عدم التركيز أو النسيان لدى الأطفال: أسبابه ونصائح بشأنه

يواجه أطفال هذا الجيل صعوبة في التركيز على شيء واحد، فهناك الكثير من عوامل التشتيت في هذا العصر، هناك تلفاز، وإنترنت يمكنهم من الوصول لألعاب لا نهاية لها، ما يجعل من المستحيل عليهم التركيز على شيء واحد. وعلى الرغم من أن النسيان أو عدم التركيز أمر شائع، إلا أنه يمكن أن يؤثر على الأداء الأكاديمي للطفل ومهارات التعلم أيضًا. لهذا السبب تحتاج إلى مساعدة طفلك وتقوية ذاكرته.

* أسباب النسيان عند الأطفال

إذا كان طفلك غير قادر على التركيز على شيء واحد وكثير النسيان، فهناك أسباب كثيرة غير مرضية يمكنك السيطرة عليها ومساعدة طفلك بسهولة، بدلا من الافتراض أنه قد يعاني من مشكلة مرضية أو أنه قليل الذكاء وتسارع في طلب المشورة الطبية وتبدأ بالبحث عن أطعمة أو مكملات تقوي الذاكرة.

1. ذاكرة غير ناضجة

عندما يتعلم الكبار أي معلومة جديدة، فإنهم يضيفونها إلى ما يعرفونه بالفعل في بنوك الذاكرة الخاصة بهم بدلاً من إنشاء أجزاء جديدة تمامًا من المعلومات. على سبيل المثال، إذا تعلم شخص بالغ كمية الطعام التي يحتاجها الكلب للبقاء على قيد الحياة، فيمكنه تخزين هذه المعرفة في ذهنه جنبًا إلى جنب مع أشياء أخرى عن الكلاب والطعام. لكن، نظرًا لأن الأطفال الصغار لديهم معرفة أقل في بنك الذاكرة، فإن تصنيف المعلومات الجديدة إلى فئات يكون أكثر صعوبة بالنسبة لهم، ما يؤدي إلى النسيان.

يؤثر الاستخدام المطول للشاشات على تركيز الطفل 

2. عدم الانتباه

من المعروف أن الأطفال كثيرو الحركة، فإذا رأيت أن طفلك نسي، فربما يكون أصل المشكلة هو انتباهه، ويمكنك العمل على إصلاح ذلك. على سبيل المثال، عندما تتحدث معه، تأكد من أنه ينظر إليك مباشرة، وبالمثل اطلب منه أن ينظر في عينيك أثناء التحدث. توقف أيضًا كثيرًا واطلب منه تكرار ما قلته للتأكد من مشاركته.

3. الحيل المساعدة على التذكر ليست كافية

عندما يكبر الأطفال، يتعلمون بعض الحيل لتذكر الأشياء الجديدة. على سبيل المثال، سيجد المراهق أن القوافي أو الترميز اللوني أو فن الاستذكار مفيد لتذكر شيء ما في أكاديمية وسيبدأ في استخدامها. عندما يكون طفلاً صغيرًا فقد لا يعرف هذه الحيل والأدوات وبالتالي قد ينسى الأشياء.

4. الصدمة أو إصابة الدماغ

قد يكون الأطفال الذين تعرضوا لإصابة دماغية رضحية أكثر نسيانًا من الأطفال الآخرين. يمكن أن تحدث إصابات الدماغ بسبب أي صدمة أو حوادث سيارات، ولكن يمكن أن تحدث أيضًا بسبب السقوط الخطير أو أثناء ممارسة بعض أنواع الرياضة. إذا بدا أن طفلك أصبح ينسى فجأة، فخذه إلى الطبيب للتحقق من وجود المشكلة.

* نصائح لمساعدة طفلك الكثير النسيان على التذكر والتركيز

هناك العديد من الطرق المفيدة لعلاج النسيان عند الطفل. إذا لاحظت أن طفلك نسي الأشياء التي تعلمها قريبًا أو ظهرت عليه علامات اضطراب فرط الحركة ونقص الانتباه، يمكنك تجربة بعض النصائح التالية لتحسين ذاكرته:
1. حاول أن توفر لطفلك مكانًا هادئًا للدراسة خاليا من المقاطعات والضوضاء والمشتتات، مثل الألعاب أو التلفزيون. وتأكد من أن لديه فقط المواد التي يحتاجها للدراسة ولا شيء آخر.

2. أعطه عددًا من الأشياء التي يجب تذكرها. على سبيل المثال، إذا تعلم طفلك 10 مفردات جديدة في اليوم، فيمكنك تنشيط ذاكرته بالقول "5 أفعال متعلقة بالسرعة و5 صفات أخرى متعلقة بالنقل".

3. اجعله يفهم أولاً، بدلًا من مطالبته بالحفظ، اشرح له أولاً. إذا احتاج إلى فهم مفهوم التبخر، اجعله يلاحظ كوبًا من الماء على مدار 2-3 أيام. إذا احتاج إلى تذكر المعادلات، اطلب منه رسمها كصور مع مجموعات من الأزرار التي تمثل الأرقام.

4. اجعله يمارس ما يقرأ إن أمكن ذلك. من النصائح الجيدة لمساعدة الطفل شديد النسيان مساعدته على ممارسة نشاط ما حتى يتذكره. على سبيل المثال، يمكن أن يساعده كثيرًا الامتحان الوهمي في الليلة السابقة في امتحان حقيقي، أو إجراء اختبار لكتابة واجبات منزلية في دفتر ملاحظاته قبل اليوم الأول من الفصل الدراسي. مع الممارسة الكافية، سيتمكن طفلك من تذكر الأشياء دون صعوبة.

6. علم طفلك كيفية تذكر الأشياء من خلال ربطها بشيء مضحك. على سبيل المثال، إذا كانت كلمة "متوتر" هي الكلمة التي يجب تذكرها، فاجعله يتخيل أنه يشاهد مسرحية مع الممثلين المتوترين على خشبة المسرح.

7. اصنع القوافي، مثلا، يمكنك مساعدة طفلك على ترديد أغان أو قصائد أو ترانيم ممتعة لتذكر جدول الضرب أو الحقائق التاريخية.

8. علم طفلك أن يشغّل حواسه. على سبيل المثال، إذا كان يتعلم القراءة، فاطلب منه تتبع الحروف بإصبعه والتحدث بصوت عالٍ. وإذا كان طفلك يتعلم الجغرافيا، فاطلب منه وصف خريطة بصريًا والإشارة إلى المواقع المهمة. وبالمثل، في فصل اللغة الأجنبية، يمكنك تعليم طفلك تخيل ما يتعلم قوله.

9. قم بمراجعة مواد الاختبار مع طفلك في أقرب وقت ممكن حتى يتمكن من التعلم عندما يرتكب خطأ. وبمعرفة أين يرتكب الأخطاء، سيكون لديكما الوقت الكافي لإعادة التصحيح والحفظ.

10. امنح طفلك قلم تمييز وعلمه أن يبرز أو يؤكد على الأشياء المهمة التي يقرأها أو الكلمات. وعلمه أن يعيد قراءة ما أكده لاحقًا حتى يتذكر ذلك.

11. استخدم عبارات أو اختصارات لمساعدة طفلك على التذكر باستخدام الاختصارات والعبارات المضحكة. على سبيل المثال، يمكنك تعليمه أسماء بلاد الشام عن طريق حفظ هذا الاختصار (أفلس): أردن – فلسطين – لبنان – سورية.

12. احتفظ بالتذكيرات في متناول اليد لمساعدة طفلك على البقاء منظمًا. يمكنك القيام بذلك عن طريق لصق قائمة مرجعية في غرفته لما يجب أن يحزمه في حقيبته المدرسية أو التاريخ الذي يحين فيه موعد واجباته. يمكنه أيضًا حمل قائمة التحقق حتى يتذكر الأشياء المهمة خلال اليوم. من المفيد أيضًا تعليم طفلك كيفية استخدام مخطط يومي أو دفتر يوميات والاحتفاظ به.

13.. اكتشف حيل الذاكرة لطفلك، فمثلاً هل يردد الكلمات أم يرسم صورًا في ذهنه أثناء القراءة؟ يمكنك استخدام كل ذلك واستكشافه والإضافة إليه لتطوير مهارات ذاكرته.

15. دع طفلك يعرف أو أعطه تنبيهًا عندما تريده أن يتذكر شيئًا ما. مثلا، يمكنك أن تبدأ بـ"أريدك أن تضع هذا في الاعتبار"، أو "ركز معي على هذه النقطة"، مثل كم عدد ألوان قوس قزح؟ نلمح هنا إلى أنه هو نفسه عدد أيام الأسبوع، سيعطيه هذا ضوءًا أحمر عقليًا لحفظ أو تذكر كل ما هو على وشك سماعه.

احتفظ بالتذكيرات في متناول اليد لمساعدة طفلك 

* أخيرا..

كن مبدعًا عند تطوير استراتيجيات الذاكرة لمساعدة طفلك على تذكر شيء ما أو حفظ حقيقة. وتذكر أن الأطفال يميلون إلى تذكر الأشياء بمجرد إضافة نشاط ممتع أو إنشاء ارتباط مثير للاهتمام. إذا كنت تتدرب باستمرار على النصائح والاستراتيجيات المذكورة أعلاه، فسيصبح طفلك قريبًا أقل نسيانًا وسيتذكر الأشياء المهمة في ذهنه دون الحاجة إلى تذكيره.

على الجانب الآخر، إذا لاحظت أن طفلك يزداد نسيانًا بمرور الوقت، فقد ترغب في اصطحابه إلى الطبيب للتحقق مما إذا كان يعاني من أي إعاقة في التعلم أو بعض الاضطرابات التي تعيق ذاكرته. والتعرف إلى اضطراب التعلم يمكن أن يكون أمرا صعبا، وقد يكون طفلك يعاني من اضطرابات التعلم في إحدى الحالات التالية:
تأخر تحقيق مراحل النمو، على الرغم من نمو معظم الجوانب الأخرى طبيعيا.
- صعوبة فهم التعليمات واتباعها.
- صعوبة تذكر ما قاله أحد الأشخاص له.
- الافتقار إلى التناسق في المشي أو الرياضة أو المهارات مثل الإمساك بقلم رصاص.
- ضياع الواجبات المنزلية أو الكتب المدرسية أو غيرها من العناصر أو وضعها في غير مكانها.
- صعوبة إدراك مفهوم الوقت.
- مقاومة أداء الواجبات المنزلية أو الأنشطة التي تنطوي على القراءة والكتابة والرياضيات، أو عدم التمكن من أداء الواجبات المنزلية بالكامل بدون مساعدة كبيرة باستمرار.
- إساءة التصرف أو إظهار العداوة أو ردود الفعل العاطفية المفرطة في المدرسة أو أثناء القيام بالأنشطة الأكاديمية، مثل الواجبات المنزلية أو القراءة.

* المصدر
Ways to Help Forgetful Kids Remember Stuff
Why some kids are so forgetful
15 Memory Exercises for Forgetful Kids

آخر تعديل بتاريخ 11 أكتوبر 2021

إقرأ أيضاً

استشارة الطبيب

هل تحتاج لاستشارة الطبيب

أرسل استشارتك

لتحصل على إجابة استشارتك، ننصحك بالتالي:

  • ابحث أولا في المواد المنشورة على موقعنا عن إجابة لسؤالك.
  • استوفِ المعلومات الشخصية والصحية المتعلقة بالحالة المرضية محل الاستشارة.
  • اكتب سؤالك باللغة العربية.
الحد الأقصى للسؤال 500 حرف
سيتم إظهار الاسم والسؤال عند النشر
اشترك بالنشرة البريدية

شركاؤنا

  • المعاهد الصحية الأمريكية