ما يهمك معرفته عن الأطفال الخدج أو المبتسرين

يطلق مصطلح الولادة المبكرة على الولادات التي تحدث قبل الأسبوع السابع والثلاثين من الحمل، حيث يستمر الحمل الطبيعي حوالي 40 أسبوعًا. وتعتبر الأسابيع الأخيرة من الحمل ضرورية لزيادة الوزن بشكل صحي وللتنمية الكاملة لمختلف الأعضاء الحيوية للطفل، بما في ذلك الدماغ والرئتان. وهذا هو السبب في أن الأطفال المبتسرين قد يعانون من مشاكل طبية أكثر وقد يحتاجون إلى إقامة أطول في المستشفى. قد تكون لديهم أيضًا مشكلات صحية طويلة الأمد، مثل صعوبات التعلم أو الإعاقات الجسدية.

وفي الماضي، كانت الولادة المبكرة هي السبب الرئيسي لوفاة الرضع في الولايات المتحدة. أما اليوم، فتحسنت جودة رعاية الأطفال حديثي الولادة، وكذلك معدلات بقاء الأطفال الخدج على قيد الحياة. لكن، لا تزال الولادة المبكرة هي السبب الرئيسي لوفاة الرضع في جميع أنحاء العالم، وفقًا لـمراكز السيطرة على الأمراض والوقاية منها، كما أنها سبب رئيسي لاضطرابات الجهاز العصبي طويلة الأمد لدى الأطفال. 

* أنواع الأطفال المبتسرين (الخدّج)

وفقًا للوقت الذي ولد فيه الطفل قبل الأوان، فإن الطفل قد يعاني:

1- الخدج (Preterm) متأخرو الولادة

يولدون بين الأسبوعين الرابع والثلاثين والسادس والثلاثين من الحمل.

2- الخدج معتدلو فترة الولادة

يولدون بين الأسبوعين الثاني والثلاثين والرابع والثلاثين من الحمل.

3- الخدج حديثو الولادة

يولدون قبل الأسبوع الثاني والثلاثين من الحمل.

4- الخدج شديدو حداثة فترة الولادة

يولدون قبل الأسبوع الخامس والعشرين من الحمل.
وتحدث معظم حالات الولادة المبكرة في مرحلة الخدج متأخري الولادة.

* أسباب ولادة الأطفال المبتسرين

غالبًا لا يمكن تحديد سبب الولادة المبكرة. لكن، من المعروف أن بعض العوامل تزيد من خطر دخول المرأة إلى المخاض مبكرًا. ومن المرجح أن تلد المرأة الحامل المصابة بأي من الحالات التالية ولادة مبكرة:
- داء السكري.
- أمراض قلبية.
- أمراض كلوية.
- ارتفاع ضغط الدم.
- سوء التغذية قبل وأثناء الحمل.
- بعض أنواع العدوى، مثل عدوى المسالك البولية والتهابات الغشاء الأمنيوسي.
- الولادة المبكرة في حمل سابق.
- رحم غير طبيعي.
- عنق الرحم العاجز.
- تزداد فرصة الولادة المبكرة للنساء الحوامل أيضًا إذا كان عمرهن أقل من 17 عامًا أو أكثر من 35 عامًا.
- التدخين أو تعاطي الأدوية غير المشروعة أو شرب الكحوليات.

* علامات الطفل المبتسر أو الخديج

تشمل العلامات التي تبين أن فترة حمل الطفل لم تكتمل ما يلي:
1. عدم التناسق من حيث صغر حجم الجسم وكبر حجم الرأس، الحجم الصغير مع رأس كبير من دون تناسق.
2. المظهر الحاد وغياب الملامح الدائرية بالمقارنة بملامح الطفل بعد فترة الحمل الكاملة، بسبب نقص مخازن الدهون.
3. الشعر الخفيف (الزغب) الذي يغطي معظم أجزاء الجسم.
4. درجة حرارة الجسم المنخفضة، وخصوصًا بعد الولادة مباشرة في غرفة الاستقبال، بسبب نقص دهون الجسم المخزنة.
5. صعوبة في التنفس أو الضائقة التنفسية.
6. نقص ردود الأفعال الخاصة بالرضاعة والبلع، مما يسبب صعوبات في التغذية.


يوضح الجدول التالي متوسط كل من الوزن والطول ومحيط الرأس للأطفال المبتسرين 
الذكور


الوزن والطول ومحيط الرأس حسب مرحلة الحمل للأولاد
عمر الحملالوزنالطولمحيط الرأس
40 أسبوعًا 7 أرطال، 15 أونصة
(3.6 كغ)
20 بوصة (51 سم) 13.8 بوصة (35 سم)
35 أسبوعًا 5 أرطال، 8 أونصات
(2.5 كغ)
18.1 بوصة (46 سم) 12.6 بوصة (32 سم)
32 أسبوعًا 3 أرطال، 15.5 أونصة
(1.8 كغ)
16.5 بوصة (42 سم) 11.6 بوصة (29.5 سم)
28 أسبوعًا رطلان، 6.8 أونصات
(1.1 كغ)
14.4 بوصة (36.5 سم) 10.2 بوصات (26 سم)
24 أسبوعًا رطل واحد، 6.9 أونصات
(0.65 كغ)
12.2 بوصة (31 سم) 8.7 بوصات (22 سم)

يوضح الجدول التالي متوسط كل من الوزن والطول ومحيط الرأس للأطفال المبتسرين 
الأناث:

الوزن والطول ومحيط الرأس حسب مرحلة الحمل للبنات
مرحلة الحملالوزنالطولمحيط الرأس
40 أسبوعًا 7 أرطال، 7.9 أونصات
(3.4 كغ)
20 بوصة (51 سم) 13.8 بوصة (35 سم)
35 أسبوعًا 5 أرطال، 4.7 أونصات
(2.4 كغ)
17.7 بوصة (45 سم) 12.4 بوصة (31.5 سم)
32 أسبوعًا 3 أرطال، 12 أونصة
(1.7 كغ)
16.5 بوصة (42 سم) 11.4 بوصة (29 سم)
28 أسبوعًا رطلان، 3.3 أونصات
(1.0 كغ)
14.1 بوصة (36 سم) 9.8 بوصات (25 سم)
24 أسبوعًا رطل واحد، 5.2 أونصات
(0.60 كغ)
12.6 بوصة (32 سم) 8.3 بوصات (21 سم)

* مضاعفات يتعرض لها الأطفال المبتسرون

كلما وُلد الطفل مبكرًا، زادت احتمالية تعرضه لمشاكل طبية. وقد تظهر هذه العلامات على الرضيع المبتسر بعد الولادة مباشرة:
- صعوبة في التنفس.
- انخفاض الوزن.
- انخفاض كمية الدهون في الجسم.
- عدم القدرة على الحفاظ على درجة حرارة ثابتة للجسم.
- نشاط أقل من المعتاد.
- مشاكل الحركة والتنسيق.
- صعوبات في الرضاعة.
- جلد شاحب أو أصفر بشكل غير طبيعي.

وقد يولد الأطفال المبتسرون أيضًا بظروف تهدد حياتهم، يمكن أن تشمل:

- نزيفا في المخ.
- نزيفا رئويا.
- انخفاض نسبة السكر في الدم.
- الإنتان الوليدي، وهو عدوى بكتيرية في الدم.
- الالتهاب الرئوي.
- القناة الشريانية السالكة، وهي ثقب غير مغلق في الأوعية الدموية الرئيسية للقلب.
- فقر الدم، وهو نقص في خلايا الدم الحمراء لنقل الأكسجين في جميع أنحاء الجسم.
- متلازمة الضائقة التنفسية الوليدية، وهي اضطراب تنفسي ناتج عن تخلف الرئتين.

ويمكن حل بعض هذه المشاكل من خلال الرعاية الحرجة المناسبة لحديثي الولادة. لكن، يؤدي البعض الآخر إلى إعاقة طويلة الأمد أو مرض. ويُجري الأطباء اختبارات مختلفة على الأطفال المبتسرين بعد الولادة مباشرة. وتساعد هذه الاختبارات في تقليل خطر حدوث المضاعفات.

وتشمل الاختبارات الشائعة:

- تصوير الصدر بالأشعة السينية لتقييم نمو القلب والرئة.
- اختبارات الدم لتقييم مستويات الجلوكوز والكالسيوم والبيليروبين.
- تحليل غازات الدم لتحديد مستويات الأكسجين في الدم.

* كيف يتعامل الطبيب مع الأطفال المبتسرين؟

يحاول الأطباء في كثير من الأحيان منع الولادة المبكرة بإعطاء الأم بعض الأدوية التي يمكن أن تؤخر الولادة. لكن، إذا تعذر إيقاف المخاض المبكر أو إذا كان الطفل بحاجة إلى الولادة المبكرة، فإن الأطباء يستعدون للولادة عالية الخطورة. وستحتاج الأم إلى الذهاب إلى مستشفى به وحدة رعاية مركزة لحديثي الولادة (NICU)، حيث سيضمن ذلك حصول الرضيع على رعاية فورية بعد الولادة.

وفي الأيام والأسابيع القليلة الأولى من حياة الطفل الخديج، تركز الرعاية في المستشفى على دعم نمو الأعضاء الحيوية. ويمكن إبقاء المولود الجديد في حاضنة يمكن التحكم بدرجة حرارتها. كما ستتعقب أجهزة المراقبة معدل ضربات قلب الطفل وتنفسه ومستويات الأكسجين في الدم. وقد تمر أسابيع أو شهور قبل أن يتمكن الطفل من العيش بدون دعم طبي.

ولن يستطيع العديد من الأطفال الخدج تناول الطعام عن طريق الفم لأنهم لا يستطيعون تنسيق عملية المص والبلع. وتتم تغذية هؤلاء الأطفال بالعناصر الغذائية الحيوية إما عن طريق الوريد أو باستخدام أنبوب يتم إدخاله من خلال الأنف أو الفم إلى المعدة. وبمجرد أن يصبح الطفل قوياً بما يكفي للرضاعة والبلع، تكون الرضاعة الطبيعية أو الرضاعة الطبيعية ممكنة عادة.

وقد يُعطى الطفل المبتسر الأكسجين إذا لم تكتمل رئتاه. اعتمادًا على مدى قدرة الرضيع على التنفس بمفرده، يمكن استخدام أحد الأمور التالية لتوصيل الأكسجين:

- جهاز التنفس الصناعي، وهو جهاز يضخ الهواء داخل وخارج الرئتين.
- ضغط مجرى الهواء الإيجابي المستمر، وهو علاج يستخدم ضغط هواء خفيفا لإبقاء الشعب الهوائية مفتوحة.
- غطاء الأكسجين، جهاز يتم وضعه فوق رأس الرضيع لتزويده بالأكسجين

وبشكل عام، يمكن خروج الطفل المبتسر من المستشفى بمجرد أن يتمكن من:
- الرضاعة الطبيعية أو الصناعية.
- التنفس بدون دعم الأجهزة.
- الحفاظ على درجة حرارة الجسم ووزن الجسم.

* التحديات الخاصة للطفل المبتسر

نظرا لكثرة المشاكل التي تواجه الطفل المبتسر والمصاعب التي يحاول الأطباء تخطيها للوصول لمرحلة النجاة بطفلك، سيواجه الأهل الكثير من الحزن الممزوج بالقلق، بالإضافة إلى الكثير من التساؤلات حول صحة طفلهم الحالية والمستقبلية، وكيفية العناية به بعد خروجه من المستشفى.

وقد يكون الشك مخيفًا - نظرًا لوجود الشاشات وأجهزة التنفس الصناعي وأنواعٍ أخرى في وحدة الرعاية المركزة لحديثي الولادة. كن مستعدا واقرأ الكثير حول حالة طفلك، فكلما ازدادت معرفتك بحالة طفلك، ستتمكن من التعامل مع الوضع بصورة أفضل. وإذا لاحظت تغيرات في حالة طفلك المبتسر، فأخبر الفريق الطبي المتابع لطفلك على الفور.

وكن مساهما فعالا لتخليص طفلك من مشاكله، على سبيل المثال:
1- تشارك الأم بفعالية الطاقم الطبي وتراقب حالة طفلها، وفي فترة ما سيخبرك الطبيب بضرورة شفط حليب الثدي للطفل، لأن حليب الأم يحتوي على البروتينات التي تساعد على مكافحة العدوى وتعزيز النمو، وعلى الرغم من أن طفلك المبتسر قد لا يتمكن من الرضاعة من الثدي أو زجاجة الإرضاع في البداية، إلا أنه من الممكن إعطاؤه حليب الثدي بطرق أخرى، أو تجميده لاستخدامه لاحقًا. وابدئي في ضخ الثديين في أقرب وقت ممكن بعد الولادة. وقومي بضخ الثديين من ست إلى ثماني مرات يوميًا على الأقل، بصفة مستمرة.

2- تحدثي إلى طفلك بصوت دافئ والمسيه دائمًا، كما أن القراءة له يمكن أن تساعدك على الشعور بالقرب منه. عندما يكون طفلك مستعدًا، احتضنيه بين ذراعيك. واحمليه تحت ردائك أو قميصك لتلمس بشرته بشرتك.

3- خلال فترة رقود الطفل في المستشفى، حاولي تعلم كيفية إطعام طفلك المبتسر وتغيير حفاضته وتهدئته، وإذا كنت قلقة بشأن تداخل الأنابيب الوريدية أو أسلاك الشاشة، فاطلبي المساعدة من الممرضة.

4- حاولي الإلمام بكل ما ينفع رضيعك، على سبيل المثال، اطلبي من الطبيب تعليمك كيفية انعاش القلب والرئتين لدى الرضع، أو استخدام أجهزة الرصد الخاصة بالمنزل، أو إعطاء الطفل الأكسجين التكميلي أو علاجات أخرى.

5- عند خروج الطفل من المستشفى، لا تنسي أن الجلوس بوضع أشبه بالاتكاء في مقعد السيارة قد يزيد من خطر مشكلات التنفس أو بطء ضربات القلب، فقد تلزم مراقبة طفلك في مقعد السيارة قبل الخروج من المستشفى. وعند السماح باستخدام مقعد السيارة، استخدميه خلال السفر فقط. ولا تضعي طفلك في حقيبة تحمل على الظهر أو غيرها من الأجهزة التي تجعل الطفل في وضع عمودي، لأنها تصعب عملية التنفس، حتى تستشيري طبيب الطفل.

6- لقياس مقدار نمو طفلك المبتسر، استخدمي عمر الرضيع المُصحح، وهو عمره بالأسابيع بعد طرح أسابيع الولادة السابقة لأوانها. على سبيل المثال، إذا ولد طفلك مبكرًا بنحو ثمانية أسابيع، فعندما يبلغ عمره 6 أشهر سيكون عمر طفلك المُصحح هو 4 أشهر.

7- تذكري أيضًا أن لديك احتياجاتك الخاصة، فرعاية نفسك جيدًا قد تساعدك على رعاية طفلك المبتسر على نحو أفضل. خصصي فترة راحة كافية للتعافي، واتبعي أحد الأنظمة الغذائية الصحية، واحصلي على أكبر قدر ممكن من الراحة، وخصصي أيضًا وقتًا لممارسة النشاط البدني عند موافقة مقدم الرعاية الصحية. واستريحي عند الحاجة، واقبلي المساعدة من الآخرين.

* المصدر
Premature Infant
Preterm Birth

 
 
آخر تعديل بتاريخ 17 يوليه 2021

إقرأ أيضاً

استشارة الطبيب

هل تحتاج لاستشارة الطبيب

أرسل استشارتك

لتحصل على إجابة استشارتك، ننصحك بالتالي:

  • ابحث أولا في المواد المنشورة على موقعنا عن إجابة لسؤالك.
  • استوفِ المعلومات الشخصية والصحية المتعلقة بالحالة المرضية محل الاستشارة.
  • اكتب سؤالك باللغة العربية.
الحد الأقصى للسؤال 500 حرف
سيتم إظهار الاسم والسؤال عند النشر
اشترك بالنشرة البريدية

شركاؤنا

  • المعاهد الصحية الأمريكية