6 نصائح للحفاظ على صحة طفلك في المدرسة

المدرسة هي مكان يتعلم فيه الأطفال وينمون معرفيًا ويطورون المهارات الاجتماعية ويصبحون أفرادًا مستقلين. ونظرا لقضاء الكثير من الوقت في الفصول الدراسية، يمكن للأطفال وبسهولة نقل العدوى بعضهم لبعض، ومن ثم لعوائلهم. لكن، بمساعدة الأطفال على تكوين بعض العادات الصحية المهمة، يمكن تقوية مناعتهم ضد العديد من الأمراض.

1- الحصول على اللقاحات

اللقاحات هي أفضل وسيلة لمنع انتشار 16 مرضًا مختلفًا. لكن، للأسف خلال الوباء كان هناك انخفاض حاد في عدد الأطفال الصغار الذين تلقوا جميع اللقاحات التي يحتاجونها في الوقت المحدد. ونظرًا لأن لقاحات COVID-19 لم تتم الموافقة على إعطائها للأطفال دون سن 12 عامًا، فمن الأهمية بمكان القيام بكل ما هو ممكن لوقاية الأطفال ضمن هذه الفئة العمرية من الأمراض الأخرى. لهذا، راجع طبيب الأطفال الخاص بك للتأكد من حصول طفلك على جميع التطعيمات التي يحتاجها، بما في ذلك لقاح الأنفلونزا الموسمية.

2- الغسل الجيد والمتكرر لليدين

يعد غسل اليدين بالماء والصابون لمدة 20 ثانية على الأقل من أهم الطرق لمنع انتشار المرض في الفصل وفي أي مكان آخر. وعندما يتلامس الأطفال مع الجراثيم، يمكنهم بسهولة نشر هذه الجراثيم - خاصةً إذا فركوا عيونهم أو أنوفهم. وغسل اليدين المتكرر يمكن أن يساعد في منع وإبطاء انتشار الجراثيم.

ويعد غسل اليدين - جنبًا إلى جنب مع التطعيم وارتداء الأقنعة والتباعد الاجتماعي - أفضل طريقة لوقف انتشار وباء كوفيد- 19. لهذا، علم الأطفال كيفية غسل أيديهم بشكل صحيح، ومتى يفعلون ذلك. وعندما يكون غسل اليدين غير ممكن، فإن معقم اليدين الذي يحتوي على 60% على الأقل من الكحول هو ثاني أفضل طريقة لقتل الجراثيم التي تسبب COVID-19 وأمراض أخرى، وفقًا لمركز السيطرة على الأمراض.

3- تعزيز جهاز المناعة

لا توجد طريقة مثبتة واحدة من أجل "تعزيز جهاز المناعة". لكن، من المهم الحفاظ على صحة أجسام الأطفال حتى تعمل أجهزة المناعة لديهم بشكل صحيح. ويمكن أن يساعد الحصول على قسط كافٍ من النوم، والحفاظ على نظام غذائي صحي، وتقليل الإجهاد، وممارسة الرياضة، وتخصيص وقت للعب، والتأكيد على غسل اليدين في تقليل خطر إصابة طفلك بنزلات البرد والأنفلونزا وأنواع أخرى من العدوى.

لكن، حتى مع التدابير الوقائية، سيصاب معظم الأطفال إلى ما بين ست وثماني نزلات برد سنويًا مع استمرار تطور أجهزتهم المناعية. ومع استمرار انتشار فيروس كورونا، فإن الحاجة إلى الوقاية من الأمراض خلال العام الدراسي 2021-2022 أصبحت أكثر أهمية من أي وقت مضى. وهناك اهتمام متزايد بين الآباء بإعطاء الأطفال مكملات، مثل جرعات إضافية من فيتاميني سي ود، ولكن يجب عليك دائمًا استشارة طبيب طفلك قبل إعطائه مكملات من أي نوع. ولا توصي الأكاديمية الأميركية لطب الأطفال بمكملات الفيتامينات للأطفال الأصحاء الذين يتبعون نظامًا غذائيًا متنوعًا. من الأفضل أن يحصلوا على الفيتامينات من الأطعمة.

4- تعليم الطفل العادات الصحية

هل يعرف طفلك أهمية العادات الصحية للوقاية من نزلات البرد والأنفلونزا.. إلخ؟ تشمل العادات الصحية:
- عدم لمس عيونهم أو مشاركة الأكواب والأواني مع الأصدقاء.
- عدم مشاركة أقنعة الوجه أو اللعب بها أثناء وجودهم في المدرسة.
- غسل أيديهم بشكل متكرر وتجنب لمس وجوههم.
- استخدام المناديل عند العطس.
- اخبار والديهم بأي أعراض مرضية.
- تجنب الاتصال الوثيق بأصدقائهم في المدرسة.
ويمكن أن تكون مثل هذه السلوكيات الوقائية فعالة جدًا في تقليل أو إبطاء انتشار معظم الأمراض المعدية. ويوصي مركز السيطرة على الأمراض (CDC) باستمرار استخدام أقنعة الوجه في الداخل لأي شخص لم يتم تطعيمه بالكامل، وهذا يشمل جميع الأطفال دون سن 12 عامًا. كما ينصح المدارس بالحفاظ على مسافة لا تقل عن ثلاثة أقدام بين الطلاب عندما يكون ذلك ممكنًا.

5- الحصول على القسط الكافي من النوم

تشير الدراسات إلى أن النوم السيئ أو قلة ساعات النوم يمكن أن يؤثر على الأطفال بعدة طرق: ضعف التركيز، والسمنة، والاكتئاب، والتفكير في الانتحار، والإصابات. والنوم ليس فقط جزءًا مهمًا من صحة الطفل الجسدية والعاطفية، بل إنه يلعب دورًا في كيفية أدائهم في المدرسة.

6- الاهتمام بتغذية الطفل

يعد الإفطار حقًا أهم وجبة في اليوم عندما يتعلق الأمر بالطلاب. وقد تم تحديد وجبة فطور متوازنة من البروتين والكربوهيدرات المعقدة كعامل مهم لوظيفة الدماغ والحفاظ على مستوى ثابت من الطاقة خلال اليوم.

ووفقًا لإحدى الدراسات، فإن الأطفال الذين يتناولون وجبة الإفطار بانتظام هم أكثر عرضة لاستهلاك العناصر الغذائية الكافية وتناول كميات أقل من الدهون الكلية والكوليسترول. وبالمثل، فإن الحديد وفيتامين ب وفيتامين د أعلى بنسبة 20% إلى 60% لدى الأطفال الذين يتناولون وجبة الإفطار بانتظام مقارنة بمن لا يتناولونها.

وتحدث مع طفلك دائما حول أهمية التغذية الصحية، وكيفية اختيار العناصر الغذائية التي يحتاج إليها وعن أهمية التنوع أيضا، بين الكربوهيدرات والبروتينات والحبوب الكاملة والخضروات والفواكه الطازجة. 

* المصدر
Ways to Keep Kids Healthy During the School Year



آخر تعديل بتاريخ 9 سبتمبر 2021

إقرأ أيضاً

استشارة الطبيب

هل تحتاج لاستشارة الطبيب

أرسل استشارتك

لتحصل على إجابة استشارتك، ننصحك بالتالي:

  • ابحث أولا في المواد المنشورة على موقعنا عن إجابة لسؤالك.
  • استوفِ المعلومات الشخصية والصحية المتعلقة بالحالة المرضية محل الاستشارة.
  • اكتب سؤالك باللغة العربية.
الحد الأقصى للسؤال 500 حرف
سيتم إظهار الاسم والسؤال عند النشر
اشترك بالنشرة البريدية

شركاؤنا

  • المعاهد الصحية الأمريكية