يعدّ الاحتلام أحد المؤشرات التي تدل على وصول الشاب أو الفتاة إلى سن البلوغ، وقد يشعر الكثير من المراهقين (ذكوراً وإناثاً) بالحرج والارتباك عندما يحتلمون أول مرة، إذ إنهم يستيقظون ذات صباح وثيابهم الداخلية مبللة أو رطبة، فلا يعلمون سبب ذلك، إلا أن الأمر طبيعي تماماً ولا يستدعي القلق.

وقد يطرأ ببال الكثير من المراهقين أسئلة كثيرة تحتاج الإجابة عنها لمعرفة كيف ولماذا حدث هذا معهم، وقد ينتاب الكثير منهم الخجل، لذلك سنحاول في هذا المقال استعراض كافة الأسئلة التي يمكن أن تُطرح، والإجابة عنها بكل وضوح.



* ما هو الاحتلام؟
بالنسبة للشباب الذكور؛ يُعرف الاحتلام أيضاً (بالقذف أو التفريغ الليلي)، وهو أمر طبيعي لأن الاحتلام يحدث عندما يتم تفريغ السائل المنوي (الذي يحتوي على الحيوانات المنوية) بواسطة القضيب في أثناء النوم، وعادة ما يحدث هذا بعد أو أثناء رؤية الأحلام التي تحتوي على صور جنسية، وقد لا يتذكر الشخص الحلم عندما يستيقظ.

* ما الذي يسبب الاحتلام؟
يبدأ الاحتلام أثناء فترة البلوغ عندما يبدأ الجسم في صنع المزيد من هرمون التستوستيرون، وهو الهرمون الذكري الرئيسي، وبمجرد أن يصنع الجسم هرمون التستوستيرون، يمكن للجسم إطلاق الحيوانات المنوية، وهذا يعني أن الذكر سيكون قادراً على تخصيب البويضة إذا قرر أن يتزوج وينجب طفلاً في المستقبل.

على الرغم من أن بعض الأشخاص قد يشعرون بالحرج أو الذنب تجاه الاحتلام، إلا أنه لا يمكنهم السيطرة عليه أو منعه من الحدوث، فمعظم الرجال يتعرضون له في مرحلة ما أثناء البلوغ، وحتى في بعض الأحيان بعد البلوغ.

* هل يمكن إيقاف الاحتلام؟
لا يمكن إيقاف الاحتلام، لأنه يحدث والشخص نائم، وأحياناً يستيقظ الرجال بعد الاحتلام، وفي أحيان أخرى لا يفعلون ذلك، فإذا كان الشخص قلقاً، يمكن محاولة النوم ووضع منشفة قريباً منه، وإذا كان ينام في منزل أحد الأصدقاء، فعليه أخذ بدلات لتغيير الملابس الداخلية الخاصة به.



* هل يوجد شيء ما خاطئ عندما لا يتم الاحتلام بشكل متكرر؟
عندما يحتلم الشخص كثيراً فهذا لا يعني أنه توجد مشكلة عنده، إذْ يمكن لبعض الأشخاص أن يحتلموا عدة مرات في الأسبوع، وقد يحتلم البعض الآخر بضع مرات خلال حياتهم كلها.

* ماذا يجب أن يفعل الشخص إذا احتلم؟
عندما تستيقظ وتجد نفسك مبللاً، فعليك تنظيف نفسك بالحمام، ويجب غسل القضيب والخصيتين بالصابون والماء، بما في ذلك المنطقة الموجودة أسفل القلفة.

* هل تحتلم الفتيات أيضاً؟
يرتبط الاحتلام عادةً بالرجال بشكل بديهي، لكن يمكن للفتيات الاحتلام أيضاً طبعاً دون القذف للخارج، إذْ يشير الأمر بالنسبة للنساء إلى الإثارة الجنسية التي تحدث لهنّ في أثناء النوم، والتي تؤدي إلى البلل المهبلي والاستيقاظ، وقد مرّت الفتاة بتجربة النشوة الجنسية.

تحدث الإثارة الجنسية أثناء حركة نوم العين السريعة، حيث يزداد تدفق الدم في منطقة الحوض، ويؤدي هذا إلى الانتصاب عند الرجال وترطيب المهبل عند النساء، والإثارة لدى النساء تماثل مشاهدة الأفلام المثيرة أو القيام بالعادة السرية، وفي كثير من الأحيان، تستيقظ النساء ليجدن أنفسهن بحالة إثارة جنسية أو مررن بالنشوة الجنسية.

طبعاً يصعب دراسة الاحتلام عند النساء، ومن الصعب إجراء البحوث حول الاحتلام عند النساء لأنه على عكس الرجال، فإن النساء ليس لديهن أي تعبير خارجي عن الإثارة، أما الرجال فلديهم أدلة قذف، أما أعضاء النساء فهي داخلية، مما يجعل من الصعب دراسة الاحتلام عندهن.

وقد وجدت دراسة نشرت في مجلة Journal of Sex Research أن حوالي 85% من النساء قد مررن بهزات الجماع أثناء النوم بعمر 21 عاماً، وقد استندت هذه الدراسة إلى النساء اللائي استيقظن مع أو أثناء هزة الجماع (الرعشة).


* أساطير حول الاحتلام
هناك العديد من الأساطير حول الاحتلام، والتي يمكن أن تجعلها مربكة أو تسبب القلق إذا كان الشخص لا يعرف ما يمكن توقعه.
1. الاحتلام يقلل من عدد الحيوانات المنوية
يعتقد بعض الناس أن الاحتلام سيقلل من عدد الحيوانات المنوية لدى الرجل، لكن الاحتلام هو وسيلة لقيام الخصيتين بإزالة الحيوانات المنوية القديمة، والمساعدة في التكوين الطبيعي لحيوانات منوية صحية وجديدة في الجسم.

2. الاحتلام يقلل مناعة الشخص
يعتقد بعض الناس أن الاحتلام يمكن أن يسبب انخفاض المناعة لدى شخص، وبالتالي الإصابة ببعض الأمراض مثل البرد أو العدوى، لكن هذه خرافة وليس لها أساس في الواقع.

3. يحدث الاحتلام فقط خلال فترة البلوغ
يعد الاحتلام أكثر شيوعاً في سن البلوغ والمراهقة بسبب التغيرات الهرمونية، ولأن الأولاد الأصغر سناً قد لا يستمتعون كثيراً أو يمارسون الجنس، لذلك يتم إطلاق الحيوانات المنوية أثناء النوم، ورغم شيوع الاحتلام في سنوات المراهقة إلا أنه يمكن أن يحدث في أي سن.

4. الاحتلام علامة على المرض
القول بأن الاحتلام ناتج عن مرض أو حالة طبية كامنة مجرّد أسطورة، وفي الواقع، فإن العكس هو الصحيح، فالاحتلام أمر طبيعي وقد يكون علامة على الأداء الجنسي الصحي.

5. الاحتلام يقلّص حجم القضيب
يعتقد بعض الناس أن الاحتلام يقلل من حجم القضيب، ومع ذلك، لا يوجد دليل علمي على ذلك، ولا توجد أمراض أو حالات أو حوادث طبيعية تؤدي إلى تقلص العضو الذكري.



6. بعض الناس لا يحتلمون
الاحتلام أمر طبيعي لدى كلٍ من الرجال والنساء، ولا يمكن السيطرة عليه أو إيقافه، ويجب ألا يشعر الشخص بالخجل من التعرض له، ولكن قد يختلف عدد مرات حدوث الاحتلام بين الأفراد.

7. الاحتلام ينتج دائماً عن أحلام مثيرة
غالباً ما يرتبط الاحتلام بالأحلام الجنسية أو المثيرة، ومع ذلك، ليس هذا هو الحال دائماً، ويمكن لأي شخص أن يحتلم دون أن يحلم بمشاهدة إثارة جنسية، فقد يثار بسبب التحفيز من الاحتكاك مع الفراش أو عوامل أخرى.

8. النوم على البطن قد يحفز الاحتلام
تشير إحدى الدراسات إلى أن النوم على البطن يزيد من احتمال إصابة الشخص بحلم جنسي، لكن الأدلة محدودة، ومع ذلك، يلزم إجراء مزيد من الدراسات لتحديد ما إذا كان وضع النوم له أي دور في حدوث الاحتلام.

* سبل التعامل مع الاحتلام
بالنسبة للمتزوجين فإنّ ممارسة الجنس بشكل متكرر قد يساعد في تقليل الاحتلام، لكن هذا لم يثبت، ورغم عدم وجود طريقة مثبتة لمنع الاحتلام، إلا أن هناك بعض التقنيات التي قد تقللها، فإذا كان الاحتلام يجعل الشخص يتحرّج أو غير مرتاح، أو يؤثر سلباً على حياته، فقد تساعد الطرق الآتية بتقليل الاحتلام أو القضاء عليه:
- يجب أن يكون الشخص الذي يعاني من الاحتلام في مرحلة البلوغ منفتحاً ومرتاحاً في التحدث مع شريكة حياته عن تجاربه، وهذا يمكن أن يقلل من القلق وأي إحراج قد يشعر به الشخص.
- يحتاج الشخص الذي يعاني من الاحتلام إلى معرفة أنه أمر طبيعي تماماً، وأن بلوغ ذروته أثناء النوم هو رد فعل لا إرادي لا يمكن الوقاية منه.
- وجود الاحتلام ليس علامة على أن الشخص لا يمارس الجنس بشكلٍ كافٍ أو أنه غير سعيد بشريكه الجنسي.
- التأمل أو ممارسة تقنيات الاسترخاء قبل النوم يمكن أن تساعد في التقليل من الاحتلام.
- قد يرغب أي شخص يتحرّج من احتلامه في التحدث إلى مستشار.
- ممارسة الجنس بشكل متكرر بالنسبة للمتزوجين يعدمه تماماً.



* خلاصة القول
يعد الاحتلام واحداً من تلك الموضوعات التي لا يتحدث الناس عنها كثيراً، إما بسبب العيب أو الخجل، لكن الاحتلام لا يعتبر علامة على وجود مشكلة صحية، ولا يسبب أي ضرر صحي، وإنما قد يكون مربكاً ومحرجاً في البداية لذلك يمكن أن نسأل الطبيب عن الاحتلام أو أي أسئلة أخرى لدينا حول الجسم.

ليس كل شخص يحتلم، ولكن بالنسبة للأشخاص الذين يحتلمون، من المهم أن يتذكروا أن الاحتلام جزء طبيعي وصحي من الحياة، وغالباً ما ترتبط الاحتلام بالذكور في سن المراهقة، ولكنها قد تحدث لدى كلٍ من الرجال والنساء وقد تستمر بعد البلوغ.

إذا كنت تشعر بالذنب أو عدم الارتياح بشأن الاحتلام تحدث مع شخص ما، أو اجلس مع طبيب أو والد أو مستشار أو شخص بالغ آخر تثق به حتى يرشدك للطريق الصحيح في التعامل معه.




المصادر
What Are Wet Dreams?
Can I Stop Myself From Having a Wet Dream?
Do women have wet dreams too?
Everything you need to know about wet dreams

آخر تعديل بتاريخ 16 يوليو 2019

إقرأ أيضاً

استشارة الطبيب

هل تحتاج لاستشارة الطبيب

أرسل استشارتك

لتحصل على إجابة استشارتك، ننصحك بالتالي:

  • ابحث أولا في المواد المنشورة على موقعنا عن إجابة لسؤالك.
  • استوفِ المعلومات الشخصية والصحية المتعلقة بالحالة المرضية محل الاستشارة.
  • اكتب سؤالك باللغة العربية.
الحد الأقصى للسؤال 500 حرف
سيتم إظهار الاسم والسؤال عند النشر
اشترك بالنشرة البريدية

شركاؤنا

  • مؤسسة مايو كلينك
  • المعاهد الصحية الأمريكية