لا يتوفر علاج محدد لعلاج داء كثرة الوحيدات أو داء التقبيل (Infectious mononucleosis)، فالمضادات الحيوية غير فعالة مع العدوى الفيروسية، وينطوي العلاج بشكل رئيسي على الراحة في الفراش، وشرب الكثير من السوائل.

وإلى جانب الحصول على ما يكفي من الراحة في الفراش، يمكن لهذه الخطوات مساعدتك على تخفيف أعراض داء كثرة الوحيدات لدى الطفل:
1- تناوُل قدر كبير من المياه وأنواع مختلفة من عصائر الفاكهة، فالسوائل تساعد على تخفيف الحمى والتهاب الحلق وتقي من الجفاف.

2- تناوُل مسكنات الألم المتاحة دون وصفة طبية، مثل الأسيتامينوفين (تيلينول، وأدوية أخرى) أو الإيبوبروفين (أدفيل، وموترين آي بي، وأدوية أخرى) عند الضرورة، وهي أدوية لا تحتوي على خصائص مضادة للفيروسات، ولكن لتسكين الألم أو تخفيف الحمى.

3- توخَ الحذر عند إعطاء الأسبرين للأطفال أو المراهقين، بالرغم من اعتماد استخدام الأسبرين مع الأطفال أكبر من عامين، إلا أنه لا ينبغي أبدًا إعطاؤه للأطفال والمراهقين أثناء تعافيهم من الجديري المائي أو الأعراض الشبيهة بأعراض الإنفلونزا. وهذا لأنه قد تم الربط بين الأسبرين ومتلازمة راي، وهي حالة مرضية نادرة لكنها قد تشكل خطرًا يهدد الحياة لدى مثل هؤلاء الأطفال.

4- الغرغرة بماء مالح، عدة مرات خلال اليوم لتخفيف التهاب الحلق (خلط نصف ملعقة صغيرة من الملح في كوب يحتوي على 237 مليلترا من المياه الدافئة).

5- التريث قبل العودة إلى ممارسة الرياضة وبعض الأنشطة الأخرى.
تتراجع معظم علامات وأعراض داء كثرة الوحيدات خلال بضعة أسابيع، ولكن قد يستغرق الأمر من شهرين إلى ثلاثة قبل أن يعود الطفل إلى طبيعته بالكامل، وكلما حصل على راحة، كان شفاؤه أسرع، والعكس صحيح. 

ولتجنب مخاطر تمزق الطحال، انتظر على الأقل شهرًا واحدًا قبل العودة إلى الأنشطة الشاقة أو رفع الأثقال أو اللعب الخشن، حيث يؤدي تمزق الطحال إلى نزيف حاد، ويعد حالة طبية طارئة.

ويمكنك سؤال طبيب الطفل متى يكون استئناف المستوى الطبيعي من النشاط آمنًا للطفل، وقد يوصيك الطبيب ببرنامج تدريجي للمساعدة على إعادة بناء قوة الطفل أثناء مرحلة الشفاء.

* الأدوية

- علاج العدوى الثانوية
في بعض الأحيان، يكون التهاب الحلق الناتج عن داء كثرة الوحيدات مصحوبًا بعدوى عقدية (بكتيرية)، وقد يصاب أيضًا بعدوى في الجيوب الأنفية أو بالتهاب اللوزتين (التهاب اللوزتين)، وفي حالة حدوث ذلك، فقد يحتاج إلى العلاج بالمضادات الحيوية.

ولا يُوصى بتناول أموكسيسيلين ومشتقات البنسيلين الأخرى بالنسبة للمصابين بداء كثرة الوحيدات، حيث قد يُصاب بعضهم بطفح جلدي في حالة تناولهم لأحد هذه الأدوية.

ومع ذلك، فإن حدوث الطفح لا يعني أن الطفل يعاني من حساسية تجاه المضادات الحيوية، وإذا استدعى الأمر تناول مضادات حيوية لعلاج العدوى التي قد تصاحب داء كثرة الوحيدات، فهناك مضادات حيوية أخرى متوفرة أقل احتمالاً في التسبب في طفح جلدي.


- الستيرويدات القشرية
لتخفيف بعض الأعراض التي يعاني منها الطفل، مثل التورم الحاد للحلق واللوزتين، قد يصف الطبيب أحد أدوية الستيرويدات القشرية، مثل بريدنيزون.

* التكيف والدعم
يمكن أن يستمر داء كثرة الوحيدات لأسابيع مما يرغم الطفل على البقاء بالمنزل للتعافي، لذا كن صبورًا بينما تحارب أنت وطفلك هذه العدوى.

وبالنسبة للمراهقين، تعني الإصابة بداء كثرة الوحيدات، التغيب عن بعض الأنشطة؛ الحصص الدراسية وتمرينات الفريق والحفلات. وبلا شك، يتعين عليك التعامل مع هذا الأمر بهدوء، وينبغي للطلبة إعلام المدرسة بأنهم يتعافون من داء كثرة الوحيدات، وأنهم قد يحتاجون إلى اعتبارات خاصة لمجاراة تقدم الدراسة.

كما إن العديد من الأشخاص اكتسبوا مناعة ضد فيروس ابشتاين بار بسبب تعرضهم له وهم أطفال، ولكن خطط للبقاء بالمنزل والتغيب عن المدرسة والأنشطة الأخرى حتى تتحسن حالتك.


اقرأ أيضا:
طفلي يعاني من الحمى .. كيف أقيس حرارته بدقة؟
الأخطاء الدوائية قد تكون قاتلة.. كيف تتجنبها؟
الجراثيم.. اعرف عدوك تهزمه
كيف تتعامل مع رضيعك عندما يصاب بالحمى؟
دليل تفصيلي لعلاج آمن بالكورتيزون
التهاب اللوزتين.. متى يستوجب الجراحة؟



* هذهِ المادة بالتعاون مع مؤسسة مايو كلينك


آخر تعديل بتاريخ 15 سبتمبر 2017

إقرأ أيضاً

استشارة الطبيب

هل تحتاج لاستشارة الطبيب

أرسل استشارتك

لتحصل على إجابة استشارتك، ننصحك بالتالي:

  • ابحث أولا في المواد المنشورة على موقعنا عن إجابة لسؤالك.
  • استوفِ المعلومات الشخصية والصحية المتعلقة بالحالة المرضية محل الاستشارة.
  • اكتب سؤالك باللغة العربية.
الحد الأقصى للسؤال 500 حرف
سيتم إظهار الاسم والسؤال عند النشر
اشترك بالنشرة البريدية

شركاؤنا

  • مؤسسة مايو كلينك
  • المعاهد الصحية الأمريكية