كثيرة هي المصاعب التي تواجهنا في هذه الحياة، والتي نتمنى أن لا يواجهها أبناؤنا في مستقبلهم، لذلك فنحن نراقبهم عن قرب، ونسدي لهم النصيحة، ونفرح حين نرى تفوقهم ونجاحهم في حياتهم، ولعل ما يفرحنا أكثر أن نراهم متميزين عن أقرانهم، وأن يكونوا نابغين في أعمار مبكرة، ذلك أن هذا الأمر سيجعلهم ناجحين في حياتهم وسيسهلها لهم لتكون أكثر راحة، إلا أن هذا الأمر أيضا يحتاج إلى ملاحظته ورعايته كي يُستثمر في وقت مبكر، ولكي لا يندثر بفعل الإهمال والانشغال عنه بأمور ومصاعب الحياة.


* علامات نبوغ الأطفال
إن بعض الأطفال تظهر عليهم علامات النبوغ في سن مبكرة جدا، إلا أنهم لا يكتشفون إلا بعد دخولهم المدارس، وللأطفال الموهوبين الذين تتراوح أعمارهم بين 5-8 اعوام علامات منها:
- التفكير التجريدي
إن قابلية الطفل على استيعاب المفاهيم المتعلقة بالرياضيات والأخلاق والعادات الاجتماعية، والتكلم عنها من العلامات المبكرة لنبوغه وتميزه.

- امتلاك موهبة خاصة
مثل قابلية إجراء العمليات الحسابية ذهنياً دون الحاجة إلى استخدام أدوات أخرى، أو فهم العمليات الحسابية كالضرب والقسمة قبل تعلمها في المدرسة.

- القابلية على التركيز.. والقيام بنشاط معين لمدة طويلة من الزمن.
- امتلاك الكثير من المفردات اللغوية.. وفهمها والتي لا يمتلكها أقرانه في نفس العمر.
- قيادة أقرانه.. وذلك من خلال تنظيمه النشاطات التي يقوم بها مع الأطفال كاللعب أو الرياضة.
- الثقة بالنفس.. الثقة بما يقوله من أفكار أو بما ينجزه الطفل من السمات المبكرة للطفل الموهوب.
- التفوق في المدرسة.. والقدرة على القيام بواجبات مدرسية لمراحل دراسية أكبر من عمره.
- الإبداع.. وحب رواية القصص والأخبار إضافة إلى الرسم.
- يفضل إمضاء الوقت بصحبة من يكبره سنا.
- القدرة على حفظ الأحداث بسهولة.. وتذكرها في الوقت المناسب.


* اختبار وجود النبوغ عند الطفل
إذا كان طفلك مستمتعا بمدرسته وبواجباتها التي تعطى له، من غير أن يتذمر من سهولتها فلا داعي لإجراء هذا الاختبار، إذ يعد هذا الاختبار أحد الطرق المتعددة لمعرفة ما إذا كان طفلك نابغا، ويتميز عن غيره من الطرق بكون نتائجه تعد أداة لإثبات تفوق الطفل لكل من مدرسته وأساتذته، مما يسهل الاتفاق معهم لوضع ترتيب خاص لتنمية موهبة الطفل ورعايتها، ويمكن لأحد الوالدين طلب إجراء هذا الاختبار من قبل إدارة المدرسة أو من مدرس الطفل، وإن لم يستجب أي منهما فإن بإمكانك طلب إجراء هذا الاختبار من قبل طبيب العائلة والذي يقوم بإحالة الطفل إلى طبيب نفسي للقيام به.

في السابق كان يؤخذ فقط بمعامل الذكاء (IQ) كاختبار لموهبة الطفل، حيث يعتبر معدل معامل الذكاء للإنسان الاعتيادي (90-110)، وما زاد عن الـ130 فيعتبر الطفل نابغاً، أما حاليا فإن معامل الذكاء هو أحد العناصر التي يرتكز عليها اختبار نبوغ الطفل، إذ يأخذ أيضاً بما يقوله والداه عنه، وكذلك أساتذته إضافة إلى عوامل أخرى لتحديد نبوغ الطفل.

ومع دقة هذا الاختبار في تحديد الأطفال الموهوبين، إلا أن هنالك بعض الحالات حيث لا يمكن الكشف عن وجود موهبة لدى الطفل، وهذه الحالات هي:
- وجود إعاقة ذهنية لدى الطفل
قد يستغرب البعض منا عند قراءته عن إمكانية وجود موهبة لدى الطفل المعاق ذهنياً، إذ ينشغل الأهل بالإعاقة الذهنية ويهملون الموهبة لديه، ومثال ذلك ما نراه من قدرة حفظ عجيبة لدى بعض الأطفال المصابين بمتلازمة داون.



- إذا كان الطفل يعيش في دول نامية
إذ تهمل فيها المواهب، وينشغل عنها الآباء بالسعي وراء قوتهم اليومي.



المصادر:
How to tell if your school-age child is gifted

آخر تعديل بتاريخ 1 فبراير 2019

إقرأ أيضاً

استشارة الطبيب

هل تحتاج لاستشارة الطبيب

أرسل استشارتك

لتحصل على إجابة استشارتك، ننصحك بالتالي:

  • ابحث أولا في المواد المنشورة على موقعنا عن إجابة لسؤالك.
  • استوفِ المعلومات الشخصية والصحية المتعلقة بالحالة المرضية محل الاستشارة.
  • اكتب سؤالك باللغة العربية.
الحد الأقصى للسؤال 500 حرف
سيتم إظهار الاسم والسؤال عند النشر
اشترك بالنشرة البريدية

شركاؤنا

  • مؤسسة مايو كلينك
  • المعاهد الصحية الأمريكية