  • زيادة العطش والحاجة لشرب الماء.
  • التعب الشديد.
  • فقدان الوزن.

لكن، تكمن المشكلة في أن هذه الأعراض يمكن أحيانًا الخلط بينها وبين أمراض أخرى. وفي هذه الحالة يفضل استشارة الطبيب إذا استمرت الحالة ومناقشته حول مخاوفك من إصابة طفلك بالسكري، لإجراء اللازم.

* المصدر
Research Suggests COVID-19 May Trigger Diabetes in Kids—Here's What Parents Need to Know

آخر تعديل بتاريخ 24 أكتوبر 2021

إقرأ أيضاً

استشارة الطبيب

هل تحتاج لاستشارة الطبيب

أرسل استشارتك

لتحصل على إجابة استشارتك، ننصحك بالتالي:

  • ابحث أولا في المواد المنشورة على موقعنا عن إجابة لسؤالك.
  • استوفِ المعلومات الشخصية والصحية المتعلقة بالحالة المرضية محل الاستشارة.
  • اكتب سؤالك باللغة العربية.
الحد الأقصى للسؤال 500 حرف
سيتم إظهار الاسم والسؤال عند النشر
اشترك بالنشرة البريدية

شركاؤنا

  • المعاهد الصحية الأمريكية