يقوم نظام طفلك الغذائي، إلى جانب تفريش الأسنان والحرص على نظافتها بشكل منتظم، بدور رئيسي في دعم صحتها، وتخبرنا الدراسات أن النظام الغذائي الصحي والمتوازن لطفلك يمكن أن يساعده في تخطي الكثير من المشكلات المتعلقة بالأسنان واللثة، وبالمقابل فإن سوء التغذية يرتبط بوقوعه فريسةً للعديد من الأمراض، فمثلاً نقص عنصر أو فيتامين معيّن سيؤدي إلى حدوث مشكلة في صحته، وقد أثبتت دراسات أخرى أنه يوجد علاقة بين التهاب وأمراض اللثة وضعف الجهاز المناعي، لذلك ومن الضرورة بمكان مراعاة النظام الغذائي المناسب لصحة أسنان أطفال، وستجدون في هذا المقال مجموعة من المعلومات المهمة جدا عن التغذية وأسنان طفلك.



* ما هي الأطعمة الضارة والمفيدة لصحة الأسنان؟
يوجد في الفم البشري أكثر من 200 نوع من الجراثيم، وتنشط بعض الجراثيم لدى توفر نوعيات معينة من الأطعمة والمشروبات، خصوصاً تلك التي تحتوي على السكريات والنشويات، والتي تُعرف باسم الكربوهيدرات المخمّرة. وإذا لم يتم تنظيف الأسنان بعد تناول تلك الأطعمة فإنها في غضون 20 دقيقة تحولها الجراثيم إلى أحماض تؤثر سلباً على صحة الأسنان واللثة.

وسنورد فيما يأتي أمثلة عن بعض الأغذية وتفاوتها في التسبب في مشكلات الأسنان:
- أغذية لا تؤدي إلى تسوس الأسنان
1. المحليات الصناعية وبدائل السكر (مثل السوربيتول)
2. الأسماك
3. الدجاج
4. البيض
5. الخضراوات
6. الذرة الصفراء

- أطعمة تؤدي الى تسوس الأسنان بنسبة منخفضة
1. الفواكه الطازجة
2. مشروبات الدايت
3. الحليب ومنتجاته
4. الحبوب الكاملة ومنتجاتها


- أطعمة تؤدي إلى تسوس الأسنان
1. السكر
2. العسل
3. الفواكه المجففة مثل الزبيب
4. التمر
5. السكاكر الصلبة
6. الحلويات الشرقية
7. المشروبات الغازية
8. الشكولاتة
9. عصائر الفواكه
10. حلوى الأطفال (الحلوى الهلامية)

* لماذا يعتبر السكر الشرير الأكبر؟
كلما بقي السكر في أسنان الطفل لفترة أطول، ازداد خطر التسوس، إن الأطعمة "السكرية الطرية" التي تكون بشكل كراميل، أو سكاكر، أو علكة، أو فاكهة مجففة، خصوصاً عندما تبقى في فمه وتغمر أسنانه بالسكر لساعات، يمكن أن تسبب أضراراً جسيمة، وهذه بعض النصائح الهامة عند أكل السكر والسكاكر
1. تأكد من تنظيف أسنان طفلك دائماً بعد تناول طعام سُكّري.
2. لا تسمح للأطفال الصغار بتناول أي سائل يحتوي على السكر في الرضّاعة لفترة طويلة.



* كيفية التقليل من الحلوى؟
يستمتع الجميع تقريباً بالحلويات، ولا يختلف طفلك عن غيره من البشر، فقد ولد ومعه طعم السكر، وهو حساس جداً بالفعل لتركيزات الحلاوة المختلفة، ولتجرب أن تقدم له مثلاً البطاطا الحلوة والبطاطا المخبوزة، وسوف يتناول البطاطا الحلوة في كل مرة. بعدها خيّره بين البطاطا والكعكة الصغيرة، وسيأخذ الكعكة الصغيرة.

كن واثقاً أنه ليس خطؤك إذا فضل طفلك الحلوى والآيس كريم بدلاً من أخذ قطعة الجبن، ولكن تقع على عاتقك مسؤولية الحد من وصوله إلى الحلويات، وتوفير نظام غذائي يتكون أساساً من الأطعمة المغذية التي تعزز النمو وليس تسوس الأسنان.



* الإعلانات التلفزيونية
قد يكون الإعلان التلفزيوني، بالمناسبة، عقبة خطيرة أمام تغذية طفلك الجيدة؛ فللإعلانات قدرة كبيرة على التلاعب بعقول الأطفال والكبار؛ وتظهر بعض الدراسات أن الأطفال الذين يشاهدون التلفاز أكثر من 22 ساعة أسبوعياً (أي يمضون أكثر من ثلاث ساعات من وقتهم أما الشاشة يومياً) لديهم ميل أكبر لأن يصبحوا بدينين.

يتقبل الأطفال بشدة الإعلانات الخاصة بالحبوب الحلوة والسكريات، خصوصاً بعد زيارتهم لمنازل أخرى حيث يتم تقديم هذه الأطعمة لهم بكثرة. إن السمنة مشكلة متنامية بين الأطفال في العالم، ولهذا السبب، يجب أن تكون على دراية بعادات تناول طعام طفلك الصغير، في المنزل وبعيداً عنه، ومراقبته للتأكد من أنه يأكل بصحة جيدة قدر الإمكان.

* في المنزل
لمكافحة التأثيرات الخارجية، حافظ على منزلك ليكون صحياً بشكل جيد قدر الإمكان، وقم بتخزين المنتجات قليلة الصوديوم والمنخفضة السكر والدهون، وفي النهاية، سيصبح طفلك معتاداً على الأطعمة الصحية، مما يجعله أقل عرضة لإغراء الأطعمة السكرية أو المالحة أو الدهنية.
آخر تعديل بتاريخ 30 أغسطس 2018

إقرأ أيضاً

استشارة الطبيب

هل تحتاج لاستشارة الطبيب

أرسل استشارتك

لتحصل على إجابة استشارتك، ننصحك بالتالي:

  • ابحث أولا في المواد المنشورة على موقعنا عن إجابة لسؤالك.
  • استوفِ المعلومات الشخصية والصحية المتعلقة بالحالة المرضية محل الاستشارة.
  • اكتب سؤالك باللغة العربية.
الحد الأقصى للسؤال 500 حرف
سيتم إظهار الاسم والسؤال عند النشر
اشترك بالنشرة البريدية

شركاؤنا

  • المعاهد الصحية الأمريكية