تغطية خاصة لفيروس كورونا

تغطية خاصة لفيروس كورونا

وسائل تشخيص التهاب المفاصل الروماتويدي الطفولي

قد يصعب تشخيص التهاب المفاصل الروماتويدي لدى اليافعين، لأن ألم المفاصل من الممكن أن ينجم عن العديد من المشكلات الأخرى، ولا يوجد اختبار واحد لتأكيد التشخيص، إلا أن الاختبارات قد تساعد في استبعاد الحالات المرضية الأخرى التي تتسبب في ظهور علامات وأعراض مشابهة.

* اختبارات الدم
تتضمن بعض اختبارات الدم الأكثر شيوعاً للحالات المشتبه بها لالتهاب المفاصل الروماتويدي لدى اليافعين ما يلي:

- معدل ترسيب كرات الدم الحمراء (ESR)
يُقصد بمعدل الترسيب سرعة ترسُّب خلايا الدم الحمراء في قاع أنبوب الدم، وقد يشير ارتفاع هذا المعدل إلى وجود التهاب.
ويمكن استخدام قياس معدل ترسيب كرات الدم الحمراء لاستبعاد الحالات المرضية الأخرى وللمساعدة في تصنيف نوع التهاب المفاصل الروماتويدي لدى اليافعين وتحديد درجة الالتهاب.

- البروتين المتفاعل C
يقيس اختبار الدم هذا مستويات الالتهاب العام في الجسم أيضًا، ولكن حسب مقياس يختلف عن قياس معدل ترسيب كرات الدم الحمراء.

- أضداد النوى
أضداد النوى هي بروتينات يُنتجها عادة الجهاز المناعي لدى الأشخاص المصابين ببعض أمراض المناعة الذاتية، ومن بينها التهاب المفاصل.

- عامل الروماتويد
يوجد هذا الجسم المضاد عادةً في دم الأطفال الذين يعانون من التهاب المفاصل الروماتويدي.

- الببتيد السيتروليني الحلقي (CCP)
الببتيد السيتروليني الحلقي هو جسم مضاد آخر قد يوجد في دم الأطفال المصابين بالتهاب المفاصل الروماتويدي، شأنه في ذلك شأن عامل الروماتويد.

* فحوصات الأشعة
يمكن إجراء صور الأشعة السينية أو التصوير بالرنين المغناطيسي (MRI) لاستبعاد الحالات المرضية الأخرى، مثل:
- الكسور.
- الأورام.
- العدوى.
- العيوب الخلقية.
كذلك، يمكن استخدام التصوير بالأشعة من وقت لآخر بعد التشخيص لمراقبة نمو العظام والكشف عن تلف المفاصل.

ويجب التوجّه بطفلك إلى الطبيب إذا كان يعاني من ألم بالمفاصل أو تورمها أو تيبسها لأكثر من أسبوع، خاصةً إذا كان يعاني من الحمى أيضا.

وإذا كان طبيب الأطفال أو طبيب العائلة يشتبه في إصابة طفلك بالتهاب المفاصل الروماتويدي لدى اليافعين، فسوف يُحيلك إلى طبيب متخصص في التهاب المفاصل (اختصاصي الروماتيزم) لتأكيد التشخيص ومعرفة العلاج.

وقبل موعد زيارة الطبيب، قد يكون من المفيد كتابة قائمة تشمل ما يلي:
- وصف تفصيلي للأعراض التي يعاني منها الطفل.
- معلومات حول المشكلات الطبية التي كان يعاني منها طفلك في السابق.
- معلومات حول المشكلات الطبية المتوارثة في العائلة.
- جميع الأدوية والمكمّلات الغذائية التي يتناولها طفلك.
- أسئلة تود طرحها على الطبيب.

وربما يطرح عليك الطبيب بعض الأسئلة الآتية:
- ما المفاصل التي يبدو أنها مصابة؟
- متى بدأت الأعراض في الظهور؟ وهل يبدو أنها تظهر وتختفي؟
- هل هناك أي شيء يجعل الأعراض تتحسّن أو تتفاقم؟
- هل يتفاقم تيبس المفاصل بعد فترة من الراحة؟


اقرأ أيضاً:
الرياضة والمرض المزمن.. أهم ما تحتاجون معرفته
التهاب المفاصل الطفولي.. كيف يتم علاجه؟
الرياضة تساعد في تخفيف ألم وتيبس المفصل
آخر تعديل بتاريخ 8 فبراير 2017

إقرأ أيضاً

استشارة الطبيب

هل تحتاج لاستشارة الطبيب

أرسل استشارتك

لتحصل على إجابة استشارتك، ننصحك بالتالي:

  • ابحث أولا في المواد المنشورة على موقعنا عن إجابة لسؤالك.
  • استوفِ المعلومات الشخصية والصحية المتعلقة بالحالة المرضية محل الاستشارة.
  • اكتب سؤالك باللغة العربية.
الحد الأقصى للسؤال 500 حرف
سيتم إظهار الاسم والسؤال عند النشر
اشترك بالنشرة البريدية

شركاؤنا

  • مؤسسة مايو كلينك
  • المعاهد الصحية الأمريكية