تعد الخطوات الأولى لكل طفل من الأحداث المهمة التي ينتظرها كل أم وأب خلال رحلة العناية بالطفل، إلا أن هناك طريقا طويلا ينبغي قطعه قبل الوصول إلى تلك الخطوات الأولى، حيث إن رحلة تعلم الطفل المشي من الجلوس بمفرده حتى المشي دون مساعدة تبدأ لدى بلوغ الطفل عمر 4 أشهر وصولا إلى عمر 15 شهرا، وتمتد إلى ما هو أبعد من ذلك، وتتناول هذه المقالة أهم مراحل تلك الرحلة، وتوفر النصائح الضرورية لأولياء الأمور خلال تلك الفترة، كما تجيب عن أهم التساؤلات المحيطة بتعلم الأطفال المشيَ؟


* مراحل رحلة تعلم المشي
1- الجلوس
في الفترة العمرية بين 4-7 أشهر، يبدأ الطفل في الجلوس بمفرده دون مساعدة، لتكون تلك هي المرحلة الأولى برحلة الطفل إلى تعلم الوقوف ثم المشي، وتكمن أهمية تلك المرحلة في أنها تساعد الطفل على تقوية عضلاته تهيئة للمشي.

2- الحبو
تبدأ مرحلة الحبو غالباً بعمر 7 أشهر، وتستمر حتى الشهر العاشر، وفيها يتعلم الطفل كيفية تحريك يديه وساقيه معاً في تناسق، الأمر الذي سيساعده فيما بعد على المشي، وينبغي في تلك المرحلة ترك المساحة الكافية للطفل للحبو وتشجيعه على ذلك.

3- التشبث والشد
أثناء الشهر الثامن من العمر يصبح الطفل أقوى وأكثر فضولا، لذا فإنه يبدأ في التشبث بالأشياء والأشخاص ومحاولة شد نفسه إلى أعلى، وتلك هي المرحلة الملائمة لمساعدة الطفل على توازن جسمه والتعود على وضع الوقوف، وحيث ينصح بمساعدة الطفل على شد نفسه للوقوف، وكيفية العودة لوضع الجلوس بشكل صحيح مع ثني الركبتين.



4- المشي بمساعدة الوالدين
بمجرد تعود الطفل على شد نفسه لأعلى للوقوف بتوازن بعمر 8-9 أشهر، يمكن مساعدته وحثه على المشي بضع خطوات بسيطة. فمن خلال القيام بمساعدة الطفل على المشي بشكل مستمر سيصبح أكثر تعودا على الوقوف والحركة على قدميه، كما سيصبح أكثر ثقة في اتخاذ خطواته الأولى بمفرده بعد ذلك.

5- المشي عبر الاستناد إلى الحوائط والأثاث
بعمر 8-9 أشهر يبدأ الطفل في الحركة بأرجاء المكان عبر الاستناد إلى الحوائط والأثاث. خلال تلك الفترة، ينبغي التأكد من تأمين المنزل ومحتوياته ليكون آمنا لحركة الطفل عبر تثبيت الأثاث بالحوائط وتبطين الزوايا والأركان، وينصح بتلك الفترة تشجيع الطفل على الحركة بعيدا عن الحوائط والأثاث دون أن يستند إليها، مع التأكد من توفير أرضيات لينة ملائمة لسقوطه المتكرر المتوقع.

6- الوقوف دون مساعدة
يعد التوازن أمرا ضروريا للمشي، لذا يبدأ الطفل من عمر 9 أشهر حتى بلوغ عامه الأول في الوقوف دون مساعدة وحفظ التوازن لعدة ثوان، وفي تلك الفترة يجب تشجيع الطفل على الوقوف بمفرده لفترات بسيطة للغاية.



7- الخطوات الأولى
قبيل إتمام الطفل عامه الأول بثلاثة أشهر، قد يقوم بمشي خطواته الأولى بمفرده. وتعد تلك اللحظة من المحطات الهامة في نمو الطفل وتطوره. لذا يجب إشعار الطفل بذلك الأمر عبر تشجيعه بصورة كبيرة في خطواته الأولى، وإرشاده للحفاظ على توازنه والمشي بمفرده.

8- المشي
بعد بلوغ عام وحتى عمر 15 شهراً، يبدأ الطفل في استكشاف المشي؛ الأمر الذي يتطلب الكثير من المحاولات والسقوط المتكرر قبل التعود على المشي، وفي بعض الأحيان قد يفضل الطفل الحبو على المشي أو يجمع بينهما قبل أن يعتمد على المشي بشكل كامل، لذا يجب تشجيع الطفل بشكل مستمر على المشي بقدر استطاعته.

* أهم النصائح لمساعدة الطفل على تعلم المشي
1- عدم الضغط على الطفل للمشي بسرعة
يجب ترك الوقت والمساحة الكافيين للطفل لتعلم كيفية المشي وفقا لنمو جسمه وتطور قدراته. حيث يجب عدم الضغط على الأطفال لتعلم المشي بسرعة لمجاراة بعض أقرانه في العمر ذاته، فالأمر نسبي للغاية ويختلف من طفل لآخر.


2- تعلم المشي خطوة بخطوة
كما أوضحنا فإن قدرة الطفل على المشي من الأمور التي تحتاج الكثير من الوقت والجهد والصبر، لذا فإنه يجب أن يتم خطوة بخطوة دون تعجل لاستباق النتائج، فالأمر يتطلب تقدما بسيطا في كل مرحلة قبل الانتقال إلى المرحلة التالية، كما يجب أيضا تشجيع الطفل بعد كل إنجاز جديد مهما كان صغيراً.

3- التأكد من إبقاء الطفل آمنا
كما يعرف الجميع فإن الطفل دائما ما يكون غير واع أو غير مدرك بالمخاطر المحيطة به، حيث إنه مهتم بصور أكبر بالاكتشاف والتجريب، لذلك يجب التأكد من جعل المنزل بيئة آمنة للطفل عبر تأمينه بشكل جيد لحماية الطفل من الأخطار المختلفة.

4- مساعدة الطفل على التمرن على المشي
يحتاج الطفل لاكتساب الخبرات المختلفة المتعلقة بالمشي، الأمر الذي لن يتأتى دون إتاحة فرص له للتمرن على المشي وممارسته، لذا ينصح بترك الطفل يتجول بحرية أكثر بالمنزل، أو اصطحابه للمشي واللعب خارج المنزل بالحدائق مع متابعته والإشراف عليه.

5- التعلم عبر المرح
إن تحويل الأنشطة والتمارين الحركية إلى نشاط مرح مليء باللعب والضحك والاستمتاع يساعد الطفل بشكل كبير على تعلم الحركات الجديدة، حيث إن ذلك الأمر يجعله أكثر تقبلا للممارسة والتمرن ويزيح عن كاهله عبء الضغط النفسي الذي يجب تجنبه كما أشرنا سابقا.

* الأسئلة الأكثر شيوعا حول تعلم الطفل المشي
- في أي عمر يبدأ الطفل في المشي؟
الأطفال بغالبيتهم يبدأون في الخطو بخطواتهم الأولى بعمر 9-12 شهراً، ويبدأون في المشي بشكل جيد بعمر 14-15 شهراً، إلا أنه يجدر الانتباه إلى أن تطور قدرة الطفل على المشي بمفرده أمر نسبي للغاية يختلف من طفل إلى آخر، حيث إن بعض الأطفال قد يسيرون بمفردهم من عمر 9 أشهر، بينما قد يبدأ بعض الأطفال في القيام بذلك بعمر 17 شهرا.



- ما الذي يجب فعله في حال عدم تمكن الطفل من المشي؟
كما أسلفنا فإن السن الملائمة للمشي لدى الأطفال أمر نسبي، إلا أنه في حال لم يتمكن الطفل من الوقوف في وجود مساعدة بعمر 12 شهرا، أو عدم القدرة على المشي بعمر 18 شهراً، أو عدم المشي بخطوات ثابتة بعمر سنتين يجب استشارة الطبيب في تلك الحالات.

- هل يمكن استخدام المشايات لمساعدة الطفل على تعلم المشي؟
وفقا للأكاديمية الأميركية لطب الأطفال يجب تجنب استخدام المشايات؛ حيث إن المشايات يمكنها أن تعوق نمو قدرة الطفل على المشي وتطور عضلاته، كما يمكنها التسبب في العديد من الحوادث التي تؤدي إلى إصابة الأطفال مما يجعلها خطيرة وغير آمنة.

- متى يجب على الطفل ارتداء الأحذية أثناء المشي؟
بخلاف الشائع، ينصح بتأخير ارتداء الطفل للحذاء حتى قيام الطفل بالمشي بالخارج أو على الأرضيات الباردة أو الخشنة؛ حيث إن قيام الطفل بالمشي حافيا دون حذاء داخل المنزل يساعده على تحسين توازنه وتناسق حركاته.



المصادر:
Ways to Help Baby Learn to Walk
7 tips to help your baby learn to walk
Baby milestone: Walking

آخر تعديل بتاريخ 16 مايو 2019

إقرأ أيضاً

استشارة الطبيب

هل تحتاج لاستشارة الطبيب

أرسل استشارتك

لتحصل على إجابة استشارتك، ننصحك بالتالي:

  • ابحث أولا في المواد المنشورة على موقعنا عن إجابة لسؤالك.
  • استوفِ المعلومات الشخصية والصحية المتعلقة بالحالة المرضية محل الاستشارة.
  • اكتب سؤالك باللغة العربية.
الحد الأقصى للسؤال 500 حرف
سيتم إظهار الاسم والسؤال عند النشر
اشترك بالنشرة البريدية

شركاؤنا

  • مؤسسة مايو كلينك
  • المعاهد الوطنية الأمريكية