كيف تدرب طفلك على ابتلاع أقراص الدواء؟

قد لا يبدو ابتلاع الأقراص الدوائية مهمة صعبة، لكن الحقيقة أنها تجربة يكرهها عدد غير قليل، وقد يسبب مشكلات مثل القيء أو الشعور بالاختناق عند واحد من كل ثلاث أشخاص أثناء محاولة الابتلاع، بل قد يرفض العديد من البالغين تناوُل الدواء لعدم قدرتهم على تناول أقراص أو كبسولات، مما قد يؤدي بالطبع إلى تفاقُم الحالة المرضية.

إذا كان ذلك حال البالغين، فما بال الأطفال؟ وخاصةً عند محاولة ابتلاع الأقراص لأول مرة؟ خصوصًا أن هناك العديد من العوامل التي قد تؤثر على تجربة ابتلاع الأقراص عند الطفل، مثل: الخوف أو العناد الفطري لدى الأطفال، أو بسبب تحذيرات الأهل بعدم ابتلاع أي شيء دون مضغه جيدًا، أو بسبب نفورهم من الأطعمة غير المألوفة.

وأيًا كانت الأسباب فلا داعٍ للقلق، فابتلاع الأقراص الدوائية ليس سوى مهارة أخرى، يمكن اكتسابها بالتدريب والتعلم، وباختيار الوقت المناسب واتباع الخطوات الصحيحة ستصبح التجربة إيجابية، تعزز من ثقة الطفل بنفسه، وتجعل تناوُل الأقراص بسهولة تناوُل الطعام والشراب.



* متى يحتاج الطفل إلى الأقراص؟
تتوافر المستحضرات الدوائية للأطفال عادةً كأشربة أو قطرات أو أقراص للمضغ، لكن في بعض الحالات المرضية – كالأمراض المزمنة – قد يحتاج الطفل إلى تناول أقراص أو كبسولات، بل قد يكون من الخطأ أن تقوم الأم بتكسير القرص أو إذابته في الماء قبل إعطائه للطفل، إذ قد يؤدي ذلك إلى تقليل فاعلية الدواء.

يجب اتباع إرشادات الدواء قبل الاستخدام، واستشارة الطبيب أو الصيدلي في حالة وجود أية استفسارات، مثل إمكانية تكسير الأقراص أو إفراغ محتويات الكبسولة في الماء قبل إعطائها للطفل.

* متى يجب تعليم الطفل ابتلاع الأقراص؟
قد يضطر الأهل فجأة إلى إعطاء الطفل أقراص أو كبسولات دوائية إثر زيارة الطبيب، لذلك يُنصح بالشروع في تعليم الطفل كيفية ابتلاع الأقراص في سن مبكرة، قبل الحاجة الحقيقية لتناوُل أي دواء، حتى لا تواجهه المشاكل عند الاضطرار إلى تناول أقراص الدواء لأول مرة، ويمكن البدء بتعليم الطفل عند بلوغه أربع سنوات، ففي هذا السن يكون أكثر قابلية للتعاون وتعلم المهارات الجديدة.



* نصائح قبل البدء بتعليم الطفل
- أهم النصائح التي يجب الالتفات إليها عند البدء بتعليم الطفل ابتلاع الأقراص، هي عدم تعريضه للضغط النفسي أو إجباره على البلع حتى لا يؤدي ذلك إلى نتائج عكسية، أو إلى تعريضه لخطر الاختناق.
- يجب تعليم الطفل ابتلاع الأقراص في مناخ هادئ وبطريقة لا تخلو من المرح، مع التحلي بالمرونة وتجنُّب العصبية، ويُفضل جعل جلسات التدريب قصيرة (من خمس إلى عشر دقائق يوميًا) حتى لا يشعر الطفل بالتعب أو القلق، وقد يحتاج الطفل إلى أسبوعين حتى ينجح في بلع الأقراص بسهولة.
- يُنصح بتذكير الطفل بالمهارات الأخرى التي استطاع تعلمها بنجاح حتى تكون حافزًا إيجابيًا له، ولكسر رهبته حيال الأمر، ويُنصح أيضًا بشرح أهمية الأدوية حتى يتقبل فكرة تناوُلها، ويمكن أيضًا أن يتناوَل أحد الوالدين أقراصَ دواءٍ أمامه إن أمكن، حتى يتحمس الطفل لمحاكاة التجربة.
- يجب إطفاء التلفاز والابتعاد عن الهواتف المحمولة والأجهزة الإلكترونية الأخرى أو أية ملهيات قد تشتت انتباه الطفل أثناء التعلم.
- يجب الإطراء على الطفل في حالة نجاحه، لكن دون مبالغة.
- يجب حفظ الأدوية بعيدًا عن متناول الطفل، حتى لا يحاول تكرار التجربة وابتلاع الأقراص دون رقابة.



* إرشادات تعليم الطفل ابتلاع الأقراص
- يُفضل البدء بالتدريب على حلوى يفضلها الطفل قبل استخدام أقراص الدواء، ويمكن تجربة قطع البونبون صغيرة الحجم أو الشيكولاته المغلفة بالسكر (مثل M & M)، واجعل طفلك يشعر ببعض التحكم واترك له اختيار نكهته المفضلة من البونبون، واجعل الأمر مسليًا ليبدو كلعبة.
- يفضل البدء بأقراص صغيرة للغاية، وكلما اعتادها الطفل، انتقل إلى الأحجام الأكبر حتى الوصول إلى حجم الأقراص الدوائية الفعلي، وشجِّع الطفل على البلع دون مضغ الأقراص أو البونبون.
- يمكن وضع الأقراص في الزبادي أو الأيس كريم أو البودينغ (أيها يفضل طفلك) ثم استبدالها بالماء بعد أن ينجح الطفل في بلع الأقراص.
- يجب أن يجلس الطفل في وضع مستقيم مع عدم إمالة الرأس إلى الخلف حتى لا تصبح عملية البلع صعبة.
- ستساعد رشفات صغيرة من الماء الطفل على التكيف مع عملية البلع قبل تناوُل الأقراص.
- يوضع القرص على لسان الطفل، وينصح بملء فمه بالماء، وتركه لبضع ثوانٍ قبل بلعه، وتُسهل هذه الخطوة من عملية البلع، ويمكن استخدام شفاطة لشرب الماء لتشتيت انتباه الطفل، ويمكن استخدام ماء دافئ قليلًا ليساعد عضلات الحلق على الاسترخاء.
- يجب استشارة الطبيب أو الصيدلي قبل استخدام العصائر أو الشيكولاته لإخفاء مذاق الدواء، لتجنُّب حدوث تفاعلات دوائية.

إذا لم ينجح الطفل في ابتلاع الدواء أو أدى الأمر إلى شعوره بالحاجة إلى القيء، فمن الأفضل تأجيل هذه التجربة لبعض الوقت، واستشارة الطبيب وسؤاله عن إمكانية استخدام صورة دوائية بديلة كالأشربة.
آخر تعديل بتاريخ 21 يونيو 2019

إقرأ أيضاً

استشارة الطبيب

هل تحتاج لاستشارة الطبيب

أرسل استشارتك

لتحصل على إجابة استشارتك، ننصحك بالتالي:

  • ابحث أولا في المواد المنشورة على موقعنا عن إجابة لسؤالك.
  • استوفِ المعلومات الشخصية والصحية المتعلقة بالحالة المرضية محل الاستشارة.
  • اكتب سؤالك باللغة العربية.
الحد الأقصى للسؤال 500 حرف
سيتم إظهار الاسم والسؤال عند النشر
اشترك بالنشرة البريدية

شركاؤنا

  • المعاهد الصحية الأمريكية