التهاب الحلق العقدي هو مرض يُسبب تهيجاً والتهاباً في الأغشية المبطنة للحلق إثر تعرضها للإصابة بعدوى بكتيرية المنشأ، وغالباً ما يصيب صغار السن من عمر 5-15 عاما وقد ينتشر بين أفراد الأسرة عند وجود فرد مصاب أي أنه معدٍ إلى حد ما، وتتوفر عدة أدوية لعلاج التهاب الحلق العقدي والتخفيف من أعراضه والوقاية من انتشاره.

1- المضادات الحيوية
إذا كنت أنت أو طفلك مصابًا بالتهاب الحلق العقدي، فقد يصف الطبيب على الأرجح مضادًا حيويًا من المضادات الحيوية التي تؤخذ عن طريق الفم مثل:
- البنسلين.. يمكن إعطاء هذا الدواء عن طريق الحقن في بعض الحالات مثل شعور طفلك الصغير بصعوبة في البلع أو الرغبة في القيء.

- الأموكسيسيلين.. هذا الدواء من نفس عائلة البنسلين، لكنه غالبًا ما يكون الخيار المفضل للأطفال لأن طعمه أفضل ومتاح في قرص للمضغ.

وإذا كنت تعاني أنت أو طفلك من حساسية ضد البنسلين، فمن المحتمل أن يصف الطبيب:
- سيفالوسبورين مثل سيفاليكسين (كيفلكس).
- كلاريترومايسين (بياكسين).
- ازيترومايسين (زيثروماكس وزيماكس).
- كليندامايسين.
وتقلل هذه المضادات الحيوية من مدة الأعراض وشدتها، وكذلك من خطر حدوث مضاعفات واحتمال انتشار العدوى إلى زملاء المدرسة أو أفراد الأسرة.

وبمجرد بدء العلاج، ينبغي لك أو لطفلك الشعور بتحسن في غضون يوم واحد فقط أو اثنين. اتصل بالطبيب إن لم تشعر أنت أو طفلك بتحسن بعد تناول المضادات الحيوية بمدة 48 ساعة.

وإذا كان الطفل يأخذ علاجًا بالمضادات الحيوية ويشعر بالتعافي وليس لديه حمى، فبإمكانه غالبًا العودة إلى المدرسة أو أماكن رعاية الأطفال عندما لا يكون ناقلاً للعدوى عادة بعد بدء العلاج بـ 24 ساعة.

ولكن يجب التأكد من إتمام مدة العلاج المحددة للدواء بالكامل. فالتوقف عن تناول الدواء في وقت مبكر قد يؤدي إلى تكرار العدوى ومضاعفات خطيرة، مثل الحمى الروماتيزمية أو التهاب الكلى.

2- مسكنات الأعراض
بالإضافة إلى المضادات الحيوية، قد يقترح الطبيب الأدوية المتاحة دون وصفة طبية لتخفيف ألم الحلق وتخفيف الحمى، مثل:
- إيبوبروفين (أدفيل ومورتين آي بي وأدوية أخرى).
- أسيتامينوفين (تيلينول، وأدوية أخرى).
ونظرًا لخطورة متلازمة راي، مرض يحتمل أن يهدد الحياة، فلا يجب إعطاء الأسبرين إلى الأطفال الصغار والمراهقين. اقرأ واتبع ملصق التوجيهات. تحدث إلى طبيبك أو الصيدلي إن كانت لديك أسئلة.

3- نمط الحياة والعلاجات المنزلية
في معظم الحالات، ستقضي المضادات الحيوية بسرعة على البكتيريا المسببة للعدوى. في هذه الأثناء، تفضل باتباع هذه النصائح لتخفيف أعراض التهاب الحلق العقدي:
- احصل على ما يكفي من الراحة
فالنوم يساعد الجسم على مكافحة العدوى. إذا كنت تعاني من التهاب الحلق العقدي، فامكث في المنزل ولا تذهب إلى العمل إذا كان ذلك ممكنًا. إذا كان طفلك مريضًا، فاجعله يمكث في المنزل حتى زوال علامات الحمى وشعوره بالتحسن وبعد مرور ما لا يقل عن 24 ساعة من العلاج بالمضادات الحيوية.

- تناول قدرًا كبيرًا من المياه
الحفاظ على التهاب الحلق زلق ورطب يسهل عملية البلع. كذلك شرب الكثير من الماء يساعد أيضًا على منع الجفاف.

- تناول أطعمة مهدئة لالتهاب الحلق
تشمل الأطعمة المهدئة لالتهاب الحلق، المرق والحساء وعصير التفاح والحبوب المطبوخة والبطاطس المهروسة والفاكهة اللينة والزبادي والبيض لين الطهي. قد تحتاج إلى هرس الأطعمة في الخلاط لجعلها سهلة البلع.

والأطعمة الباردة جدًا مثل الشربات والزبادي المجمد أو عصا الفاكهة المجمدة أيضًا قد تكون مهدئة. تجنب الأطعمة الغنية بالتوابل أو الأطعمة الحمضية مثل عصير البرتقال.

- الغرغرة بماء مالح دافئ
بالنسبة للأطفال وكبار السن، قد تساعد الغرغرة عدة مرات يوميًا في تخفيف آلام الحلق. اخلط 1/4 ملعقة شاي (1.2 مللي لتر) من ملح الطعام في 8 أونصات (237 مللي لتر) من الماء الدافئ. تأكد من إخبار طفلك بأن يبصق السائل بعد الغرغرة.

- استخدم جهاز ترطيب
يمكن إضافة الترطيب إلى الهواء للمساعدة على تخفيف الانزعاج. فالرطوبة تحافظ على الأغشية المخاطية الموجودة في الحلق من الجفاف ومن زيادة الهياج. اختر مرطب رذاذ باردًا ونظفه يوميًا، لأنه من الممكن نمو البكتيريا والعفن في بعض أجهزة الترطيب. بخاخ الأنف الملحي يساعد أيضًا في الحفاظ على رطوبة الأغشية المخاطية.

- ابق بعيدًا عن المهيجات
دخان السجائر يمكن أن يهيج التهاب الحلق ويزيد من احتمالات الاصابة بعدوى مثل التهاب اللوزتين. بالإضافة إلى ذلك، تجنب الأبخرة المتصاعدة من مواد الطلاء أو منتجات التنظيف، والتي يمكن أن تكون مهيجة للحلق والرئتين.

- خطط أنشطة بسيطة للطفل المريض
إذا كانت نتيجة اختبارات طفلك لالتهاب الحلق العقدي إيجابية، فيجب أن يتناول المضادات الحيوية لمدة 24 ساعة على الأقل قبل العودة إلى المدرسة أو أماكن رعاية الأطفال. عند البقاء في المنزل مع طفلك، خطط لبعض الأنشطة البسيطة التي توفر المتعة لكما معًا.

* الوقاية
للوقاية من عدوى البكتيريا العقدية:
- نظف يديك.. تنظيف اليدين بشكل صحيح هو أفضل وسيلة للوقاية من جميع أنواع العدوى. هذا هو سبب أهمية تنظيف الأيدي بانتظام وتعليم الأطفال كيفية تنظيف أيديهم بشكل صحيح، وذلك باستخدام الماء والصابون أو استخدم مطهرات الأيدي الكحولية.

- غط فمك.. علِّم أولادك تغطية أفواههم عند السعال أو العطس.

- لا تشارك أغراضك الشخصية مع الآخرين.. إذا كنت أنت أو طفلك مصابًا بالتهاب الحلق العقدي، فتجنب مشاركة أكواب الشرب أو أواني الأكل. اغسل هذه الأدوات بعناية في الماء الساخن والصابون أو في غسالة الصحون.

*  هذه المادة بالتعاون مع مؤسسة مايو كلينك

آخر تعديل بتاريخ 18 سبتمبر 2018

إقرأ أيضاً

استشارة الطبيب

هل تحتاج لاستشارة الطبيب

أرسل استشارتك

لتحصل على إجابة استشارتك، ننصحك بالتالي:

  • ابحث أولا في المواد المنشورة على موقعنا عن إجابة لسؤالك.
  • استوفِ المعلومات الشخصية والصحية المتعلقة بالحالة المرضية محل الاستشارة.
  • اكتب سؤالك باللغة العربية.
الحد الأقصى للسؤال 500 حرف
سيتم إظهار الاسم والسؤال عند النشر
اشترك بالنشرة البريدية

شركاؤنا

  • مؤسسة مايو كلينك
  • المعاهد الصحية الأمريكية