تغطية خاصة لفيروس كورونا

تغطية خاصة لفيروس كورونا

ما يهمك معرفته عن الثقبة البيضوية السالكة

أثناء نمو الجنين في الرحم، توجد فتحة صغيرة بين الحجرتين العلويتين للقلب (الأذينتين) تسمى هذه الفتحة بالثقبة البيضوية، وهي ضرورية من أجل الدورة الدموية الجنينية، لأن الجنين لا يستخدم رئتيه لتزويد دمه بالأكسجين، بل يعتمد على الدورة الدموية للأم لتزويده بالدم المؤكسج. وينتقل الدم المؤكسج بين حجرتي القلب عن طريق الثقبة البيضوية.

لكن، عندما يولد طفلك وتبدأ رئتاه في العمل، تنغلق الثقبة البيضوية بشكل طبيعي. إنما في بعض الأحيان قد لا يحدث انغلاق الثقبة إلا بعد عام أو عامين، أو قد لا تنغلق على الإطلاق، مما يؤدي إلى وجود الثقبة البيضوية السالكة patent foramen ovale. وهي حالة شائعة نسبيا، تحدث في واحد من كل أربعة أشخاص تقريبًا. وإذا لم تكن لدى الطفل أي أمراض قلبية أو مضاعفات أخرى، فإن علاج الفتحة ليس ضروريًا.

* أسباب حدوث الثقبة البيضوية السالكة

بما أن الجنين لا يتنفس داخل الرحم، فالرئتان لا تعملان لديه. وهذا معناه عدم الحاجة إلى ضخ الدم إلى الرئتين. في هذه المرحلة الجنينية، من الأفضل للدم تجاوز الرئتين واستخدام طريق مختلف لسريان الدم الغني بالأكسجين في جسم الجنين.

ينقل الحبل السري الدم الغني بالأكسجين إلى الأذينة اليمنى للطفل، وأغلب هذا الدم ينتقل عن طريق الثقبة البيضوية إلى الأذين الأيسر. ومن هناك ينتقل الدم إلى البطين الأيسر، الذي يضخه في جميع أنحاء جسم الجنين، وينتقل الدم أيضًا من الأذينة اليمنى إلى البطين الأيمن الذي يضخ الدم أيضًا إلى الجسم عن طريق نظام آخر لتحويل مسار الدورة الدموية في جسم الجنين.

وعندما تبدأ رئتا الطفل في العمل، يتغير مسار الدورة الدموية خلال القلب، فالآن يأتي الدم الغني بالأكسجين من الرئتين ويدخل إلى الأذينة اليسرى، ثم تتبع الدورة الدموية مسارها الطبيعي. وعادة ما تنغلق الثقبة البيضوية خلال وقت قصير في الطفولة.

* هل توجد مضاعفات لوجود الثقبة البيضوية السالكة؟

لا تسبب الثقبة البيضوية السالكة مضاعفات، ولكن، في بعض الحالات، قد تتحرك الجلطات الدموية في القلب خلال الثقبة البيضوية السالكة، وتنتقل إلى الدماغ مسببة سكتة دماغية. ولعل الرابط المحتمل بين الثقبة البيضوية السالكة والسكتة الدماغية أو الصداع النصفي أمر مثير للجدل وما زالت الدراسات البحثية جارية بصدده.

وفي بعض الحالات أيضاً، قد تتسبب الثقبة البيضوية السالكة إذا كانت كبيرة في مرور مقدار كبير من الدم للرئتين، ما يؤدي إلى احتقان الرئتين وانخفاض مستويات الأكسجين في الدم (نقص الأكسجين). وهذا يحدث عادة عند وجود حالات مرضية أخرى، مثل مرض صمامات القلب أو الخلقي أو ارتفاع ضغط الدم الرئوي.

* تشخيص الثقبة البيضوية السالكة

إذا شك الطبيب بوجود الثقبة البيضوية السالكة، سيقوم بالتأكد من ذلك التشخيص عن طريق: 

1- فحص القلب بالموجات فوق الصوتية (الإيكو)

يكشف هذا الفحص عن بنية القلب وعمله، ويسمى النموذج القياسي من هذا الاختبار بفحص القلب بالموجات فوق الصوتية عبر الصدر. ويقوم جهاز الكمبيوتر بتحويل الموجات الصوتية إلى صور متحركة على الشاشة، ويمكن استخدام أشكال مختلفة من هذا الإجراء لتحديد الثقبة البيضوية السالكة، مثل: 
- الكشف بالدوبلر الملون.. عندما ترتد الموجات فوق الصوتية من خلايا الدم وتتحرك في القلب، فإنها تغير الاهتزازات، ويمكن لهذه التغييرات المميزة (إشارات الدوبلر) والتلوين المحوسب لهذه الإشارات أن تساعد الطبيب في فحص سرعة واتجاه تدفق الدم بين الأذينة اليمنى والأذينة اليسرى.

- دراسة تباين المحلول الملحي.. في هذه الطريقة، يتم رج محلول ملحي معقم حتى تتشكل فقاعات صغيرة فيه، ثم حقنه داخل الوريد، وتنتقل الفقاعات إلى الجانب الأيمن للقلب وتظهر على مخطط صدى القلب. إذا لم يوجد ثقب في الحاجز بين الأذينتين، لا تمر الفقاعات من الأذينة اليمنى إلى الأذينة اليسرى، بل تسير مع الدم إلى الرئتين حيث تتم تصفية الفقاعات في الرئتين بسهولة، أما في حالة وجود ثقبة بيضوية سالكة، فستظهر بعض الفقاعات على الجانب الأيسر للقلب.

2- فحص القلب بالموجات فوق الصوتية عبر المريء

يستخدم هذا الاختبار مصدراً صغيراً للموجات فوق الصوتية يوضع على منظار لين يتم إدخاله في المريء، وبما أن المريء يقع بالقرب من القلب، فإن وضع الجهاز هناك سيعرض صورة واضحة للقلب وتدفق الدم عبر القلب، مما يُسَهِّل رؤية الثقبة البيضوية السالكة وأية تشوهات أو أمراض في القلب.

* علاج الثقبة البيضوية السالكة

إذا كنت تعرف بإصابتك بالثقبة البيضوية السالكة، ولم تظهر عليك أعراض، فقد لا توضع أي قيود على أنشطتك البدنية. لكن، إذا كنت مسافرًا لمسافات طويلة، فمن المهم اتباع التوصيات للوقاية من الجلطات الدموية، أما إذا كنت مسافرًا بالسيارة، فتوقف بصورة دورية وتمشَّ قليلاً. وعلى متن الطائرة، تأكد من تناول الماء بانتظام والتجول قدر الإمكان إذا كان التجول آمنًا.

لكن، يمكن استخدام إجراءات إغلاق ثقبة القلب في الحالات التالية:

1- خلال خضوع الطفل لعملية جراحية لتصحيح عيب خلقي آخر في القلب بالإضافة إلى إصابته بالثقبة البيضوية السالكة، فقد يغلق الجراح هذه الثقبة عند تنفيذه لإصلاحات أخرى بالقلب.
2- ولدى البالغين الخاضعين لأنواع أخرى من جراحة القلب، قد يتم إغلاقها في وقت إجراء العملية.
3- يمكن إجراء الإغلاق لعلاج انخفاض مستويات الأوكسجين في الدم المرتبط بالثقبة البيضوية السالكة.

وتشمل العمليات الجراحية وغيرها من إجراءات إغلاق الثقبة البيضوية السالكة ما يلي:

- الإغلاق بوضع جهاز يسد الثقبة وتوصيله إلى مكانها أثناء قسطرة القلب.
- إغلاق الثقبة البيضوية السالكة عن طريق عملية جراحية يتم فيها فتح القلب وإغلاق الثقبة بخياطتها، أو بوضع رقعة بلاستيكية وخياطتها إذا كانت الثقبة كبيرة.
ويمكن استخدام بعض الأدوية للحد من مخاطر عبور الجلطات الدموية إلى الثقبة البيضوية السالكة، مثل الأدوية المضادة للصفيحات، مثل الأسبرين أو كلوبيدوجريل (بلافكس)، والأدوية المسيلة للدم، مثل الوارفارين (كومادين وجانتوفين) ودابيجاتران إتيكسيلات (براداكسا) وريفاروكسابان (زاريلتو)، التي قد تكون مفيدة للمصابين بالثقبة البيضوية السالكة ممن يعانون من السكتة الدماغية.

* المصدر
About Patent Foramen Ovale (PFO)
What is patent foramen ovale?

آخر تعديل بتاريخ 17 يوليه 2021

إقرأ أيضاً

استشارة الطبيب

هل تحتاج لاستشارة الطبيب

أرسل استشارتك

لتحصل على إجابة استشارتك، ننصحك بالتالي:

  • ابحث أولا في المواد المنشورة على موقعنا عن إجابة لسؤالك.
  • استوفِ المعلومات الشخصية والصحية المتعلقة بالحالة المرضية محل الاستشارة.
  • اكتب سؤالك باللغة العربية.
الحد الأقصى للسؤال 500 حرف
سيتم إظهار الاسم والسؤال عند النشر
اشترك بالنشرة البريدية

شركاؤنا

  • المعاهد الصحية الأمريكية