تغطية خاصة لفيروس كورونا

تغطية خاصة لفيروس كورونا

كيف يتم تشخيص داء كثرة الوحيدات؟

قد يشتبه الطبيب في إصابة الطفل بداء كثرة الوحيدات (Infectious mononucleosis) استنادا إلى العلامات والأعراض ومدة استمرارها والفحص الجسماني، وسيبحث عن علامات مثل تورم العقد الليمفاوية أو اللوزتين أو الكبد أو الطحال، وينظر في كيفية ارتباط هذه العلامات بالأعراض التي تصفها.

وسيقوم بإجراء بعض الاختبارات مثل:
1- اختبارات الدم
- اختبار الأجسام المضادة
في حال كانت هناك ضرورة لتأكيد إضافي، فقد يتم إجراء اختبار البقعة الأحادية للكشف عن وجود الأجسام المضادة لفيروس (ابشتاين بار) في الدم، وتظهر نتائج ذلك الاختبار خلال يوم واحد. 

ولكن من الممكن ألا يكشف عن العدوى خلال الأسبوع الأول من الإصابة بالمرض، وهناك اختبار مختلف للكشف عن الأجسام المضادة تظهر نتيجته بعد فترة أطول، ولكن بإمكانه الكشف عن المرض حتى خلال الأسبوع الأول من ظهور الأعراض.

- عدد خلايا الدم البيضاء
قد يلجأ الطبيب لاختبارات دم أخرى للبحث عن ارتفاع في عدد خلايا الدم البيضاء (الخلايا اللمفاوية) أو خلايا لمفاوية غير طبيعية الشكل، ولكن لن تؤكد اختبارات الدم هذه الإصابة بداء كثرة الوحيدات، ولكن قد تشير إلى احتماليتها.

متى ينبغي زيارة الطبيب؟
إذا كان طفلك يعاني من أعراض داء كثرة الوحيدات، فقد يكون مصابًا به، وفي حالة لم يساعد الحصول على الراحة واتباع نظام غذائي صحي في تخفيف الأعراض خلال أسبوع أو اثنين أو إذا تكرر حدوث الأعراض، فيجب عليك زيارة الطبيب.

وإليك بعض المعلومات التي تساعدك على الاستعداد لموعد زيارة الطبيب ومعرفة ما تتوقعه منه.
- دوِّن أي أعراض يعاني الطفل منها، بما في ذلك أي أعراض قد تبدو غير مرتبطة بسبب زيارتك للطبيب.
- دوّن المعلومات الشخصية الأساسية، بما في ذلك أي ضغوط نفسية شديدة أو تغيرات حياتية حدثت مؤخرًا، أو الروتين اليومي؛ بما يتضمن عادات النوم، أو التعرض لأي شخص مصاب بداء كثرة الوحيدات.
- جهّز قائمة بكل الأدوية والفيتامينات والمكملات الغذائية التي تتناولها.
- دوِّن الأسئلة التي تود طرحها على طبيبك.
كذلك سيساعدك إعداد قائمة بالأسئلة على تحقيق أقصى استفادة ممكنة من وقتك مع الطبيب.

وبالنسبة لداء كثرة الوحيدات، تشمل بعض الأسئلة الأساسية التي يمكن طرحها على الطبيب ما يلي:
- ما الأسباب الأكثر احتمالاً لحالة الطفل؟
- بخلاف السبب الأكثر احتمالًا، ما الأسباب الأخرى الممكنة لحدوث الأعراض أو الحالة التي يعاني منها الطفل؟
- ما الاختبارات التي أحتاج إلى إجرائها؟
- يعاني الطفل من هذه الظروف الصحية الأخرى (....) فكيف يمكنني التعامل معها على أفضل نحو؟
- هل توجد قيود ينبغي علي اتباعها؟
- هل يحتاج الطفل إلى البقاء بالمنزل والتغيب عن العمل أو المدرسة؟ كم من الوقت ينبغي البقاء بالمنزل؟
- متى يمكنه العودة لممارسة الأنشطة المعتادة أو المدرسة؟
- هل توجد أدوية ينبغي عليه تجنبها خلال إصابته بداء كثرة الوحيدات؟
- هل هناك نشرات أو مواد مطبوعة أخرى يمكنني أخذها معي؟ ما المواقع الإلكترونية التي توصي بها؟
ولا تتردد في طرح أي أسئلة أخرى ذات صلة.

ومن المحتمل أن يطرح عليك طبيبك عددًا من الأسئلة، منها:
- متى ظهرت هذه الأعراض؟
- هل تعرض الطفل لأي شخص مصاب بداء كثرة الوحيدات؟
- هل تلك الأعراض مستمرة أم تظهر عرضيًا؟
- ما مدى شدة الأعراض؟
- ما الأمور، إن وجدت، التي تبدو أنها تحسن الأعراض؟
- ما الأمور، إن وجدت، التي تبدو أنها تعمل على تفاقم الأعراض؟

اقرأ أيضا:
الجدري المائي..عدوى الطفولة الشائعة (ملف)
حمى الروماتيزم.. البكتريا تخدع الجهاز المناعي (ملف)
الحمى الوردية.. حمى شديدة يليها الطفح (ملف)
أفضل المضادات الحيوية الطبيعية
دليلك لتغذية طفل قبل المدرسة
آخر تعديل بتاريخ 8 سبتمبر 2017

إقرأ أيضاً

استشارة الطبيب

هل تحتاج لاستشارة الطبيب

أرسل استشارتك

لتحصل على إجابة استشارتك، ننصحك بالتالي:

  • ابحث أولا في المواد المنشورة على موقعنا عن إجابة لسؤالك.
  • استوفِ المعلومات الشخصية والصحية المتعلقة بالحالة المرضية محل الاستشارة.
  • اكتب سؤالك باللغة العربية.
الحد الأقصى للسؤال 500 حرف
سيتم إظهار الاسم والسؤال عند النشر
اشترك بالنشرة البريدية

شركاؤنا

  • مؤسسة مايو كلينك
  • المعاهد الصحية الأمريكية