الكساح هو اضطراب في الهيكل العظمي ينتج عن نقص فيتامين د أو الكالسيوم أو الفوسفات. هذه العناصر الغذائية مهمة لنمو عظام قوية وصحية. وقد يعاني الأشخاص المصابون بالكساح من ضعف ونعومة العظام، وتوقف النمو وتشوهات الهيكل العظمي في الحالات الشديدة.

ويعتبر الكساح أكثر شيوعًا عند الأطفال الذين تتراوح أعمارهم بين 6 و 36 شهرًا. ويحدث الكساح في الأطفال الصغار، لأنهم ما زالوا في طور النمو. قد لا يحصل الأطفال على ما يكفي من فيتامين د إذا كانوا يعيشون في منطقة بها القليل من ضوء الشمس، أو يتبعون نظامًا غذائيًا نباتيًا، أو لا يشربون منتجات الألبان. وفي بعض الحالات، تكون الحالة وراثية.

* كيف يتم تشخيص الكساح؟

قد يكون طبيبك قادرًا على تشخيص الكساح عن طريق إجراء الفحص البدني، للتحقق من وجود ألم في العظام عن طريق الضغط عليها برفق. وقد يطلب طبيبك أيضًا اختبارات معينة للمساعدة في تشخيص الكساح ، بما في ذلك:
- اختبارات الدم لقياس مستويات الكالسيوم والفوسفات في الدم.
- الأشعة السينية على العظام للتحقق من تشوهات العظام.
- وفي حالات نادرة، يتم إجراء خزعة العظام. يتضمن ذلك إزالة جزء صغير جدًا من العظام، والذي سيتم إرساله إلى المختبر لتحليله.

كما يتم التركيز بالفحص على المناطق التالية:

- الجمجمة

فالأطفال المصابون بالكساح غالبا ما يعانون من لين عظم الجمجمة، وقد يعانون من تأخر انغلاق النقاط اللينة (اليافوخ).

- الساقان

بالرغم من أن الأطفال في سن الحبو يكون لديهم تقوس قليل في الساقين، ولكن ينتشر فرط التقوس في ساقي الأطفال المصابين بالكساح.

- الصدر

يعاني بعض الأطفال المصابين بالكساح من تشوهات في القفص الصدري، مما يجعله منبسطا ويؤدي إلى بروز عظم الصدر.

- الرسغ والكاحل

يعاني الأطفال المصابون بالكساح غالبا من تضخم الرسغ والكاحل، أو زيادة سمكهما مقارنة بالحالة الطبيعية.

* ما العلاجات المتوفرة للأطفال المصابين بالكساح؟

أولا- العلاجات الدوائية

إن معظم حالات الكساح لدى الأطفال يمكن علاجها بالمكملات التي تحتوي على فيتامين (د) والكالسيوم. وينبغي اتباع إرشادات الطبيب التي تتعلق بالجرعة، والتي يمكن أن تختلف بحسب حجم الطفل. كما يجب الانتباه إلى أن الإسراف في تناول فيتامين (د) يمكن أن يشكِّل خطرا.

ثانيا- العمليات الجراحية والإجراءات الطبية الأخرى

لعلاج بعض حالات تقوس الساقين أو تشوهات العمود الفقري، قد ينصح الطبيب بوضع دعامات خاصة، لضبط وضع جسم الطفل ضبطا مناسبا أثناء نمو العظام، وقد تتطلب التشوهات الهيكلية بالغة الحدة تدخلاً جراحياً.

* المصدر
What is rickets?
Rickets
آخر تعديل بتاريخ 17 يوليه 2021

إقرأ أيضاً

استشارة الطبيب

هل تحتاج لاستشارة الطبيب

أرسل استشارتك

لتحصل على إجابة استشارتك، ننصحك بالتالي:

  • ابحث أولا في المواد المنشورة على موقعنا عن إجابة لسؤالك.
  • استوفِ المعلومات الشخصية والصحية المتعلقة بالحالة المرضية محل الاستشارة.
  • اكتب سؤالك باللغة العربية.
الحد الأقصى للسؤال 500 حرف
سيتم إظهار الاسم والسؤال عند النشر
اشترك بالنشرة البريدية

شركاؤنا

  • المعاهد الصحية الأمريكية