تغطية خاصة لفيروس كورونا

تغطية خاصة لفيروس كورونا

أعراض وأسباب ومضاعفات عدوى الخانوق

الخانوق أو التهاب الحنجرة والرغامى والقصبات (Croup)، وهو مرض فيروسي شائع عند الرضع يصيب المجرى التنفسي العلوي (الرغامى والحنجرة والقصبات) ويتميز بصعوبة التنفس والسعال النباحي. ويحدث السعال وباقي أعراض الخانوق الأخرى نتيجة وجود تورم حول الحنجرة والقصبة الهوائية، والشعيبات الهوائية. 


وعندما يخرج السعال من ذلك الممر الضيق الملتهب محاربًا الهواء، تصدر الأحبال الصوتية المتورمة صوتًا يشبه النباح. وبالمثل، يُصدر صوتا عالي الحدة يشبه الصفير (صرير) أثناء التنفس. ويصيب الخانوق عادةً الأطفال الصغار، ولا يعتبر الخانوق من الحالات المرضية الخطيرة، وغالبًا ما ينجح العلاج المنزلي معه.

* الأعراض
يبدأ الخانوق في صورة نزلة برد عادية في الغالب، ليُصاب الطفل بعدها بالسعال النباحي بصوتٍ عالٍ. وغالبًا ما يشتد هذا أثناء الليل، ويزداد سوءًا نتيجةً للبكاء، وكذلك القلق والهياج، مما يؤدي إلى تفاقم الأعراض. 

كما تشيع أيضًا الإصابة بالحمى وبحة الصوت، وربما يُصدر الطفل صوتًا صاخبًا عند التنفس أو يعاني من صعوبة في التنفس. ويكون الأطفال، وخصوصًا الأطفال أقل من ثلاثة أعوام، أكثر عرضةً للمعاناة من الأعراض الشديدة، نظرًا لصِغر الممرات الهوائية لديهم، وتستمر أعراض الخانوق عادةً لمدة ثلاثة إلى خمسة أيام.



* متى تزور الطبيب؟
ينبغي طلب المساعدة الطبية الفورية إذا كان طفلك:
- يُصدر أصواتًا صاخبة وعالية النبرة عند التنفس (الصرير) أثناء الشهيق والزفير.
- بدأ يظهر لديه سيلان اللعاب أو يعاني من صعوبة في البلع.
- يبدو قلقًا أو متهيجًا أو متعبًا وخاملاً.
- يتنفس سريعًا أكثر من المعتاد.
- يبذل جهدًا كبيرًا عند التنفس.
- تغيّر لون الجلد لديه إلى الأزرق أو الرمادي حول الأنف أو الفم أو الأظافر (الزرقة).

* الأسباب
يحدث الخانوق عادةً بسبب عدوى فيروسية، يسببها فيروس نظير الإنفلونزا في أغلب الأحيان. وقد يُصاب الطفل بالفيروس عن طريق استنشاق قطرات الرذاذ التنفسية الناقلة العدوى التي تنتشر في الهواء عند السعال أو العطس. ويمكن أن تبقى أيضًا جزيئات الفيروس المحمولة مع هذه القطيرات حيةً على ألعاب الأطفال والأسطح الأخرى. وإذا لمس الطفل بيده هذه الأسطح الملوثة ووضع يده بعد ذلك على عينيه أو أنفه أو فمه، فقد تنتقل العدوى إليه.



* عوامل الخطر
تحدث غالبية حالات الإصابة بالخانوق بين أطفال تتراوح أعمارهم بين 6 أشهر و3 سنوات، وتحدث ذروة هذه الحالة في سن 24 شهر.

* المضاعفات
إن غالبية حالات الخانوق خفيفة، وفي نسبة صغيرة من الحالات، تتورم المسالك الهوائية بما يكفي وتتداخل مع عملية التنفس.
آخر تعديل بتاريخ 17 نوفمبر 2018

إقرأ أيضاً

استشارة الطبيب

هل تحتاج لاستشارة الطبيب

أرسل استشارتك

لتحصل على إجابة استشارتك، ننصحك بالتالي:

  • ابحث أولا في المواد المنشورة على موقعنا عن إجابة لسؤالك.
  • استوفِ المعلومات الشخصية والصحية المتعلقة بالحالة المرضية محل الاستشارة.
  • اكتب سؤالك باللغة العربية.
الحد الأقصى للسؤال 500 حرف
سيتم إظهار الاسم والسؤال عند النشر
اشترك بالنشرة البريدية

شركاؤنا

  • المعاهد الصحية الأمريكية