في الحقيقة لا يوجد ما يمكن لك أو لطفلك فعله للوقاية من داء السكري من النوع الأول (Type 1 diabetes)، ولا توجد حاليًا طريقة معروفة للحيلولة دون الإصابة بداء السكري من النوع الأول.

ويمكن إجراء اختبارات على الأطفال الذين يزيد خطر إصابتهم بداء السكري من النوع الأول لمعرفة ما إذا كانت لديهم أي من الأجسام المضادة المرتبطة بهذا الاضطراب أم لا، ولكن، لا يعني وجود هذه الأجسام المضادة تأكيد الإصابة بداء السكري، ولا توجد حاليًا طريقة معروفة للوقاية من الإصابة عند وجود الأجسام المضادة.

ويعمل الباحثون على الوقاية من داء السكري من النوع الأول لدى الأشخاص الذين يزيد خطر إصابتهم بالمرض، مثل من لديهم الأجسام المضادة، كما يعمل غيرهم من الباحثين على منع المزيد من تلف الخلايا الجزيرية لدى الأشخاص الذين تم تشخيصهم بالمرض حديثًا.



وقد يكون بعض الأطفال المصابين بداء السكري من النوع الأول مؤهلين للتجارب السريرية، ولكنك بحاجة لتقييم المخاطر والمنافع بعناية لأي علاج متوفر في التجارب السريرية مع طبيبك.

وفي حين أنه لا يوجد ما يمكنك فعله لوقاية طفلك، إلا أنك تستطيع مساعدة طفلك في وقاية نفسه من المضاعفات الناجمة عن الإصابة بمساعدته على التحكم بشكل جيد في مستويات سكر الدم لديه قدر الإمكان.

إضافة لذلك، تأكد من تحديد زيارات متابعة دورية مع طبيب داء السكري الخاص بطفلك وإجراء فحص سنوي لعينه فيما لا يزيد عن خمس سنوات من التشخيص الأولي للإصابة.

ومثلما هو الحال مع الآخرين، يتعين على الأشخاص المصابين بداء السكري من النوع الأول اتباع نظام غذائي صحي غني بالفواكه، والخضراوات، والحبوب الكاملة وممارسة الأنشطة البدنية بانتظام للمساعدة في الحفاظ على صحة القلب.

آخر تعديل بتاريخ 29 ديسمبر 2017

إقرأ أيضاً

استشارة الطبيب

هل تحتاج لاستشارة الطبيب

أرسل استشارتك

لتحصل على إجابة استشارتك، ننصحك بالتالي:

  • ابحث أولا في المواد المنشورة على موقعنا عن إجابة لسؤالك.
  • استوفِ المعلومات الشخصية والصحية المتعلقة بالحالة المرضية محل الاستشارة.
  • اكتب سؤالك باللغة العربية.
الحد الأقصى للسؤال 500 حرف
سيتم إظهار الاسم والسؤال عند النشر
اشترك بالنشرة البريدية

شركاؤنا

  • مؤسسة مايو كلينك
  • المعاهد الصحية الأمريكية