الخصية المعلقة (اختفاء الخصية)، هي الخصية التي لم تنتقل إلى موقعها الصحيح في كيس من الجلد يتدلى خلف القضيب (الصفن)، قبل ولادة الطفل الذكر الرضيع، وعادة ما تتأثر خصية واحدة فقط، ولكن في 10 في المائة من الحالات، قد تكون كلتا الخصيتين معلقتين.

تكون الخصية المعلقة غير شائعة بشكل عام، ولكنها تكون شائعة جدا بين الذكور الذين ولدوا قبل الأوان.

في الغالبية العظمى من الوقت، تنتقل الخصية المعلقة إلى موقعها الصحيح من تلقاء نفسها، خلال الأشهر القليلة الأولى من الحياة، وإذا كان ابنك لديه خصية معلقة لم تنتقل لموقعها الصحيح من تلقاء نفسها، فيمكن أن تعيدها الجراحة إلى كيس الصفن.


* الأعراض
إن عدم رؤية الخصية أو الشعور بها حيثما تتوقعين وجودها في كيس الصفن، يُعد العلامة الرئيسية على وجود الخصية المعلقة.

تتشكل الخصيتان في البطن خلال مرحلة نمو الجنين، وخلال الشهرين الأخيرين من نمو الجنين الطبيعي، تنزل الخصيتان تدريجيا من البطن عبر ممر يشبه الأنبوب في أعلى الفخذ (النفق الأربي) إلى كيس الصفن، وعند وجود خصية معلقة، تتوقف هذه العملية أو تتأخر.

اقرأ أيضا:
ما مضاعفات الخصية الواحدة؟
الخصية الواحدة.. هل تؤثر على الخصوبة؟
مريض الخصية الواحدة .. طبيعي جدا
تحليل السائل المنوي .. دواعيه ودلالاته

آخر تعديل بتاريخ 7 أغسطس 2016

إقرأ أيضاً

استشارة الطبيب

هل تحتاج لاستشارة الطبيب

أرسل استشارتك

لتحصل على إجابة استشارتك، ننصحك بالتالي:

  • ابحث أولا في المواد المنشورة على موقعنا عن إجابة لسؤالك.
  • استوفِ المعلومات الشخصية والصحية المتعلقة بالحالة المرضية محل الاستشارة.
  • اكتب سؤالك باللغة العربية.
الحد الأقصى للسؤال 500 حرف
سيتم إظهار الاسم والسؤال عند النشر
اشترك بالنشرة البريدية

شركاؤنا

  • مؤسسة مايو كلينك
  • المعاهد الصحية الأمريكية