تغطية خاصة لفيروس كورونا

تغطية خاصة لفيروس كورونا

اضطراب طيف التوحد والأعراض الهضمية

التوحد Autism هو نوع من أنواع الاضطرابات النمائية التطورية، أي التى تحدث أثرا في نمو وتطور الأطفال، وتشخص الحالات غالبا في العام الثالث من عمر الطفل. وتحدث هذه الاضطرابات نتيجة خلل في الجهاز العصبي المركزي الذي يؤثر على بعض وظائف المخ، محدثا اضطرابات النمو والمشاكل السلوكية التي تميز مرضى التوحد. ويؤثر اضطراب طيف التوحد في كيفية إدراك الطفل للآخرين والاندماج معهم، ويتجلى هذا الاضطراب في جوانب أساسية من نموه، مثل التفاعل والتواصل والسلوك الاجتماعي.

* هل يسبب التوحد مشاكل هضمية؟

الجواب: نعم. فالأطفال المصابون باضطراب طيف التوحد أكثر عرضة للإصابة بالمشكلات الطبية التي تشمل الأعراض المعدية المعوية، مثل ألم البطن والإمساك والإسهال، مقارَنةً بأقرانهم. وفي الوقت نفسه، لا يأكل العديد من الأطفال المصابين باضطراب طيف التوحد إلا أطعمة قليلة (الأكل الانتقائي)، ويفضلون الأطعمة فائقة المعالَجة، ويأكلون كميات أقل من الخضروات والفاكهة والحبوب الكاملة.

اضطراب طيف التوحد والأعراض الهضمية 


ولتلك الأسباب، ربما يتَّبع الأطفال المصابون باضطراب طيف التوحد نظامًا غذائيًّا سيئًا من الناحية الغذائية، وقد يعانون من مشاكل صحية ذات علاقة بالوزن يمكن أن تمتد حتى فترة البلوغ. كما يزداد خطر الإصابة بالسمنة وضغط الدم المرتفع (ارتفاع ضغط الدم) والداء السكري لدى البالغين المصابين باضطراب طيف التوحد.

* الأعراض الهضمية الشائعة

1- الإمساك

الإمساك بين الحين والآخر أمر طبيعي يحدث حتى للأطفال الأصحاء. لكن، الإمساك المزمن يمكن أن يكون حالة خطيرة، وعادة ما يتم تعريفه على أنه إمساك يستمر أسبوعين أو أكثر. ويمكن أن تكون آلام البطن المصاحبة للإمساك شديدة، مما يضطر الطفل للبكاء مع تقوس الظهر والضغط على البطن وصرير الأسنان.

ويمكن أن تشمل أسباب الإمساك المزمن اتباع نظام غذائي مقيد لا يوفر كمية كافية من الألياف وبعض الأدوية والمشكلات الحسية أو السلوكية التي تتداخل مع استخدام المرحاض بانتظام. كما يمكن أن يحدث بسبب المشاكل التشريحية أو العصبية أو الأيضية أو حركية الأمعاء غير الطبيعية. وهناك حاجة إلى الاختبارات الطبية لتحديد هذه الأسباب الكامنة. يمكن أن تشمل العلاجات كلاً من التدخلات الطبية والسلوكية.

وتشمل التدخلات السلوكية التغييرات الغذائية زيادة الألياف، تعليم الطفل الجلوس على المرحاض بعد الوجبات. وقد تشمل الأدوية الألياف القابلة للذوبان والملينات مثل الزيوت المعدنية أو هيدروكسيد المغنيسيوم أو السوربيتول.

2- الإسهال

كما هو الحال مع الإمساك، فإن نوبات الإسهال الدورية طبيعية، لكن الإسهال المزمن (أسبوعين أو أكثر) يمكن أن يكون خطيرًا. وقد يكون للإسهال المزمن عدد من الأسباب بما في ذلك العدوى المعوية، الضعف المناعي، وأمراض الأمعاء الالتهابية (التهاب القولون التقرحي أو التهاب القولون التقرحي)، ومتلازمة القولون العصبي، والداء البطني (عدم تحمل الغلوتين)، والحساسية الغذائية، وعدم تحمل اللاكتوز أو الاستهلاك المفرط لبعض الأطعمة مثل عصير التفاح. وفي بعض الحالات، يمكن أن يحدث الإسهال في الواقع نتيجة للإمساك الشديد.

والعلاج يعتمد على السبب. على سبيل المثال، يُعالج الإسهال الناتج عن الحساسية الغذائية أو عدم تحمل اللاكتوز أو الداء البطني عادةً بالقيود الغذائية. وفي حالات أخرى مثل العدوى المعوية، يكون استخدام الدواء ضروريا. وهناك حالات أخرى قد تستوجب التدخل الجراحي.

3- مرض الارتجاع المعدي المريئي (GERD)

ينتج الارتجاع المعدي المريئي عندما تكون العضلات بين المعدة والمريء (أنبوب الطعام) مرتخية. هذا يسمح للطعام المهضوم جزئيًا أو السائل الممزوج بحمض المعدة بالانتقال إلى خارج المعدة.

وتشمل العلامات التي قد تدل على أن طفلك يعاني من ارتجاع المريء: عدم الراحة في الحلق أو الشعور بـ"الحرقان". ويمكن أن يواجه أطفال التوحد الذين يعانون من مشاكل اللفظ غير صعوبة في التعبير عن ضيقهم.

وفي المصابين بالتوحد، قد يؤدي ألم الارتجاع المعدي المريئي إلى زيادة إيذاء النفس أو سلوكيات صعبة أخرى. وهنا عليك ملاحظة ما إذا كانت هذه السلوكيات قد تم تحفيزها أو تفاقمها عندما يكون الفرد مستلقيًا (وهو وضع يمكن أن يؤدي إلى تفاقم الارتجاع). ويمكن أن تشمل العلامات المنذرة الأخرى مواقف أو سلوكيات غير عادية للجسم مثل إجهاد الرقبة أو دفع الفك للخارج أو النقر على الحلق. وقد تشمل العلامات الأخرى بحة في الصوت، والتهاب الحلق المزمن، والسعال أو الحموضة المعوية، وتآكل الأسنان، ورفض الطعام أو النوم المضطرب.

اضطراب طيف التوحد والأعراض الهضمية 


ويجب مناقشة مثل هذه القضايا مع الطبيب، الذي يمكنه الرجوع إلى أخصائي الجهاز الهضمي إذا لزم الأمر. وتشمل التعديلات السلوكية المفيدة:

- رفع الرأس أثناء النوم.
- تجنب الطعام بالقرب من وقت النوم.
- تناول وجبات صغيرة من الطعام على فترات بدلا من وجبات رئيسية كبيرة.
- تجنب الأطعمة التي تميل إلى إثارة الأعراض كالتوابل والمخللات والمشروبات الغازية.

وتشمل الأدوية المخففة للارتجاع المعدي المريئي مضادات الحموضة وحاصرات الهيستامين 2 (بيبسيد، زانتاك، إلخ) ومثبطات مضخة البروتين (نيكسيوم، وبريولوسيك، إلخ). وعندما يكون الارتجاع المعدي المريئي شديدًا أو مزمنًا، قد يقوم طبيبك بإجراء اختبارات لتحديد مستويات الحمض وتلف الأنسجة في المريء.

* كيف تساعد مصاب التوحد لإدارة الأعراض الهضمية؟

إن تعلُّم كيفية مساعدة طفل مصاب باضطراب طيف التوحد ومعرفة الأعراض المعدية المعوية يشكل تحديًا، حيث يصعِّب القصور في التواصل المرتبط باضطراب طيف التوحد تصنيف ما إذا كان النظام الغذائي لطفلك هو السبب في الأعراض المعدية المعوية، أو ما إذا كانت تلك الأعراض ناتجة عن أي مشكلة مرضية كامنة. بالإضافة إلى ذلك، قد يكون إدخال تغييرات على النظام الغذائي صعبًا عندما يعتاد الطفل على الأكل الانتقائي.

لكن، يمكن أن يجرِّب الآباء ومقدِّمو الرعاية الصحية أنظمة غذائية مقيِّدة أو استبعادية في محاولة منهم لإدارة الأعراض والسلوكيات. ولأن الأنظمة الغذائية المقيِّدة تزيد خطورة حدوث نقص في العناصر الغذائية، يجب التخطيط لها على نحو مدروس.

وإن الهدف المطلوب تحقيقه لدى الأطفال المصابين باضطراب طيف التوحد مماثل للهدف المطلوب تحقيقه لدى أي طفل، ألا وهو تقديم كمية كافية من جميع العناصر المغذية وتعزيز الصحة مدى الحياة. ومن أجل تحقيق هذه الغاية، قدَّمت منظمة أكاديمية التغذية وعلم التغذية التوصيات الآتية:

1- يجب أن يتعاون الأطفال المصابون باضطراب طيف التوحد مع فريق رعاية متخصص يضم خبير تغذية. كما يجب أن يُقيِّم الفريق كمية المواد الغذائية للنظام الغذائي لطفلك، مع مراعاة أن النقص قد يكون موجودًا حتى إذا كان الطفل ينمو على نحوٍ يبدو طبيعيًّا.

2- يجب أن يعمل فريق الرعاية على مواجهة العقبات، مثل الانتقائية في تناول الأطعمة، التي قد تتداخل مع تغييرات النظام الغذائي لعلاج حالات الحساسية والإمساك والأعراض المعدية المعوية.

3- يجب أن يشمل التدريب على التخطيط لوجبات مُغذية وإعدادها للعائلة بأكملها.

* المصادر
Autism spectrum disorder
Autism spectrum disorder and digestive symptoms
Treating GI Disorders in Those with Autism
آخر تعديل بتاريخ 29 أغسطس 2020

إقرأ أيضاً

استشارة الطبيب

هل تحتاج لاستشارة الطبيب

أرسل استشارتك

لتحصل على إجابة استشارتك، ننصحك بالتالي:

  • ابحث أولا في المواد المنشورة على موقعنا عن إجابة لسؤالك.
  • استوفِ المعلومات الشخصية والصحية المتعلقة بالحالة المرضية محل الاستشارة.
  • اكتب سؤالك باللغة العربية.
الحد الأقصى للسؤال 500 حرف
سيتم إظهار الاسم والسؤال عند النشر
اشترك بالنشرة البريدية

شركاؤنا

  • مؤسسة مايو كلينك
  • المعاهد الصحية الأمريكية