تغطية خاصة لفيروس كورونا

تغطية خاصة لفيروس كورونا

إذا كنت ترغب في تطوير قدرات طفلك الصغير الكلامية والخطابية وتشجيعه على ذلك، فقد تجد نفسك تتساءل كيف تتحدث معه؟

الحديث الجيد والصحيح مع الطفل مبني على أساس متين من الكلام العاطفي والإيماءات التي يعززها كلامك معه، ويعد الطفل مستقبلا جيدا لكل ما يدور من حوله ويمكنه قراءة مشاعرك وفهم ما تحاول تفسيره، وهناك الكثير من الأشياء التي يمكنك القيام بها لجعل هذه العملية أسهل للطفل.

حيث يكتسب دماغ الطفل الصغير الأصوات والنغمات واللغة التي سيستخدمها ليقول كلماته الأولى، وعادة ما يميل الأطفال الذين يتحدث إليهم آباؤهم إلى تكوين مهارات لغوية وتفاعلية أقوى من الأطفال الذين لا يملكون هذا النوع من الآباء.



* لماذا يكون التحدث للطفل جيدا لدماغه؟
يميل الأطفال الرضع إلى الاهتمام والاستجابة لحديث الأطفال الآخرين أكثر من محادثة البالغين.

نسبة 80% من النمو البدني لدماغ الطفل تحدث خلال السنوات الثلاث الأولى من عمره، وعندما يكبر الدماغ فإنه يشكل مناطق التشابك العصبي التي يحتاجها للتفكير والتعلم ومعالجة المعلومات.

لذلك التحدث إلى الطفل يحفز مناطق التشابك المهمة في دماغ الطفل للتعامل مع اللغة،
وكلما سمع الطفل كلمات أكثر كلما كانت تلك الروابط العقلية أقوى.

ويمكن لهذه العملية أن تقوي مهاراته اللغوية المستقبلية لطفلك، وقدرته العامة على التعلم؛
فالأطفال الذين يتحدث إليهم آباؤهم يتعلمون كلمات أكثر مرتين من أقرانهم.



* أساسيات التحدث مع الطفل
1) التحدث مع الطفل كثيرا، إذ يميل الآباء المتكلمون إلى أن يكون لديهم أطفال ثرثارون.
2) الحصول على وقت خاص لطفلك بمفرده، فالحديث مع الطفل أكثر فائدة عندما يكون الحديث بين الطفل ووالده فقط من دون وجود بالغين أو أطفال آخرين.
3) عندما يحاول طفلك الحديث إليك لا تحاول مقاطعته أو تجاهله حيث يحتاج الطفل معرفة أنك تهتم بالاستماع إليه.
4) انظر في عيون طفلك فسوف يستجيب بشكل أفضل لكلامك عندما تنظر إليه مباشرة.
5) قلل من مدة مشاهدة وسماع طفلك للتلفاز حيث أن طول مدة جلوسه أمام التلفاز تعيق نموه اللغوي ويمكنك أن تعوضه عن ذلك بالحديث معه.
6) يجب أن يسمع طفلك منك بعض الكلام الناضج ليتعلم كيف تبدو الكلمات في المحادثات اليومية.

ويجب التنبيه إلى أنه عليك الاستمرار في التحدث إلى طفلك حتى بعد تطوره العقلي ونضوجه.



* دليل التحدث لطفلك في مراحله المختلفة
- من الشهر الأول إلى الشهر الثالث
يتواصل معك طفلك في هذه المرحلة عن طريق البكاء، لذلك يكون البكاء طبع لدى الأطفال الرضع في هذا العمر.

كما أنه يستمع إليك، وقد يبتسم ويحرك ذراعيه وساقيه عندما تتحدث معه بطريقة معينة.
1) في هذه المرحلة العمرية غن لطفلك وتحدث معه والعب معه.
2) اقرأ لطفلك وتحدث معه عن الصور التي تراها.
3) ابتسم لطفلك وشاركه الإثارة عندما يبتسم لك ويصدر أصواتا.
4) في عمر الشهرين يبدأ الأطفال بصنع الأصوات، وتقليد بعض الأصوات.
5) عندما تصدر صوتا عليك أن توجه هذا الصوت لطفلك، وتنتظر رده على هذا الصوت فهذا سوف يعلمه كيفية إجراء محادثة.

- من الشهر الرابع إلى الشهر السابع
سيبدأ طفلك في اكتشاف الأصوات وتأثيراتها، ويمكنه أيضا أن يرفع صوته أو يخفضه في محاولة للتعبير عن مشاعره.
1) استخدم الأصوات التي يصدرها لتشجيعه على الكلمات فإذا قال "باه" قل "بابا" أو "باب".
2) قم بتوسيع محادثاتك معه عند التحدث إليه، وتحدث ببطء، وابدأ في التأكيد على بعض الكلمات، وعلى سبيل المثال أمسك الكرة، وقل "هل تريد الكرة ؟" "هذه هي كرة" ثم اصمت لتشجيعه على الاستجابة.
3) اعرض على طفلك أشياء مختلفة، وعندما تنظر إلى شيء معين أشر عليه، وأخبره عن ماهية هذا الشيء.
4) اقرأ لطفلك كل يوم، وخاصة الكتب المصورة الملونة والمجلات.



- من الشهر الثامن إلى عمر السنة
سيبدأ الطفل في فهم كلمات معينة مثل (لا)، ويقول بعض الكلمات مثل ("ماما" أو "دادا")، ومع مرور الوقت سيفهم أيضا بعض الأوامر مثل (وداعا والتلويح باليد).
1) استمر في الحديث عما تقوم به أنت وطفلك، أو النظر إليه، أو الإشارة إليه، وإذا كان يشير إلى سيارة ويقول سيارة، فقل نعم هذه سيارة حمراء.
2) ضع اسما لكل شيء يلمسه طفلك.. لعبة.. ملعقة.. حليب وما إلى ذلك.
ابدأ أيضا بالإشارة إلى أجزاء الجسم.. إلى ذراعه واذكر "ذراع"، وإلى نفسك وقل أبي، وإلى ذراع والدته وقل "ذراع ماما".
3) ساعد طفلك على التعبير بكلمات عما يشعر به.
4) استخدم عبارات إيجابية لتوجيه سلوكه، فبدلا من قول "لا تقف" قل "وقت الجلوس"،
5) عندما تحتاج إلى منع طفلك من القيام بشيء ما قل "لا" من دون أن تصرخ أو تعطي تفسيرات طويلة.
6) غن مع طفلك الأغاني التي لها معان مبسطة، وتعرف مع طفلك إلى هذه الأغاني.
7) يحب الأطفال في هذا العمر تقليد الكلمات التي يسمعونها، فيجب عليك الاهتمام لما يصدر من طفلك، ومشاهدته وسماعه عدة مرات وتشجيعه.



*** وأخيراً
عليك أن لا تقلق إذا لم يتحدث طفلك في وقت مبكر وبالسرعة التي كنت تتوقعها، وإذا كانت لديك مخاوف حقيقية تحدث مع طبيبك حول ذلك.


المصادر
How to Talk to Your Baby
How to Talk to a Baby

آخر تعديل بتاريخ 11 مايو 2020

إقرأ أيضاً

استشارة الطبيب

هل تحتاج لاستشارة الطبيب

أرسل استشارتك

لتحصل على إجابة استشارتك، ننصحك بالتالي:

  • ابحث أولا في المواد المنشورة على موقعنا عن إجابة لسؤالك.
  • استوفِ المعلومات الشخصية والصحية المتعلقة بالحالة المرضية محل الاستشارة.
  • اكتب سؤالك باللغة العربية.
الحد الأقصى للسؤال 500 حرف
سيتم إظهار الاسم والسؤال عند النشر
اشترك بالنشرة البريدية

شركاؤنا

  • مؤسسة مايو كلينك
  • المعاهد الصحية الأمريكية