يبدأ الحيض لدى معظم الفتيات عند بلوغهن حوالى 12 عامًا، ولكن من الممكن أن يبدأ مبكرًا في عمر 8 سنوات، ولهذا السبب يعتبر توضيح مسألة الحيض أمراً مهماً للغاية. 

ولكن الحديث عن الحيض رغم أهميته، يمكن أن يكون موضوعاً محرجاً، خصوصاً للفتيات المراهقات، واللاتي يشعرن بالخجل بسهولة أكثر من سائر البنات. فما أفضل طريقة لإعداد ابنتكِ لفهم فترة الحيض؟

تحدثي مبكرًا وكثيرًا
كلما بدأتِ الحديث مبكراً مع ابنتك حول التغييرات التي يمكن أن تتوقعها في جسدها، كان ذلك أفضل. لا تخبريها في جلسة واحدة، بل تحدثي حول العديد من المسائل بدءًا من النظافة الشخصية إلى الخوف من المجهول وفي سلسلة من المحادثات.

وإذا سألتك ابنتك أسئلة حول الحيض، فأجيبيها بصراحة وصدق، أما إذا لم تطرح أسئلة لاقترابها من سنوات المراهقة، فالأمر متروك لكِ لبدء الحديث عن الحيض.

كيف تبدئين المحادثة؟
قد تبدئين بسؤال ابنتك عما تعرفه بالفعل بشأن سن البلوغ. وضّحي أية معلومات خاطئة، واسألي عما إذا كان لديها أسئلة، واشرحي الأساسيات، وشاركيها خبراتك.

كما يجب مراعاة تزامن محادثاتك مع دروس التربية الصحية التي تتلقاها في المدرسة. وإذا لم ترغب ابنتك في الحديث، فلا تستسلمي.

وتذكري بأنها تحتاج إلى معلومات واقعية عن دورة الحيض وجميع التغييرات الأخرى المصاحبة للبلوغ. فإذا كانت صديقاتها هن المصدر الوحيد للمعلومات، فقد تحصل على معلومات غير دقيقة. 

كما إن التحدث معها يمكن أن يساعد في القضاء على المخاوف أو القلق الذي لا أساس له، وكذلك التأثير على طريقة شعورها بجسدها. أيضًا، يمكن أن تمهد محادثاتك معها عن الحيض لإجراء محادثات مستقبلية حول الزواج وغيرها من الأمور.

وكوني إيجابية فأول دورة حيض لابنتك هي علامة فارقة، حاولي مساعدتها لتجنب الشعور بالحرج أو الخجل من خلال التخطيط للاحتفال بشيء ما. ويمكنك شراء هدية لها، أو اصطحابها في نزهة أو مشاركة وجبة خاصة معها.

كما إن التغييرات المرتبطة بسن البلوغ يمكن أن تكون مخيفة بعض الشيء، لذا طمئني ابنتك بأنه من الطبيعي أن تشعر بالخوف حول الحيض، ولكن هذا الأمر لا يدعو للقلق المبالغ، وبأنك بجوارها للإجابة على أسئلتها.


اقرأ أيضاً:
إعداد ابنتك لاستقبال الحيض
متلازمة ما قبل الحيض .. لماذا؟
ما هي علامات البلوغ المبكر لدى الأطفال؟

آخر تعديل بتاريخ 11 يناير 2017

إقرأ أيضاً

هل تحتاج لاستشارة الطبيب

أرسل استشارتك

لتحصل على إجابة استشارتك، ننصحك بالتالي:

  • ابحث أولا في المواد المنشورة على موقعنا عن إجابة لسؤالك.
  • استوفِ المعلومات الشخصية والصحية المتعلقة بالحالة المرضية محل الاستشارة.
  • اكتب سؤالك باللغة العربية.
الحد الأقصى للسؤال 500 حرف
سيتم إظهار الاسم والسؤال عند النشر
اشترك بالنشرة البريدية
Visual verification refreshCaptcha

التعليقات الواردة من القراء تعبر عن آرائهم فقط، دون تحمل أي مسؤولية من قبل موقع "صحتك" الالكتروني

شكراً لك ،

التعليقات

    المزيد
    انشر تعليقك عن طريق
    تبقى لديك 500 حرف
    إرسالك التعليق تعني موافقتك على اتفاقية استخدام الموقع
    أرسل

    شركاؤنا

    • مؤسسة مايو كلينك
    • المعاهد الوطنية الأمريكية