تغطية خاصة لفيروس كورونا

تغطية خاصة لفيروس كورونا

يسهر طفلك حتى وقت متأخر جداً.. إليك الحل

ربما تحول وقت النوم إلى صراع للإرادات، أو يبدو وكأنكِ تحاربين كي يظل طفلك في مرحلة ما قبل المدرسة في سريره طوال الليل.

ضعي في اعتبارك تلك الاستراتيجيات البسيطة لكي تضعي حدًا لمشكلات وقت النوم الأكثر شيوعًا بدءًا من الليلة!

- يحين موعد نوم طفلك في الثامنة والنصف مساءً، ولكن عندما يكون مستعدًا للنوم فدائمًا ما يكون ذلك في وقت متأخر جدًا.

- الحل:
إن لم يكن طفلك متعبا عند وقت النوم، فاعلمي أنك بذلك تحاربين في معركة خاسرة. حاولي التقليل من فترات القيلولة النهارية، أو قومي بإيقاظه في وقت مبكر من الصباح.

يمكنك وضعه في الفراش بضع دقائق مبكرا في كل ليلة، حتى تعودي إلى وقت النوم الرئيسي، وأيا كان الوقت الذي تضعين فيه طفلك في الفراش، التزمي بروتين هادئ، وقد يساعد أخذ وقت للراحة طفلك على الخلود إلى النوم.


اقرأ أيضا:
أطفالك والشاشات .. الحدّ من الأضرار والسلبيات
أكاديمية طب الأطفال تدق ناقوس الخطر

آخر تعديل بتاريخ 29 أغسطس 2016

إقرأ أيضاً

استشارة الطبيب

هل تحتاج لاستشارة الطبيب

أرسل استشارتك

لتحصل على إجابة استشارتك، ننصحك بالتالي:

  • ابحث أولا في المواد المنشورة على موقعنا عن إجابة لسؤالك.
  • استوفِ المعلومات الشخصية والصحية المتعلقة بالحالة المرضية محل الاستشارة.
  • اكتب سؤالك باللغة العربية.
الحد الأقصى للسؤال 500 حرف
سيتم إظهار الاسم والسؤال عند النشر
اشترك بالنشرة البريدية

شركاؤنا

  • مؤسسة مايو كلينك
  • المعاهد الصحية الأمريكية