موافقة طارئة للقاح COVID في الأطفال بين 5-11

موافقة طارئة للقاح COVID في الأطفال بين 5-11
أعلنت شركة Pfizer Inc، أنها طلبت من إدارة الغذاء والدواء الأميركية الموافقة الطارئة على لقاح فيروس كورونا الجديد للأطفال الذين تتراوح أعمارهم بين 5 و11 عامًا.

وقالت الشركة: "نحن ملتزمون بالعمل مع إدارة الغذاء والدواء بهدف نهائي، وهو المساعدة في حماية الأطفال من هذا التهديد الخطير على الصحة العامة".

في غضون ذلك، قررت إدارة الغذاء والدواء الأميركية بالفعل عقد اجتماع في 26 أكتوبر للنظر في طلب شركة فايزر، مع توقع صدور حكم بين الهالوين وعيد الشكر.

* جرعات الأطفال من اللقاح

اقترحت شركة فايزر إعطاء الأطفال ثلث جرعة البالغين، الأمر الذي قد يتطلب إضافة المزيد من المخفف لكل حقنة أو استخدام قنينة أو حقنة مختلفة، ومن المحتمل أن تتطلب جرعات اللقاح للأطفال تصنيفًا جديدًا ورموزًا خاصة، من شأنها أن تمكن المراكز الأميركية لمكافحة الأمراض والوقاية منها من تتبع الكثير من اللقاحات في حالة الإبلاغ عن آثار جانبية خطيرة.

إذا تم ترخيص لقاح فايزر لهؤلاء الأطفال الأصغر سنًا، فقد يوفر الحماية لـ 28 مليون أميركي إضافي.

* حجم الإصابة بفيروس كورونا الجديد في الأطفال

وفقًا للأكاديمية الأميركية لطب الأطفال، أصيب ما يقرب من 5.9 ملايين أميركي تقل أعمارهم عن 18 عامًا بفيروس كورونا. من بين ما يقرب من 500 أميركي ماتوا دون سن 18 عامًا، وكان هناك حوالي 125 طفلاً تتراوح أعمارهم بين 5 و11 عامًا.

قالت الدكتورة جريس لي، كبيرة المسؤولين الطبيين في جامعة ستانفورد لصحة الأطفال، والتي تقود أيضًا لجنة استشارية رئيسية لمركز السيطرة على الأمراض: "إنه يزعجني حقًا عندما يقول الناس إن الأطفال لا يموتون من COVID، إنهم يموتون، وهو أمر مفجع".

يمثل الأشخاص الذين تقل أعمارهم عن 18 عامًا حوالي 1 من كل 6 أميركيين مصابين منذ بداية الوباء، لكن هذا زاد إلى ما يصل إلى 1 من كل 4 إصابات الشهر الماضي، حيث سيطر متحول دلتا على البلاد.

في مايو، منحت إدارة الغذاء والدواء الأميركية استخدام لقاح فايزر في حالات الطوارئ للأطفال الذين تتراوح أعمارهم بين 12 و15 عامًا، وقال خبراء الصحة العامة إن مراجعة إدارة الغذاء والدواء الأميركية لجرعة فايزر للأطفال الذين تتراوح أعمارهم بين 5 و11 سنة من المرجح أن تخضع للتدقيق عن كثب، ولن تركز الموافقة على قوة بيانات التجربة فحسب، بل ستركز أيضًا على ما إذا كانت شركة Pfizer تُظهر قدرتها على إنتاج نسخة مخصصة للأطفال من اللقاح.

* رد فعل الوالدين ومدى قبولهم لفكرة تطعيم أطفالهم

حوالي ثلث آباء الأطفال في تلك الفئة العمرية قالوا إنهم سينتظرون قبل أن يلقحوا أطفالهم، وفقًا لاستطلاع أجرته مؤسسة Kaiser Family Foundation مؤخرًا.

قال الدكتور والت أورنشتاين، عالم الأوبئة بجامعة إيموري والمدير السابق لبرنامج التحصين في الولايات المتحدة، لصحيفة التايمز إن المناقشة العامة أمر بالغ الأهمية لأن العديد من الآباء ممزقون بين الخوف من COVID-19 والمخاوف بشأن الآثار الجانبية للقاح.

قالت أورينشتاين إذا كان الآباء أقل قلقًا بشأن مخاطر الإصابة بفيروس كورونا، فستكون السلامة على رأس أولوياتهم، ولكن إذا كانوا أكثر قلقًا، فستكون فعالية اللقاح هي الأولوية، وكما هو الحال مع اللقاحات الأخرى، سيلعب أطباء الأطفال دورًا حيويًا في تقليل قلق الآباء بشأن تلقي أطفالهم لقاح COVID-19، وقال نورمان بايلور، المدير السابق لمكتب اللقاحات في إدارة الغذاء والدواء، خلال جلسة افتراضية حول COVID-19 الأسبوع الماضي، إن الأطفال البالغ عددهم 2268 طفلًا في دراسة فايزر التي تم تقديمها إلى إدارة الغذاء والدواء كان عددًا صغيرًا بشكل ملحوظ، مقارنة بتجربة الشركة للبالغين، والذين كانوا حوالي 44000 مشارك. نحن نعلم أن اللقاح آمن، وذلك بالنظر لعدد الأشخاص البالغين الذين تم تلقيحهم، ولكن كما نعلم، قد تتغير الأمور في فئة الأطفال.
آخر تعديل بتاريخ 15 أكتوبر 2021

إقرأ أيضاً

استشارة الطبيب

هل تحتاج لاستشارة الطبيب

أرسل استشارتك

لتحصل على إجابة استشارتك، ننصحك بالتالي:

  • ابحث أولا في المواد المنشورة على موقعنا عن إجابة لسؤالك.
  • استوفِ المعلومات الشخصية والصحية المتعلقة بالحالة المرضية محل الاستشارة.
  • اكتب سؤالك باللغة العربية.
الحد الأقصى للسؤال 500 حرف
سيتم إظهار الاسم والسؤال عند النشر
اشترك بالنشرة البريدية

شركاؤنا

  • المعاهد الصحية الأمريكية