لا توجد طريقة حاليًا لاستبدال الصمام ثلاثي الشرف المعيب، وتتضمن طرق علاج رتق الصمام ثلاثي الشرف الجراحة للتأكد من تدفق الدم المناسب من خلال القلب إلى الرئتين، مما يتيح حصول جسم الطفل على الكمية المناسبة من الدم الغني بالأكسجين. يتطلب الأمر عادة ما يزيد عن إجراء جراحي واحد. كما يمكن إعطاء الأدوية قبل إجراء الجراحة.



1- الجراحة
قد يحتاج طفلك إلى أكثر من إجراء جراحي واحد لتصحيح رتق الصمام ثلاثي الشرف. تسمى بعض هذه الإجراءات باسم جراحات الإنقاذ، لأنها تتم كإصلاح مؤقت وذلك لزيادة تدفق الدم بشكل فوري. في ما يلي بعض الإجراءات التي قد يحتاجها الطفل المصاب برتق الصمام ثلاثي الشرف:
- فغر الحاجز الأذيني
يعمل هذا الإجراء على إنشاء فتحة بين الغرف العلوية للقلب (الأذينين) أو زيادتها للسماح بتدفق المزيد من الدم من الأذين الأيمن إلى الأذين الأيسر.

- التحويلة الجانبية 
يتيح تحويل المسار (تحويلة جانبية) من الوعاء الدموي الرئيسي الذي يخرج من القلب (الشريان الأورطي) إلى الشريان الرئوي، إمكانية تدفق كمية الدم المناسبة إلى الرئتين. يعمل الجراحون عادة على زرع تحويلة جانبية خلال الأسابيع الأربعة إلى الثمانية الأولى من الولادة. ومع ذلك، يتخلص الأطفال عادة من هذه التحويلة الجانبية وقد يحتاجون إلى جراحة أخرى لاستبدالها.

- عملية جلين 
عندما يتخلص الأطفال من التحويلة الجانبية الأولى، فإنهم يحتاجون عادة إلى جراحة تحديد مرحلة الجراحة التصحيحية الأكثر ثباتًا، ويقوم الأطباء عادة بعملية جلين عندما يتراوح عمر الطفل بين 3 و6 أشهر. تعمل هذه العملية على ربط الأوردة الكبيرة التي تعيد الدم عادة إلى القلب (الوريد الأجوف الأكبر) بشريان رئوي بدلاً من ذلك. وهذا يتيح تدفق الدم غير المشبع بالأكسجين مباشرة إلى الرئتين. يؤدي هذا الإجراء إلى تخفيف حمل العمل على البطين الأيسر، مما يقلل من خطر حدوث تلف به.

- عملية فونتان
تعد هذه الجراحة العلاج القياسي لرتق الصمام ثلاثي الشرف. ومع ذلك، فإن معظم الأطفال المصابين به لا يخضعون لعملية فونتان حتى يصل عمرهم إلى عامين على الأقل. وخلال عملية فونتان، ينشئ الجراح مسارًا للدم غير المشبع بالأكسجين العائد إلى القلب لكي يتدفق مباشرة إلى الشريان الرئوي، والذي ينقل الدم بعد ذلك إلى الرئتين.

2- الأدوية
قد يوصي اختصاصي أمراض القلب قبل الجراحة بأن يتناول الطفل دواء بروستجلاندين للمساعدة في توسيع الأوعية الدموية والحفاظ على فتح القناة الشريانية والثقبة البيضوية.

* المتابعة
لمراقبة صحة قلب الرضيع، فإنه سيحتاج إلى الرعاية الطبية عن طريق المُتابعة طوال الحياة مع اختصاصي أمراض القلب المتخصص في عيوب القلب الخلقية. سيخبرك اختصاصي أمراض القلب الذي يتابع طفلك بما إذا كان الطفل يحتاج إلى الاستمرار في تناول المضادات الحيوية الوقائية قبل الإجراءات المرتبطة بالأسنان والإجراءات الأخرى. وقد يوصي اختصاصي أمراض القلب الذي يتابع طفلك في بعض الحالات، بتقليل النشاط البدني الشديد.

وتتحسن حالة الأطفال الذين خضعوا لعملية فونتان على المدى القصير والمتوسط بشكل عام. أما النتائج بالنسبة لمن يخضع للجراحة في وقت متأخر في الحياة، فإنها سيئة بوجه عام. يمكن أن تحدث مجموعة متنوعة من المضاعفات بمرور الوقت وتتطلب إجراءات إضافية أحيانًا. إذا فشل نظام الدورة الدموية الذي تم بواسطة عملية فونتان، قد تلزم زراعة قلب. تحدث إلى الطبيب حول حالة الطفل الخاصة.



* نمط الحياة والعلاجات المنزلية
إذا وُلد رضيعك وهو مصاب برتق الصمام ثلاثي الشرف، فمن المحتمل أن تقضي معظم وقتك في المستشفى أو عيادة الطبيب. ولكنك ستقضي وقتًا في المنزل أيضًا. في ما يلي بعض النصائح حول الرعاية الصحية للطفل في المنزل.
- يجب السعي لضمان حصول الطفل على تغذية صحية
قد يجد الرضيع صعوبة في تناول السعرات الحرارية الكافية، وهذا إما لأنه يتعب بسهولة أثناء الرضاعة أو لأنه يحتاج إلى قدر أكبر من السعرات الحرارية. ومن المفيد عادة إعطاء طفلك رضعات صغيرة ومتكررة.

ويعتبر حليب الأم مصدرًا ممتازًا للتغذية، ولكن الحليب الصناعي يعتبر جيدا أيضًا. ربما تجد أن الجمع بين الاثنين يوفر توازنًا جيدًا بين التغذية ومرونة الجدولة. كما يمكن أن يوصي اختصاصي أمراض القلب المتابع لطفلك بمكملات غذائية أو زيارة اختصاصي التغذية للحصول على التفاصيل.

- المضادات الحيوية الوقائية
من المحتمل أن يوصي اختصاصي أمراض القلب المتابع لطفلك بتناول المضادات الحيوية الوقائية قبل أي إجراءات أخرى متعلقة بالأسنان أو إجراءات أخرى لمنع البكتيريا من الدخول إلى مجرى الدم وإصابة البطانة الداخلية للقلب (التهاب بطانة القلب المعدية) لمدة خمسة أشهر على الأقل بعد أي إجراء جراحي. ممارسة العادات الفموية الصحية - ومنها غسل الأسنان بالفرشاة والخيط، وإجراء فحوصات منتظمة على الأسنان، من الإجراءات المفيدة لمنع العدوى.

- ساعد في الحفاظ على نشاط طفلك
شجع طفلك على اللعب والنشاط العادي بقدر ما يمكنه، أو حسب ما يوصي به الطبيب مع إتاحة فرصة كبيرة للراحة أو فترات غفوة. يساعد الحفاظ على النشاط في سلامة قلب الطفل. وبينما ينمو طفلك، يجب أن تتحدث مع اختصاصي أمراض القلب حول نوعية الأنشطة الملائمة لطفلك. وإذا كانت هناك بعض الأنشطة الممنوعة مثل الرياضات التنافسية، فيجب تشجيع الطفل في أشياء أخرى بدلاً من التركيز على ما لا يمكنه القيام به.

- حافظ على رعاية الطفل بشكل جيد ومنتظم
يوصى بالتطعيمات القياسية للأطفال المصابين بعيوب القلب الخلقية، بالإضافة إلى اللقاحات ضد الإنفلونزا، والالتهاب الرئوي وعدوى الفيروس المِخلوي التنفسي.

آخر تعديل بتاريخ 20 أبريل 2019

إقرأ أيضاً

استشارة الطبيب

هل تحتاج لاستشارة الطبيب

أرسل استشارتك

لتحصل على إجابة استشارتك، ننصحك بالتالي:

  • ابحث أولا في المواد المنشورة على موقعنا عن إجابة لسؤالك.
  • استوفِ المعلومات الشخصية والصحية المتعلقة بالحالة المرضية محل الاستشارة.
  • اكتب سؤالك باللغة العربية.
الحد الأقصى للسؤال 500 حرف
سيتم إظهار الاسم والسؤال عند النشر
اشترك بالنشرة البريدية

شركاؤنا

  • مؤسسة مايو كلينك
  • المعاهد الوطنية الأمريكية