يقوم الأطباء بتشخيص القوباء عادة عن طريق فحص القروح المميزة، وليس هناك من ضرورةٍ لإجراء اختبارات معملية، ولكن إذا لم تزل القروح، حتى مع العلاج بالمضادات الحيوية، فقد يأخذ الطبيب عينة من السائل الذي تفرزه القرحة وفحصه لمعرفة أنواع المضادات الحيوية الأمثل لعلاجها.
وقد أصبحت بعض أنواع البكتيريا التي تسبب القوباء مقاومة لمضادات حيوية معينة.


صورة لقروح القوباء


ولأن وقتك مع الطبيب محدود، لذا سيكون من المفيد إعداد قائمة بالأسئلة لتحقيق أقصى استفادة من وقتك معه. قم بإعداد قائمة بالأسئلة ورتبها من الأكثر أهمية إلى الأقل أهمية في حال لم يسعفك وقت الزيارة لطرحها كلها.


وبالنسبة لـ مرض القوباء، تشمل بعض الأسئلة الأساسية التي يمكن طرحها على طبيبك ما يلي:
- ما السبب المحتمل للقروح؟
- هل يلزم إجراء اختبارات لتأكيد التشخيص؟
- ما أفضل إجراء يمكن اتخاذه؟
- هل هُناك دواء بديل ومكافئ للدواء الذي وصفته لي؟
- هل يمكنني الانتظار لمعرفة ما إذا كنت سأتعافى من الحالة من تلقاء نفسي أم لا؟
- ما الذي يمكنني فعله لمنع العدوى من الانتشار؟
- ما العناية المعتادة بالجلد التي توصي بها عند علاج الحالة؟

ومن المحتمل أن يطرح الطبيب عليك عددًا من الأسئلة، مثل:
- متى بدأت القروح في الظهور؟
- ماذا كان شكل القروح عندما ظهرت أول مرة؟
- هل تعرضت مؤخرًا لأي جروح أو خدوش أو لدغات حشرات في المنطقة المصابة؟
- هل القروح مؤلمة أو مثيرة للحكة؟
- ما الأشياء، إن وجدت، التي تخفف من القروح؟
- ما الأشياء، إن وجدت، التي تفاقم من حدة القروح؟
- هل يوجد بالأسرة أي شخص مصاب بالقوباء بالفعل؟

صورة لقرحة إكثيمية

* العلاجات والعقاقير
تُعتبر المضادات الحيوية العامل الأساسي لعلاج القوباء، ويمكن إعطاء هذه الأدوية في شكل مرهم أو كريم تضعه مباشرة على القروح، وقد تحتاج إلى نقع المنطقة المصابة بالماء الدافئ أو استخدام رفادات رطبة، للمساعدة على التخلص من القشور الفوقية.

وإذا كنت تعاني من بضع قروح قوباء فقط، فيمكن أن يوصي الطبيب بتناول مضادات حيوية عن طريق الفم. واحرص على استكمال الأدوية الموصوفة كليًا حتى ولو شُفيت القروح، حيث يساعد هذا على الوقاية من تكرار العدوى ويجعل مقاومة المضادات الحيوية أقل احتمالاً.

* نمط الحياة والعلاجات المنزلية
بالنسبة للعدوى الطفيفة التي لم تنتشر إلى مناطق أخرى، يمكنك محاولة علاج القروح باستخدام كريم أو مرهم مضاد حيوي يحتوي على باسيتراسين، يُوصف بدون وصفة طبية، ويمكن أن يساعد وضع ضمادة غير لاصقة على المنطقة على منع انتشار القروح.

* الوقاية
يُعتبر الحفاظ على نظافة الجلد أفضل طريقة للإبقاء عليه في حالة صحية جيدة، لذا احرص على علاج الجروح والخدوش ولدغات الحشرات وغيرها من الإصابات الأخرى مباشرة عن طريق غسل المناطق المصابة.

وإذا كان أحد الأشخاص بالعائلة مصابًا بالفعل بالقوباء، فاتخذ هذه التدابير للمساعدة على منع انتشار العدوى للآخرين:
- اغسل المناطق المصابة بلطف باستخدام صابون خفيف ومياه ثم قم بتغطيتها بشاش.
- اغسل ملابس وأغطية السرير ومناشف الشخص المصاب يوميًا ولا تدعها للاستخدام المشترك من قِبل أي شخص آخر في العائلة.
- ارتد قفازات عند وضع مرهم المضاد الحيوي واغسل يديك جيدًا بعد ذلك.
- قص أظافر الطفل المصاب لمنع الضرر الناجم عن الحك.
- اغسل يديك بشكل متكرر.
- لا تدع الطفل يخرج من المنزل حتى يقول الطبيب إنه ليس معدياً.

اقرأ أيضاً:
كيف تحمي طفلك من بكتريا ميرسا؟
الجراثيم.. اعرف عدوك تهزمه
11 آفة جلدية تدل على أمراض جهازية
الصدفية.. داءٌ مستعصٍ يمكن علاجه
دواء جديد لعلاج حالات "الإكزيما" الشديدة
الإكزيما عند الأطفال .. ما هي؟ وكيف أتعامل معها؟
عندما تصيب الإكزيما الأطفال الرضّع

آخر تعديل بتاريخ 7 نوفمبر 2017

إقرأ أيضاً

استشارة الطبيب

هل تحتاج لاستشارة الطبيب

أرسل استشارتك

لتحصل على إجابة استشارتك، ننصحك بالتالي:

  • ابحث أولا في المواد المنشورة على موقعنا عن إجابة لسؤالك.
  • استوفِ المعلومات الشخصية والصحية المتعلقة بالحالة المرضية محل الاستشارة.
  • اكتب سؤالك باللغة العربية.
الحد الأقصى للسؤال 500 حرف
سيتم إظهار الاسم والسؤال عند النشر
اشترك بالنشرة البريدية

شركاؤنا

  • مؤسسة مايو كلينك
  • المعاهد الصحية الأمريكية