يرجع الاستسقاء الدماغي (Hydrocephalus) إلى عدم التوازن بين مقدار السائل الدماغي النخاعي المنتَج ومقدار ما يُمتص منه في مجرى الدم. وتنتج السائل الدماغي النخاعي الأنسجة المبطنة للبطينات الدماغية، ويتدفق عبر البطينات عن طريق القنوات الواصلة بينها. ويتدفق السائل تدريجيًا إلى مساحات حول الدماغ والعمود الفقري، وتمتصه الأوعية الدموية في الأنسجة القريبة من قاعدة الدماغ بصفة رئيسية.


رسم توضيحي يبيّن بطينات الدماغ

ويقوم السائل الدماغي النخاعي بدور مهم في وظائف الدماغ، عن طريق:
- إبقاء الدماغ طافيًا، ما يسمح للدماغ الثقيل نسبيًا بالطفو داخل الجمجمة، وتوسيد الدماغ لوقايته من الإصابة.
- التخلص من فضلات أيض الدماغ.
- التدفق ذهابًا وإيابًا بين تجويف الدماغ والعمود الفقري للحفاظ على ضغطٍ ثابتٍ داخل الدماغ، تعويضًا عن تغيرات ضغط الدم في الدماغ.



وتحدث الزيادة في السائل الدماغي النخاعي في البطينات لأحد الأسباب الآتية:
- الانسداد.. يعد أكثر الأسباب شيوعًا هو وجود انسداد جزئي يمنع التدفق الطبيعي للسائل الدماغي النخاعي، إما بين بطين وآخر، وإما بين البطينات ومساحات أخرى حول الدماغ.

- رداءة الامتصاص.. ويوجد سبب أقل شيوعًا هو وجود مشكلة في الآليات التي تمكّن الأوعية الدموية من امتصاص السائل الدماغي النخاعي. وغالبًا ما يرتبط ذلك بالتهابٍ في أنسجة الدماغ نجم عن مرض أو إصابة.

- فرط الإنتاج.. في أحيان نادرة، ينتج السائل الدماغي النخاعي بمعدّل أسرع مما يمكن امتصاصه.

* عوامل الخطر
في العديد من الحالات، يكون الحدث الرئيسي لحدوث الاستسقاء الدماغي غير معروف. ومع ذلك، يمكن أن يساهم عدد من المشكلات الصحية أو مشكلات في النمو في الإصابة بالاستسقاء الدماغي أو تحفيزه.
~ حديثو الولادة
قد يظهر الاستسقاء الدماغي عند الولادة (الخلقي) أو بعد الولادة مباشرةً بسبب أي مما يلي:
- النمو غير الطبيعي للجهاز العصبي المركزي الذي يمكن أن يعوق تدفق السائل الدماغي النخاعي.
- النزيف داخل البطينين، هو تضاعف محتمل للولادة المبكرة.
- عدوى الرحم خلال الحمل، مثل الحصبة الألمانية أو مرض الزهري، الذي قد يُسبب التهابًا في أنسجة دماغ الجنين.

~ العوامل المساهمة الأخرى
تتضمن العوامل الأخرى التي قد تساهم في حدوث الاستسقاء الدماغي بين أي مجموعة عمرية ما يلي:
- آفات أو أورام الدماغ أو الحبل الشوكي.
- عدوى الجهاز العصبي المركزي، مثل التهاب السحايا البكتيري أو النكاف.
- النزيف في الدماغ نتيجة للسكتة أو إصابات الرأس.
- الإصابات الرضحية الأخرى في الدماغ.



* المضاعفات
يمكن أن تتنوع المضاعفات على المدى الطويل للاستسقاء الدماغي بشكل كبير ومن الصعب توقعها في الغالب، وإذا تطور الاستسقاء الدماغي عند وقت الولادة، فقد يتسبب في إعاقات ذهنية وتنموية وبدنية. وفي الحالات الأقل شدة، إذا تم العلاج بشكل ملائم، فقد تحدث لهم مضاعفات قليلة من المضاعفات الشديدة، إن وجدت.

ولدى الأشخاص البالغين الذين قد عانوا انخفاضًا كبيرًا في الذاكرة أو مهارات التفكير الأخرى شفاء أكثر ضعفًا، وأعراضًا مستمرة بعد علاج الاستسقاء الدماغي بشكل عام.

تعتمد شدة الأعراض على:
- المشكلات الطبية أو التنموية الكامنة.
- شدة الأعراض الأولية.
- الوقت المناسب للتشخيص والعلاج.

آخر تعديل بتاريخ 2 فبراير 2019

إقرأ أيضاً

استشارة الطبيب

هل تحتاج لاستشارة الطبيب

أرسل استشارتك

لتحصل على إجابة استشارتك، ننصحك بالتالي:

  • ابحث أولا في المواد المنشورة على موقعنا عن إجابة لسؤالك.
  • استوفِ المعلومات الشخصية والصحية المتعلقة بالحالة المرضية محل الاستشارة.
  • اكتب سؤالك باللغة العربية.
الحد الأقصى للسؤال 500 حرف
سيتم إظهار الاسم والسؤال عند النشر
اشترك بالنشرة البريدية

شركاؤنا

  • مؤسسة مايو كلينك
  • المعاهد الصحية الأمريكية