تغطية خاصة لفيروس كورونا

تغطية خاصة لفيروس كورونا

حوادث العيون عند الأطفال.. كيف تتصرف؟

لعل الكثير منا يقف مكبل اليدين ومحتاراً عند تعرض عيون أطفاله لأي مكروه، فحتى الحوادث الطفيفة للعيون لا نمتلك خبرة كبيرة في التعامل معها، إذ إنها تختلف (العيون) عن باقي أجزاء الجسم التي عهدنا التعامل معها عند حدوث حادث لها، ونظراً للاهمية التي تمثلها العيون لحياة ومستقبل أبنائنا فلا بد من معرفة الإجراءات الواجب اتباعها عند حدوث أي طارئ لها، وذلك لتقليل الألم والضرر الذي قد يلحق بعيونهم نتيجة لذلك، فالحوادث التي تقع للعيون هي أحد أهم أسباب العمى، والتي يمكن تجنبها.



* ما الذي يمكننا فعله؟
تعتمد الإسعافات الأولية التي يجب القيام بها عند تعرض العين لحادث ما على طبيعة الحادث والأضرار التي لحقت بالعين جراءه.
أولاً: عند تهيج العين نتيجة تعرضها لـ (الرمل، الأتربة أو جسم غريب يلامس أو يبقى على سطح العين) فيجب عليك القيام بالخطوات التالية:
- يجب غسل أيدينا بعناية بالماء والصابون قبل لمس العين لفحصها أو لغسلها بالماء.
- تجنب لمس، أو حك أو الضغط على العين من قبلك، كذلك يجب منع الطفل من لمسها.
- لا تحاول أزالة أي جسم غريب موجود على العين بأي طريقة كانت، إلا إذا كانت باستخدام صب الماء على العين.
- إن بقية الطرق يمكن أن تؤدي إلى خدش سطح العين وخاصة القرنية.
- ضع رأس الطفل فوق طشت فارغ أو حوض بحيث تكون العين المصابة إلى الأسفل، وقم بسحب الجفن السفلي للعين برقة.
- قم بتشجيع طفلك على فتح عينه قدر الإمكان أثناء صب الماء عليه، أما إذا كان الطفل صغيراً جداً فيجب أن يقوم شخص آخر بمساعدتك بفتح عين طفلك المصابة أثناء صب الماء.
- اجعل الماء الفاتر يتدفق على العين المصابة بصورة مستمرة من صنبور المياه أو من إبريق يحتوي على الماء لمدة 15 دقيقة مع فحص العين للتأكد من إزالة الجسم الغريب عنها كل خمس دقائق.
- إذا بقي الجسم الغريب على العين بعد الانتهاء من عملية صب الماء عليها لمدة 15 دقيقة، فإن إزالته قد تتطلب الذهاب إلى طبيب ذي خبرة للقيام بها.
- قد يسبب الجسم الغريب خدشاً والتهاباً للعين عند محاولة إزالته عن طريق صب الماء على العين المصابة، لذلك فإن استمرار تهيج العين بعد الإنتهاء من صب الماء يستلزم فحص العين من قبل طبيب العيون.



ثانياً: أما عند اختراق جسم غريب للعين (كقطعة من المعدن أو الزجاج) أو دخوله إلى كرة العين فيجب أخذ الخطوات التالية:
1. اتصل بقسم الطوارئ في بلدك أو انقل الطفل إلى أقرب قسم طوارئ.
2. قم بتغطية العين المصابة بغطاء صلب نوعاً ما، وأحكم تثبيته على العين، وذلك لإبعاد أي ضرر خارجي عن العين.
3. ابق طفلك هادئاً قدر الإمكان لحين وصول المساعدة الطبية أو وصولك إلى قسم الطوارئ.

إن هذه الخطوات مع قلتها إلا أنها تعتبر ذات أهمية بالغة في التعامل مع مثل هذه الحالات الشديدة، والتي تتطلب العناية الطبية فوراً.

ثالثاً: أما عند تعرض العين لمواد كيميائية
إن العديد من المواد الكيميائية حتى تلك الموجودة في بعض مواد التنظيف في المنزل يمكن أن تسبب ضرراً للعين، وللتعامل مع تعرض عين الطفل لمادة كيميائية قم بالخطوات التالية:
- قم بقراءة عبوة المادة الكيميائية التي تعرضت العين لها، وابحث عن رقم الطوارئ الذي يمكن التواصل معه عند حدوث حادث معين بسبب تلك المادة.
- قم بغسل العين المصابة بالماء الفاتر فوراً (مثل ما شرحنا أعلاه) لمدة 15-30 دقيقة.
- اتصل بقسم الطوارئ الطبية في منطقتك أو انقل الطفل لأقرب قسم طوارئ لتلقي الرعاية الطبية.
- اتصل بقسم السيطرة على السموم الموجود في منطقتك واتبع ارشاداته، وكن مستعداً لإعطاء اسم المادة الكيميائية التي تعرضت لها العين.



رابعاً: الإصابات الرضية غير النافذة
وهي الإصابات التي لا تخترق سطح العين أو الجلد المحيط بها، وتسبب عادة تكون بقعة داكنة حول العين باللون الأسود أو الأزرق الغامق، وغالباً ما تكون هذه الإصابات طفيفة، إلا أن تكون البقع المحيطة بالعين قد لا يكون بسبب إصابة العين، بل قد يكون بسبب إصابة شديدة للرأس، لذلك يجب أن نفرق بين الاثنين، وللتفريق بين الاثنين نحتاج إلى أخذ الطفل مباشرة إلى الطبيب للتاكد من سبب تكون البقع حول العين، لكن قبل الذهاب إلى الطبيب هناك بعض الخطوات التي يمكن القيام بها لتخفيف هذه البقع:
- ضع كمادات باردة على العين، وذلك من خلال وضعها لمدة 5-10 دقائق، ثم إزالتها لـ 5-10 دقائق، واستمر بذلك خلال اليومين الأولبن من الإصابة، إذ تعمل البرودة على تقليل تسرب الدم إلى الجلد من الأوعية الدموية المتضررة نتيجة الإصابة، وعند استخدام الثلج فيجب أن يحاط الثلج بقطعة من القماش أو منشفة لمنع تضرر الجلد الرقيق المحيط بالعين.
- بعد اليومين الأولين للإصابة، استبدل الكمادات الباردة بكمادات دافئة أو ساخنة بصورة متقطعة (أي ليست مستمرة)، إذ تساعد هذه الكمادات الجسم على امتصاص الدم المتسرب من الأوعية الدموية في هذه المنطقة والذي سبب تلون الجلد.
- إذا شكى الطفل من ألم من عينه، قم باعطائه البراسيتامول لتخفيف الألم، ولا تعطه البروفين أو الأسبرين، اللذين يعملان أيضا على تقليل الألم، إلا أنهما قد يزيدا من كمية الدم المتسربة من الأوعية الدموية إلى الجلد.
- ارفع رأس الطفل أثناء النوم بإضافة المزيد من الوسائد تحت رأسه، وقم بتشجيعه على النوم على الجهة غير المصابة (لتقليل الضغط عن العين المصابة).



* العلامات التي تشير إلى ضرورة مراجعة الطبيب مرة ثانية وهي:
- زيادة احمرار العين.
- خروج أي سائل أو إفراز من العين.
- تغير في وضوح الرؤية عند الشخص.
- تغير واضح في شكل كرة العين.
- وجود نزيف في بياض العين، خاصة إذا كان بالقرب من القزحية.

ولضمان عدم تكرر هذه الإصابة يفضل معرفة كيفية وقوعها، وتجنب الظروف المسببة لها في المستقبل، فمثلا، عند إصابة الطفل أثناء لعبه في أحد الأماكن أو قيامه بنشاط رياضي معين، فيفضل استثمار بعض الوقت والمال في شراء بعض المعدات الواقية كالنظارات الواقية للعين.



المصادر:
Eye Injuries

آخر تعديل بتاريخ 7 يونيو 2020

إقرأ أيضاً

استشارة الطبيب

هل تحتاج لاستشارة الطبيب

أرسل استشارتك

لتحصل على إجابة استشارتك، ننصحك بالتالي:

  • ابحث أولا في المواد المنشورة على موقعنا عن إجابة لسؤالك.
  • استوفِ المعلومات الشخصية والصحية المتعلقة بالحالة المرضية محل الاستشارة.
  • اكتب سؤالك باللغة العربية.
الحد الأقصى للسؤال 500 حرف
سيتم إظهار الاسم والسؤال عند النشر
اشترك بالنشرة البريدية

شركاؤنا

  • مؤسسة مايو كلينك
  • المعاهد الصحية الأمريكية