تغطية خاصة لفيروس كورونا

تغطية خاصة لفيروس كورونا

الأطفال مرضى الربو أكثر عرضة للبدانة

وجدت دراسة أميركية حديثة، أن الأطفال الذين يعانون من الربو أكثر عرضةً للبدانة بنسبة 51% على مدى العقد المقبل، مقارنة بالأطفال الذين لم تكن لديهم هذه الحالة في الجهاز التنفسي.

وأشارت الدراسة التي نُشرت في 20 يناير 2017 في المجلة الأميركية لطب الجهاز التنفسي والرعاية الحرجة، أن الأطفال الذين استخدموا أجهزة الاستنشاق عند تعرضهم لنوبة الربو كانوا أقل عرضة للبدانة بنسبة 43%.

وقال فرانك جيليلاند، كبير المؤلفين للدراسة وأستاذ الطب الوقائي في كلية كيك للطب في جامعة كاليفورنيا الأميركية: "قد يساعد التشخيص المبكر والعلاج للربو في الوقاية من وباء البدانة في مرحلة الطفولة"، وتابع: "قد يكون جزء من المشكلة وجود حلقة مفرغة، إذْ يؤثر الربو والسمنة تأثيراً سلبياً على بعضها بعضاً. وتشير نتائجنا أيضاً أن أجهزة الاستنشاق بالربو قد تساعد على منع حدوث البدانة عند الأطفال. مع أن هذه الملاحظة تستحق المزيد من الدراسة، إلا أنه من المثير للاهتمام وجود هذه العلاقة بين البدانة واستخدام أدوية الربو؛ وبغض النظر عن النشاط البدني وغيره".

وقبل هذه الدراسة كانت هناك دراسات قليلة وجدت صلة بين الربو في بدايات الحياة وزيادة خطر الإصابة بالبدانة عن طريق متابعة الأطفال على مدى عقد من الزمن، وهذا لا يعني بالطبع أن كل الأطفال الذين يعانون من الربو يعانون من البدانة أو أنهم سيعانون من البدانة.

وقد قال زانغ هوا شين، المؤلف الرئيس للدراسة والباحث في مجال الصحة البيئية في كلية كيك للطب: "إنّ الأطفال الذين يعانون من الربو غالباً ما يعانون من زيادة الوزن أو السمنة، ولكن الأدبيات العلمية لم تستطع القول إن الربو يسبب السمنة". وتابع: "ومع ذلك، فإن دراستنا وتلك التي يدعمها آخرون تدعم النتيجة التي تفيد بأن الإصابة بالربو في مرحلة الطفولة المبكرة قد تؤدي إلى زيادة خطر البدانة لدى الأطفال".

أحد أسباب البدانة قد يكون أكثر انتشاراً بين الأطفال الذين يعانون من الربو لأن مشكلات الجهاز التنفسي قد تجعل هذه الفئة من السكان تمارس الرياضة وتلعب بشكل أقل، مع أن هذه الدراسة أخذت بعين الاعتبار النشاط البدني. إضافةً لذلك، فإن الآثار الجانبية للعديد من أدوية الربو هي زيادة الوزن.

وقال جيليلاند إن ارتفاع الربو والبدانة قد يسهمان في تطوير أمراض التمثيل الغذائي الأخرى، بما في ذلك قبل الإصابة بمرض السكري من النوع الثاني.

ولقد استعرض الباحثون في جامعة كاليفورنيا سجلات 2171 طفلاً من أطفال الروضة وطلاب الصف الأول الإبتدائي الذي لم يكونوا يعانون من البدانة عندما التحقوا بالمدرسة. وكان 13.5% من الأطفال يعانون من الربو عندما التحقوا بالدراسة.

تابع الباحثون الطلاب لمدة تصل إلى عشر سنوات. وفي أثناء ذلك العقد، أصبح 15.5% من الأطفال يعانون من البدانة. وأكد العلماء نتائجهم باستخدام مجموعة مختلفة من طلاب الصف الرابع الذين تمت متابعتهم حتى التخرج من الثانوية.

تعد دراسة صحة الطفل إحدى أكبر وأكثر الدراسات التفصيلية للآثار طويلة الأجل لتلوث الهواء على صحة الجهاز التنفسي والتمثيل الغذائي للأطفال. وبعد النظر في بيانات عشرين سنة، وجد الباحثون في جامعة كاليفورنيا أن تلوث الهواء يزيد من السمنة، وأن رئتي الأطفال تنمو بقوة مع تحسّن نوعية الهواء، وأن عدداً أقل من الأطفال في جنوب كاليفورنيا كانوا يعانون من التهاب الشعب الهوائية نتيجة انخفاض مستويات التلوث في المنطقة.

وقد أكمل الآباء الاستبيانات عن العوامل الاجتماعية والديموغرافية، وتاريخ أمراض الجهاز التنفسي، وأنماط النشاط البدني، ومدى التعرض للتدخين في المنزل وخصائص الأسرة الأخرى. وأجاب المشاركون أو آباؤهم على الأسئلة حول عدد فصول التمارين التي حضرها الطلاب، وعدد الأيام التي قضوها في الرياضة في الهواء الطلق في أثناء الـ 12 شهراً الماضية.

ووصف الأطفال بالبدانة إذا كان لديهم مؤشر كتلة جسم عند أو أعلى من 95% بالمقارنة مع معايير مراكز السيطرة على الأمراض والوقاية منها.

كان يحدّ الدراسة بعض القيود كما ورد في المعلومات من الاستبيانات المبلغ عنها ذاتياً. وكان لدى الباحثين معلومات محدودة عن التمرينات الرياضية، ولم يجمعوا بيانات عن الوجبات الغذائية للطلاب.

دُعِمت هذه الدراسة من قبل مركز جنوب كاليفورنيا للعلوم البيئية، والمعهد الوطني للعلوم الصحية البيئية، ومؤسسة هاستينغز.

اقرأ أيضاً:
الربو عند الأطفال
الربو عند الأطفال (ملف)
خطوات لوقاية طفلك من نوبات الربو
5 علامات لإصابة طفلك بالربو.. سارع للطبيب
طفلي مصاب بالربو.. كيف أساعده؟
طفل الربو.. العلاج يبدأ من البيت
كيف نوفر بيئة منزلية مريحة لطفل الربو؟


استشارات ذات صلة:
آخر تعديل بتاريخ 17 أبريل 2017

إقرأ أيضاً

استشارة الطبيب

هل تحتاج لاستشارة الطبيب

أرسل استشارتك

لتحصل على إجابة استشارتك، ننصحك بالتالي:

  • ابحث أولا في المواد المنشورة على موقعنا عن إجابة لسؤالك.
  • استوفِ المعلومات الشخصية والصحية المتعلقة بالحالة المرضية محل الاستشارة.
  • اكتب سؤالك باللغة العربية.
الحد الأقصى للسؤال 500 حرف
سيتم إظهار الاسم والسؤال عند النشر
اشترك بالنشرة البريدية

شركاؤنا

  • المعاهد الصحية الأمريكية