لا خلاف حول أهمية ممارسة الرياضة منذ سن مبكرة وآثارها الإيجابية على الصحة التي تمتد طوال العمر. وتعد السباحة واحدة من أهم أنواع الرياضات التي يحبذ ممارستها في سن الطفولة، لما تلعبه من دور في تنمية التناسق الحركي وتقوية مختلف عضلات الجسم.



لكن كثيرا من الأمهات والاباء يقومون بتأخير تعليم السباحة لأطفالهم لعدة سنوات ظنا بأن هذا هو الوقت المناسب. إلا أنه في حقيقة الأمر يمكن البدء في تعليم السباحة للأطفال بعد بلوغ سن عام واحد فقط، وذلك وفقا لتوصيات الأكاديمية الأميركية لطب الأطفال. لذا نتناول بتلك المقالة أهم النصائح لتعليم السباحة للأطفال بمختلف الأعمار بسهولة وأمان.

* من عمر عام إلى عامين
قبل إدراج الطفل في تلك المرحلة العمرية في دروس تعليم السباحة يجب الأخذ بعين الاعتبار عدة عوامل. حيث توصي الأكاديمية الأميركية لطب الأطفال بأنه تجب مراعاة تعرض الطفل وخبراته السابقة للماء، وقدراته الجسمانية والحركية، ونموه النفسي والعاطفي، بجانب حالته الصحية قبل اتخاذ الوالدين لقرار تعلم الطفل للسباحة.

والهدف من دروس السباحة بذلك العمر هو تقديم وتهيئة الطفل للماء. حيث تركز الدروس بتلك المرحلة على المرح بدلا من التعلم، لتعويد الطفل على الماء عبر ممارسة أنشطة بسيطة كاللعب ورش المياه والغناء أثناء الحركة بالماء بمشاركة أحد الوالدين أو كليهما.

وبالطبع هناك بعض المحاذير التي يجدر الانتباه إليها لحماية الأطفال أثناء تلك الدروس:
- يجب الإمساك بالطفل طوال الوقت.
- الانتباه إلى أمان العوامات إذ إنه يمكن للأطفال بذلك العمر الغرق – لا قدر الله – في غضون 30 ثانية فقط.
- يجب عدم غمر رأس الطفل بالماء أبدا، حيث إنه قد يبتلع كمية كبيرة من المياه مما قد يؤدي إلى النعاس أو الغثيان وأحيانا نوبات صرعية.
- يجب الحرص على ارتداء الاطفال لحفاظات ملائمة للسباحة لتمنع تسرب البراز إلى حمام السباحة.

* من عمر عامين إلى ثلاثة أعوام
في ذلك العمر لا يزال الطفل بحاجة إلى وجود أحد الوالدين أو شخص بالغ آخر للإمساك به طوال الوقت أثناء تمارين السباحة. وأثناء تلك التمارين يبدأ الطفل في ممارسة أنشطة لتحريك ذراعيه وساقيه في الماء، بجانب إمساكه للطفو على ظهره أو بطنه. بالإضافة إلى ذلك يمكن حث الطفل على النفخ في الماء لعمل فقاقيع، وذلك من أجل تعليمه كيفية وضع وجهه بالماء دون أن يقوم بابتلاعه.



وبالنسبة لمحاذير السلامة بتلك المرحلة العمرية:
- يجب عدم ترك الطفل بمفرده دون إشراف شخص بالغ تحت أية ظروف حتى ولو لدقيقة واحدة، خاصة أنه مع تعود الطفل على الماء فإنه يعتقد بأنه يمكنه السباحة بمفرده.
- كما يجب تجنب ارتداء العوامات أو ألعاب الماء التي تساعد على الطفو التي يتم ملؤها بالهواء، إذ إنه يمكنها التسبب في غرق الطفل حال خروج الهواء منها كما أنها تعطي إحساسا زائفا بالأمان.
- يسمح فقط بارتداء سترة النجاة المناسبة لحجم وعمر الطفل.
- كما يجب أيضا تعليم الطفل عدم الاقتراب من حمام السباحة بمفرده دون مساعدة الأب أو الأم.

* من عمر أربعة إلى خمسة أعوام
لدى بلوغ ذلك العمر يمتلك الطفل القدرات اللازمة لتعلم السباحة، وفي تلك الحالة يمكن إلحاقه بتدريبات تعليم السباحة. ويمكن للأب أو الأم المشاركة بأنفسهم في درس السباحة الأول للطفل لمساعدته على تجاوز ذلك الانتقال نحو السباحة بمفرده.

وفي تلك المرحلة العمرية يمكن للطفل تعلم كيفية الطفو بشكل مستقل في المياه غير العميقة والانتقال بين وضع الوقوف ووضع السباحة بدون مساعدة، بجانب غمر رأسه تحت الماء لمدة قصيرة تتراوح بين 5 و10 ثوان فقط، بالإضافة إلى التنسيق بين حركات الذراعين والساقين. كما يجب بدء تعليم الطفل قواعد الأمن والسلامة المتعلقة بالسباحة.

ولضمان سلامة الطفل أثناء بدء تعلمه للسباحة:
- يجب ألا يبتعد عن المدرب بطول ذراع بحيث يكون في متناول يده في أي وقت.
- كما يجب الحرص على عدم تخطيه حاجز المنطقة العميقة بحمام السباحة.
- مع الحرص على مراقبته من قبل والديه حتى في حال وجود منقذ.



* من عمر 6 أعوام فأكبر:
في هذه المرحلة يمكن للطفل أن يحبس انفاسه مدة أطول تحت الماء، والغوص لأعماق قصيرة للغاية، والقفز إلى الماء والصعود للسطح. كما يمكن إطلاق العنان للطفل لتعلم السباحة بطرق مختلفة ولمسافات أطول.

برغم ذلك تظل هناك بعض المحاذير لحماية الطفل:
- حيث يجب عدم السماح له بالسباحة إلا تحت إشراف شخص بالغ.
- كما تجب مراقبة كل الأنشطة التي يقوم بها المتعلقة بحمام السباحة، مع إعطاء اهتمام وعناية خاصة في حال السباحة بالبحار والبحيرات والأنهار.

* المصدر:
آخر تعديل بتاريخ 23 أبريل 2019

إقرأ أيضاً

استشارة الطبيب

هل تحتاج لاستشارة الطبيب

أرسل استشارتك

لتحصل على إجابة استشارتك، ننصحك بالتالي:

  • ابحث أولا في المواد المنشورة على موقعنا عن إجابة لسؤالك.
  • استوفِ المعلومات الشخصية والصحية المتعلقة بالحالة المرضية محل الاستشارة.
  • اكتب سؤالك باللغة العربية.
الحد الأقصى للسؤال 500 حرف
سيتم إظهار الاسم والسؤال عند النشر
اشترك بالنشرة البريدية

شركاؤنا

  • مؤسسة مايو كلينك
  • المعاهد الوطنية الأمريكية