الاستسقاء الدماغي (Hydrocephalus) هو عبارة عن تجمّع للسائل الشوكي الدماغي داخل التجاويف البطنيّة الدماغية، فيؤدّي إلى ارتفاع الضغط الدماغي. وعادةً ما يعتمد تشخيص استسقاء الدماغ على:
- الفحص العصبي
سيعتمد نوع الفحص العصبي على عمر الشخص، وقد يطرح طبيب الأعصاب أسئلة ويُجري فحوصات بسيطة نسبيًا في المكتب ليقيم حالة العضلات، وحركتها، وصحتها وإلى أي مدى تعمل الحواس.


- تصوير الدماغ
يمكن لاختبارات تصوير الدماغ إظهار البطينات المتضخمة الناجمة عن السائل الدماغي النخاعي الزائد، ويمكن استخدامها كذلك في تحديد الأسباب الكامنة وراء استسقاء الدماغ أو غيرها من الحالات التي تسهم في ظهور الأعراض.

وقد تشمل اختبارات التصوير الآتي:
1- الموجات فوق الصوتية
وغالبًا ما يستخدم التصوير بالموجات فوق الصوتية، والذي يستخدم الموجات الصوتية عالية التردد لإنتاج الصور، في إجراء تقييم أولي للرضع لأنه إجراء بسيط منخفض المخاطر نسبيًا. ويتم وضع جهاز الموجات فوق الصوتية على المنطقة اللينة (اليافوخ) أعلى رأس الطفل، وقد تكشف الموجات فوق الصوتية كذلك عن الإصابة باستسقاء الدماغ قبل الولادة عند استخدام هذا الإجراء خلال الفحوص الروتينية قبل الولادة.

2- التصوير بالرنين المغناطيسي (MRI) 
من خلال موجات الراديو (ومجال مغناطيسي) يتمّ إنتاج صور مفصلة ثلاثية الأبعاد أو صور مقطعية مستعرضة للدماغ، ويعتبر هذا الاختبار غير مؤلم، ولكنه صاخب ويتطلب الاستلقاء دون حراك.

وقد يحتاج بعض الأطفال إلى تناول مهدئات خفيفة لإجراء بعض فحوص التصوير بالرنين المغناطيسي (MRI). ومع ذلك، تستخدم بعض المستشفيات نسخة سريعة للغاية من التصوير بالرنين المغناطيسي، والتي لا تتطلب التخدير بشكل عام.



3- التصوير المقطعي المحوسب (CT)
تقنية الأشعة السينية المتخصصة التي يمكنها أن تنتج لقطات مقطعية مستعرضة للدماغ، ويكون الفحص غير مؤلم وسريعًا، ولكن يتطلب هذا الفحص أيضًا الاستلقاء دون حراك؛ لذا عادة ما يتناول الطفل مهدئًا خفيفًا.

وتتضمن سلبيات التصوير المقطعي المحوسب إنتاج صور أقل تفصيلاً من التصوير بالرنين المغناطيسي، والتعرض إلى كمية صغيرة من الإشعاع. عادة ما يستخدم التصوير المقطعي المحوسب لفحص استسقاء الدماغ فقط في الفحوصات الطارئة.

رسم توضيحي لنظام تحويلة


* العلاج
1- التحويلة
يعد أكثر طرق علاج الاستسقاء الدماغي شيوعًا الإدخال الجراحي لنظام تصريف، يدعى تحويلة، وتتكون التحويلة من أنبوب طويل مرن، به صمام يبقي سائل الدماغ متدفقًا في الاتجاه الصحيح، وبالمعدل الملائم.

ويوضع أحد طرفي الأنبوب غالبًا في أحد بطيني الدماغ، ويُشق للأنبوب طريق من تحت الجلد إلى جزء آخر بالجسم، حيث يمكن امتصاص السائل الدماغي النخاعي الزائد بصورة أسهل، كالبطن أو إحدى حجرات القلب. ويحتاج الأشخاص المصابون باستسقاء الدماغ عادة إلى نظام تحويلة لبقية حياتهم، كما تتطلب حالتهم المراقبة بانتظام.



2- تنظير فغر البطين الثالث
يعد تنظير فغر البطين الثالث إجراءً جراحيًا يمكن أن يُستخدم لبعض الأشخاص، وفي هذا الإجراء، يستخدم الجراح كاميرا فيديو صغيرة للحصول على رؤية مباشرة داخل الدماغ، ثم سيُجري الجراح ثقبًا في أسفل أحد البطينين أو بينهما لتمكين السائل الدماغي النخاعي من التدفق إلى الدماغ.

* مضاعفات الجراحة
ولكن يمكن أن ينتج من الإجراءات الجراحية مضاعفات، ويمكن لنظام التحويلة أن يوقف استنزاف السائل الدماغي النخاعي أو سوء تنظيم الصرف بسبب الأعطال الميكانيكية أو الانسداد أو حالات العدوى. وتشمل مضاعفات فغر البطين النزيف والإصابة بالعدوى.

ويلزم في حالة حدوث أي إخفاق، الرعاية الفورية أو تعديلات جراحية أو تدخلات أخرى. قد تتضمن علامات المشاكل وأعراضها ما يلي:
- الحمى.
- التهيج.
- النعاس.
- الغثيان أو القيء.
- الصداع.
- مشاكل بالرؤية.
- احمرار الجلد أو الشعور بألم أو وخز به على طول مسار أنبوب التحويلة.
- ألم في البطن عندما يكون صمام التحويلة في البطن.
- معاودة الإصابة بأي أعراض لاستسقاء الدماغ الأولي.



* علاجات أخرى
قد يحتاج بعض الأشخاص المصابين بالاستسقاء الدماغي، ولا سيما الأطفال، إلى علاج إضافي، وفقًا لشدة مضاعفات الاستسقاء الدماغي على المدى الطويل.
قد يتضمن فريق رعاية الأطفال ما يلي:
- طبيب أطفال أو أخصائي طب فيزيائي، يشرف على خطة العلاج والرعاية الطبية.
طبيب أعصاب للأطفال، متخصص في تشخيص الاضطرابات العصبية لدى الأطفال وعلاجها.
- أخصائي علاج مهني، متخصص في علاج تطوير المهارات اليومية.
أخصائي علاج تطوري، متخصص في العلاج لمساعدة طفلك في تطوير السلوكيات الملائمة لعمره والمهارات الاجتماعية والمهارات الشخصية.
مقدم رعاية صحة نفسية، مثل الطبيب النفسي أو الأخصائي النفسي.
- أخصائي اجتماعي، يساعد العائلة في خدمات الوصول والتخطيط للانتقال في الرعاية.
- أخصائي تثقيف المرضى من ذوي الاحتياجات الخاصة، الذي يعالج صعوبات التعلم، ويحدد الاحتياجات التعليمية والموارد التعليمية الملائمة.

وقد يحتاج البالغون الذين يعانون مضاعفات أكثر شدة أيضًا إلى خدمات أخصائيي العلاج المهني، أو الأخصائيين الاجتماعيين، أو أخصائيي رعاية الخرف أو غيرهم من الأخصائيين الطبيين.

* التأقلم والدعم
يمكن للعديد من الأشخاص المصابين بالاستسقاء الدماغي العيش ببعض القيود بمساعدة العلاجات التأهيلية والتدخلات التثقيفية. وهناك العديد من الموارد المتوفرة لتوفير الدعم العاطفي والطبي بصفتك والدًا لأحد الأطفال المصابين بالاستسقاء الدماغي.

وقد يكون الأطفال الذين يعانون مشكلات في النمو بسبب الاستسقاء الدماغي مؤهلين للحصول على رعاية صحية وغيرها من خدمات الدعم برعاية الحكومة. تحقق مع وكالة الخدمات الاجتماعية بولايتك أو مقاطعتك.

وتعد المستشفيات والمؤسسات التطوعية التي تعمل على خدمة الأشخاص ذوي الاحتياجات الخاصة موارد جيدة لتوفير الدعم العاطفي والعملي، وكذلك الأطباء والممرضات. ويمكنك أن تطلب من تلك الموارد مساعدتك في التواصل مع عائلات أخرى تتعايش مع الاستسقاء الدماغي.

آخر تعديل بتاريخ 26 يناير 2019

إقرأ أيضاً

استشارة الطبيب

هل تحتاج لاستشارة الطبيب

أرسل استشارتك

لتحصل على إجابة استشارتك، ننصحك بالتالي:

  • ابحث أولا في المواد المنشورة على موقعنا عن إجابة لسؤالك.
  • استوفِ المعلومات الشخصية والصحية المتعلقة بالحالة المرضية محل الاستشارة.
  • اكتب سؤالك باللغة العربية.
الحد الأقصى للسؤال 500 حرف
سيتم إظهار الاسم والسؤال عند النشر
اشترك بالنشرة البريدية

شركاؤنا

  • مؤسسة مايو كلينك
  • المعاهد الوطنية الأمريكية