تغطية خاصة لفيروس كورونا

تغطية خاصة لفيروس كورونا

وقت نوم طفلي تسوده الفوضى

ربما تحول وقت النوم إلى صراع للإرادات، أو يبدو وكأنكِ تحاربين كي يظل طفلك في مرحلة ما قبل المدرسة في سريره طوال الليل.


ضعي في اعتبارك تلك الاستراتيجيات البسيطة لكي تضعي حدًا لمشكلات وقت النوم الأكثر شيوعًا بدءًا من الليلة!

- ربما تكونين متعجلة عند وضع طفلك في الفراش للنوم
- الحل:

الحرص على موعد النوم كأولوية، حيث إن الروتين اليومي الهادئ والمتوقع لوقت النوم غالبًا ما يكون هو أساس النوم الهانئ أثناء الليل.

تتحملين مسؤولية تحديد ما يتضمنه الروتين اليومي لوقت النوم، ولكن تجنبي اللعب النشط والأجهزة الإلكترونية التي قد تتسبب في تنبيه الطفل.

يمكنك أن تعطي طفلك حماما دافئا وتنظفي أسنانه وتقرأي له قصصا وترددين معه أذكار النوم، وامدحيه على قيامه بإنجاز معين أو تكلمي معه عن أحداث اليوم.

إذا كنت تشغلين الموسيقى في وقت النوم، فاحرصي على أن تكون هادئة، وبعد ذلك، اصطحبي طفلك إلى الفراش وقولي له طابت ليلتك.


جرّبي معه حتى تجدين ما يناسبك ولكن بمجرد تحديد روتين، التزمي باتباعه بانتظام كل ليلة.


اقرأ أيضا:
كيف أتغلب على صعوبات نوم طفلي؟
رضيعي لا ينام.. وصفة تفصيلية
طفلي مفرط الحركة في عيادة الطبيب
أطفالك والشاشات .. الحدّ من الأضرار والسلبيات

آخر تعديل بتاريخ 4 سبتمبر 2016

إقرأ أيضاً

استشارة الطبيب

هل تحتاج لاستشارة الطبيب

أرسل استشارتك

لتحصل على إجابة استشارتك، ننصحك بالتالي:

  • ابحث أولا في المواد المنشورة على موقعنا عن إجابة لسؤالك.
  • استوفِ المعلومات الشخصية والصحية المتعلقة بالحالة المرضية محل الاستشارة.
  • اكتب سؤالك باللغة العربية.
الحد الأقصى للسؤال 500 حرف
سيتم إظهار الاسم والسؤال عند النشر
اشترك بالنشرة البريدية

شركاؤنا

  • مؤسسة مايو كلينك
  • المعاهد الصحية الأمريكية