تصرفات يفعلها الأطفال.. هل هي مؤذية؟

قد يقوم الأطفال بتصرفات مقززة، مثل وضع الإصبع في الأنف أو لعق النوافذ أو أكل الأوساخ، وهذه المواقف يتعرض لها جميع الآباء دون استثناء، ولذلك في هذا المقال سألنا مجموعة من الآباء عن أكثر التصرفات إثارة للاشمئزاز التي قام بها أطفالهم على الإطلاق، وسنوضح أيضاً إذا كانت هذه الأفعال مؤذية للطفل أو لا.

1) وضع الأصبع في الأنف

يبدو أن الطفولة والأفعال الغريبة والمقززة تسير جنباً إلى جنب، فإذا دخلت غرفة مليئة بالأطفال، ستجد طفلاً واحداً على الأقل يضع إصبعه في أنفه.

وغالباً ما يمسحون الأوساخ التي يخرجونها من أنوفهم بأقرب سطح يجدونه، أو يأكلونها،
ولكن يمكن أن يؤدي وضع الأصبع في الأنف بكثرة إلى حدوث نزف في الأنف. لذا يجب العمل مع طفلك على التخلص من هذه العادة.

وعلى الرغم من أن هذه العادة تبدو مقززة، إلا أن "سكوت نابر"، أستاذ الكيمياء الحيوية في جامعة ساسكاتشوا، أخبر الآباء أن هذه العادة يمكن أن يكون لها إمكانية بناء المناعة.

وقال أيضاً إن المخاط يمكن أن يحبس الجراثيم، ويمنعها من الدخول إلى أجسامنا، ولكن تناول هذا المخاط يمكن أن يساعد في تدريب جهاز المناعة لدينا من خلال تعريضه للجراثيم.

يميل الأطفال للعق أي شئ يحدونه مغريا لهم

2) لعق الأشياء القذرة

كيف يمكن الأطفال أن يجدوا البقعة الأكثر قذارة في أي منطقة ثم يضعوا أفواههم عليها؟
مثل العمود في منتصف عربة المترو، ومقبض باب الحمام العام، ومقبض عربة التسوق، وهذه التصرفات ليست جيدة، لأن البكتيريا والفيروسات يمكن أن تعيش على الأسطح لعدة ساعات.

3) وضع الأيدي في البنطال

حقيقة لا يمسح الأطفال جيداً بعد استخدام الحمام، ما قد يسبب لهم الحكة في الأماكن الحساسة، لذا تأكد من أن طفلك ينظف نفسه جيداً بعد دخول الحمام، وأنه يغسل يديه جيداً بعدها بالصابون والماء الدافئ.

أما إذا لم تتوقف الحكة، فيجب عرض الطفل على الطبيب لعمل التحاليل اللازمة وتشخيص الحالة، فقد يكون ذلك علامة على الإصابة بالديدان الدبوسية.

4) استخدام الملابس كمنديل

عندما يصاب الطفل بسيلان الأنف، يكون وقتها أمام خيارين: أن يمسح هذا المخاط بالمناديل أو الملابس، فيلجأ الطفل في كل مرة تقريباً لمسح المخاط في ملابسه، وفي بعض الأحيان قد يستخدمون أكمام الملابس الخاصة بك.

ومن المؤكد أن الملابس المتسخة والملطخة بالمخاط مقززة، لكن عليك أولاً مسح المخاط من أنفه ووجهه بدلاً من مسحها عن يديه، فذلك يساعد على إبطاء انتشار الجراثيم.

5) التبول في بركة السباحة 

الطفل الذي يسبح في بركة السباحة يفضل عدم التخلي عن لحظات الاستمتاع هذه والذهاب إلى الحمام، فيفضل التبول في البركة.

وعلى الرغم من أن التبول في حمام السباحة يبدو مقرفاً، إلا أن مزيج البول والكلور قد يكوّن مواد كيميائية تهيج العينين وتتلف الأجزاء المعدنية لحمام السباحة، لذا اطلب من طفلك الخروج من المسبح والذهاب إلى الحمام عند الشعور بالحاجة للتبول.

تبول الأطفال في حمام السباحة مقزز وتفاعل الكلور مع البول قد يضر العيون

6) مضغ كل شيء 

مثل مضغ الشعر، أقلام الرصاص، أزرار القميص، الأظفار، المفاتيح، والألعاب. سوف يمضغ الأطفال كل شيء يقابلونه تقريباً.

وفي كثير من الأحيان لا يدركون فعلاً أنهم يفعلون ذلك، فهذه العادة تعتبر جزءاً طبيعياً من تطور الطفل، وستتلاشى في وقت قريب.

لكن عليك الانتباه إلى طفلك إذا اقترب من مكان أو شيء غير نظيف أو ملوث، فعليك إبعاده عنه حتى لا يسبب الأذى لنفسه ويصاب بالمرض.

7) إخراج الريح

لا يجد الأطفال أن هذا الفعل يعتبر معيباً، ولكنهم يجدونه مضحكاً، وكلما ازدادت الرائحة سوءاً وردّ الفعل عليهم، تمادوا أكثر في هذا الفعل للحصول على ردود أفعال أكثر.

ولكن إذا كان طفلك لا يتوقف عن إطلاق الغازات، فتحقق من نظامه الغذائي، ويمكن أن يكون السبب هو البقوليات أو الأطعمة المقلية أو منتجات الألبان.

8) طفلك يلطخ يديه بالبراز

يعد تدريب الطفل على استخدام الحمام مهمة صعبة لا تخلو من المشاكسات. فعند استخدام النونية الصغيرة، من السهل على طفلك أن يضع يده فيها، ويلطخ يديه بالبراز، وهذا يعتبر أمراً طبيعياً، لأن الطفل يحاول إرضاء فضوله واستكشاف كل ما هو حوله.

وإذا كان طفلك لا يزال يستخدم الحفاضات، فأنت لست في مأمن من هذا التصرف؛ ففي وقت معين سيتعلم الطفل كيفية فك لاصق الحفاضة، ووضع يده بداخلها وتلطيخ نفسه بالفضلات.

وقد يقوم الطفل بالرسم على الجدران، وتلطيخ الأرضيات، أو حتى جسمه، ولكن في كثير من الحالات يكون هذا السلوك نتيجة للملل أو الحاجة إلى التحفيز الحسي.

ولمحاولة حل هذه المشكلة، يمكنك إعطاء طفلك ألعاباً لزجة أو الصلصال أو غيرها للمساعدة في إرضاء شعورهم بالفضول.


المصادر 
Nose Picking, Window Licking, And Other Gross Stuff Kids Do
The Absolute Grossest My Kid’s Ever Done, According to 20 Dads
Gross Stuff Kids Do: Will It Hurt Them؟

آخر تعديل بتاريخ 13 أكتوبر 2021

إقرأ أيضاً

استشارة الطبيب

هل تحتاج لاستشارة الطبيب

أرسل استشارتك

لتحصل على إجابة استشارتك، ننصحك بالتالي:

  • ابحث أولا في المواد المنشورة على موقعنا عن إجابة لسؤالك.
  • استوفِ المعلومات الشخصية والصحية المتعلقة بالحالة المرضية محل الاستشارة.
  • اكتب سؤالك باللغة العربية.
الحد الأقصى للسؤال 500 حرف
سيتم إظهار الاسم والسؤال عند النشر
اشترك بالنشرة البريدية

شركاؤنا

  • المعاهد الصحية الأمريكية