يعدّ فيتامين هـ (فيتامين E) أحد أنواع الفيتامينات التي تذوب في الدهون، ويتألف من مجموعة مكونة من ثمانية مركبات قابلة للذوبان في الدهون، ويتم صنعها من قبل النباتات، ولعل أهم أنواع فيتامين هـ هو التوكوفيرول.

لكن بخلاف الفيتامينات والمعادن الأخرى، مثل الكالسيوم والحديد وفيتامين د، لا يشعر الآباء بالقلق من أن أطفالهم لا يحصلون على ما يكفي من فيتامين هـ. إذْ غالباً ما يأكل الأطفال الكثير من الأطعمة التي تعتبر مصادر جيدة لهذا الفيتامين، وخاصة بذور دوّار الشمس، وغيرها من المكسرات.



* فوائد فيتامين هـ
- فيتامين هـ هو فيتامين مهم يعمل كمضاد أكسدة قوي، يساعد على حماية الخلايا من التلف الذي تسببه الجذور الحرة، وهي عبارة عن مركبات تتشكل عندما يقوم الجسم بتحويل الطعام الذي نأكله إلى طاقة، وتتشكل أيضاً عند التعرّض لبعض العوامل البيئية، مثل الأشعة فوق البنفسجية القادمة من الشمس، وتلوث الهواء، ودخان السجائر (التدخين السلبي).

ويعتقد أن هذه الجذور الحرة قد تسبب السرطان وأمراض القلب وإعتام عدسة العين، ولا تزال الادعاءات حول فوائد فيتامين هـ في الوقاية من السرطان وأمراض القلب موضع جدل، ومع ذلك، من المرجح أن الآباء لا يحتاجون إلى إعطاء أطفالهم المزيد من فيتامين هـ لتوافره بكثرة في الغذاء.

- من فوائد فيتامين هـ أيضاً أنه يوفر دعماً قوياً للنظام المناعي، فهو قادر على مكافحة هجمات الفيروسات والجراثيم، ويساعد على توسيع الأوعية الدموية ومنع تجلط الدم.



* مخاطر الإسراف في تناول فيتامين هـ
في المقابل، يمكن أن يؤدي الإسراف في تناول الفيتامين إلى تعرض الأطفال لمشكلات نزيف الدم، ولذلك لا يتم إعداد المكملات الغذائية بحيث تحتوي على جرعات عالية من الفيتامين للأطفال.

* تأثيرات أخرى لفيتامين هـ
ويعتقد أيضاً أن الفيتامين له تأثيرات أخرى مثل:
1. توفير العلاج الممكن للمراهقات والنساء اللواتي يعانين من آلام الطمث وعسر الطمث الأساسي.
2. الوقاية لمن تعاني من تسمم الحمل.
3. العلاج الموضعي للندوب.

* مصادر فيتامين هـ
بالإضافة إلى تناول الفيتامينات المتعددة الكاملة للطفل أو أي مكمّل غذائي آخر بفيتامين هـ، يمكن للأطفال الحصول على كل الفيتامين الذي يحتاجونه من هذه الأطعمة، وهي مصادر جيدة للفيتامين:
1. الزيت النباتي (زيت العصفر، زيت فول الصويا، زيت الذرة).
2. الطماطم ومنتجات الطماطم.
3. بذور زهرة دوّار الشمس.
4. الخضار بشكل عام.
5. مكسرات متنوعة.
6. عصير الجزر.
7. البطاطا الحلوة.
8. البروكلي.
9. السبانخ.
10. القرنبيط.
11. البندق.
12. اللوز.



* نقص فيتامين هـ
لحسن الحظ، فإن نقص فيتامين هـ نادر عند الأطفال، حتى بالنسبة لأولئك الذين يرفضون أنواعا كثيرة من الطعام ويصعب إرضاؤهم، وقائمة الأطفال الأكثر خطراً للتعرض للإصابة بنقص فيتامين هـ تشمل:
1. الأطفال الخدج.
2. الأطفال الذين يعانون من سوء الامتصاص أو الذين لا يستطيعون امتصاص الفيتامينات التي تذوب في الدهون، بما في ذلك الأطفال المصابين بداء كرون والتليف الكيسي.
3. الأطفال الذين يعانون من مرض (أبيتاليبوبروتينميا Abetalipoproteinemia)، وهي حالة نادرة تؤثر على كيفية صنع وهضم الدهون والفيتامينات التي تذوب في الدهون، والظروف الوراثية النادرة التي تؤثر على بروتينات التحويل التي تحافظ على مستويات فيتامين هـ الطبيعية في الدم.

* كيف يمكن علاج نقص فيتامين هـ؟
بالإضافة إلى تناول المكسرات والحبوب والخضروات والعصائر، وما إلى ذلك، فالأطفال الذين لا يحصلون على ما يكفي من الفيتامين في الطعام يمكنهم تناول المكملات، وحتى مع المكملات فإنه ينصح بتناول الأطعمة الغنية بالفيتامين.

* الاحتياج اليومي من فيتامين هـ حسب السن والجنس
- 0-6 أشهر........... 4 ملغ
- 7-12 شهرا.......... 5 ملغ
- 1-3 سنوات.......... 6 ملغ
- 4-8 سنوات.......... 7 ملغ
- 9-13 سنة........... 11 ملغ
- 14-18 سنة......... 15 ملغ 
- 19-50 سنة......... 15 ملغ
- أكبر من 50 سنة...... 15 ملغ
- الحوامل............... 15 ملغ
- المرضعات............ 19 ملغ
آخر تعديل بتاريخ 26 سبتمبر 2018

إقرأ أيضاً

استشارة الطبيب

هل تحتاج لاستشارة الطبيب

أرسل استشارتك

لتحصل على إجابة استشارتك، ننصحك بالتالي:

  • ابحث أولا في المواد المنشورة على موقعنا عن إجابة لسؤالك.
  • استوفِ المعلومات الشخصية والصحية المتعلقة بالحالة المرضية محل الاستشارة.
  • اكتب سؤالك باللغة العربية.
الحد الأقصى للسؤال 500 حرف
سيتم إظهار الاسم والسؤال عند النشر
اشترك بالنشرة البريدية

شركاؤنا

  • المعاهد الصحية الأمريكية