تغطية خاصة لفيروس كورونا

تغطية خاصة لفيروس كورونا

متى تكون سمنة الأطفال مرضا يستدعي الفحص الطبي؟

إذا ما كنت قلقًا من أنّ طفلك لديه زيادة كبيرة في الوزن، فتحدّث إلى الطبيب. فسوف ينظر الطبيب إلى تفاصيل تاريخ نموّ طفلك وتطوّره، وإلى معدّل الوزن إلى الطول لدى عائلتك، إضافةً إلى موقع طفلك على مخططات النّمو.
ويمكن أن يساعد ذلك في تحديد ما إن كان وزن طفلك يقع في المجال غير الصّحي أم لا.

ولعلّ طبيب العائلة أو طبيب الأطفال هو مَن سيتولى التشخيص المبدئي للسمنة لدى الطّفل. فإذا كان طفلك يعاني من مضاعفات السّمنة، فقد تتم إحالته إلى اختصاصي آخر لمساعدتك في إدارة كل المضاعفات لدى طفلك.

ونظراً لأن زيارة الطبيب قد تكون قصيرةً، وبسبب وجود كثيرٍ من الجوانب التي يجب مناقشتها، فمن الجيد أن تحضر نفسك جيدًا لأيّ زيارةٍ لفريق رعاية الأطفال.

وفي ما يلي بعض المعلومات التي تساعدك على التحضير لزيارتك ومعرفة ما يمكن أن تتوقعه من الطبيب:
• يجب الدراية بأي قيود قبل زيارة الطبيب؛ فإذا كان طبيبك سيقوم مثلا باختبار سكّر الدّم أو مستوى الكوليسترول لدى طفلك، فإنّ طفلك قد يحتاج إلى الصّيام من ثماني ساعات إلى 12 ساعة.
لذلك عندما تحدّد موعد الزيارة، اسأل إن كان يلزم الصّيام من أيّ نوع.

• دوّن أي أعراضٍ يعاني منها طفلك، بما فيها أي أعراض قد تبدو غير ذات صلة بالمرض.

• اطلب من أحد أفراد العائلة أو من صديق أن يصاحبك، إذا كان ذلك ممكنًا، اذ يتطلّب علاج سمنة الأطفال منك اعطاء كثيرٍ من المعلومات خلال الزيارة، ولربما يكون من الصعوبة بمكان تذكّر كلّ المعلومات التي يسالها الطبيب خلال  الزيارة. فلعلّ الشخص الذي يرافقك يتذكر شيئًا قد فاتك أو نسيته.

• أحضر دفترًا وقلماً بغية تدوين أيّ معلوماتٍ مهمة.

• دوِّن الأسئلة التي تودّ طرحها على الطبيب.

• أحضر أيّ قياسات للنّمو ربّما قمت بتسجيلها في المنزل بغية عرضها على طبيب طفلك.

• سجّل الوجبات العادية التي يتناولها طفلك على مدار الأسبوع العادي بغية عرضها على الطبيب.

إن وقت وجودك مع الطبيب محدود، ولذلك من شأن تحضير قائمةٍ من الأسئلة أن يساعد في الاستفادة القصوى من وقتكما معًا.
جهّز قائمة بالأسئلة ورتبها من الأكثر أهمية إلى الأقل أهمية في حال لم يسعفك وقت الزيارة لطرحها كلها.

وبالنسبة للسمنة لدى الأطفال، تتضمن بعض الأسئلة الأساسية التي يمكن طرحها على طبيبك ما يلي:
• ما المشكلات الصحية الأخرى التي قد يعاني طفلي منها؟
• ما خيارات العلاج المتاحة لطفلي؟
• هل ثمّة أدوية قد تساعد في ضبط وزن طفلي وغير ذلك من الحالات الصحية؟
• كم سيستغرق العلاج؟
• ما الذي يمكنني عمله كي يفقد طفلي بعض الوزن؟
• هل هناك أي نشرات أو مواد مطبوعة أخرى يمكنني أخذها معي إلى المنزل؟
• ما المواقع الإلكترونية التي توصي بزيارتها؟

بالإضافة إلى الأسئلة التي تحضرها، لا تتردد في طرح أي أسئلة أخرى تتبادر إلى ذهنك أثناء زيارة طبيب طفلك.

ما تتوقعه من الطبيب
خلال زيارتك، من المرجح أن يطرح عليك الطبيب أو مقدم الرعاية الصحية عددًا من الأسئلة حول عادات طفلك الغذائية ونشاطه ومزاجه وأفكاره، وأي أعراضٍ قد يعاني منها.
فقد يطرح عليك أسئلة مثل:
• ما الذي يأكله طفلك في اليوم العادي؟
• ما مقدار النشاط البدني الذي يؤدّيه طفلك في اليوم العادي؟
• ما العوامل التي تعتقد أنها تؤثر في وزن طفلك؟
• ما أنظمة الغذاء أو طرق العلاج، في حال وجودها، التي جرّبتها لمساعدة طفلك في فقدان وزنه؟
• هل يعاني أحد أفراد أسرتك من مشكلاتٍ متّصلة بالوزن؟
• هل أنت على استعداد لتنفيذ تغييرات في نمط حياة عائلتك لمساعدة طفلك في فقدان وزنه؟
• ما الذي تعتقد أنه يمنع طفلك من فقدان وزنه؟
• كم مرةً تجتمع العائلة على وجبات الطعام؟ هل يساعد طفلك في تحضير الطعام؟
• هل يقوم الطّفل، أو تقوم العائلة، بتناول الطعام في أثناء مشاهدة التلفاز أو استخدام الحاسوب؟

ما يمكنك فعله الى حين زيارة الطبيب؟
إذا أتيحت لديك أيّام عدة أو أسابيع قبل الموعد المحدد لزيارة طفلك، فإنك قد تبدأ في إجراء بعض التغييرات بمفردك على مستويات تناول الطعام والنشاط لدى عائلتك، وذلك حين تشرع في مشروع فقدان طفلك للوزن.

ابدأ بتحضير وجبات طعامٍ أفضل لصحة عائلتك، وشجّع طفلك على النّشاط من خلال المشي أو ركوب الدّراجة أو لعب الرياضة. وإنّها لفكرةٌ جيدةٌ أن تبدأ بتدوين ما يتناوله طفلك ومعدل ممارسته للرياضة.

الاختبارات والتشخيص
سيقوم الطبيب بحساب مؤشر كتلة الجسم (BMI) لدى طفلك ويحدّد أين يقع هذا المؤشر ضمن المخطط القومي للنمو الخاص بمؤشر كتلة الجسم حسب العمر، وذلك باعتباره إجراءً اعتياديًا ضمن رعاية الطّفل. 
ويساعد مؤشر كتلة الجسم في تحديد ما إن كان طفلك ذا وزنٍ زائدٍ بالنسبة إلى عمره وطوله أم لا.

ويحدد الطبيب، باستخدام مخطط النمو، الشريحة المئوية لطفلك، ويشير ذلك إلى مقارنة طفلك بغيره من الأطفال الذين ينتمون إلى نفس الجنس والعمر.
فعلى سبيل المثال، قد يخبرك الطبيب أن طفلك يقع ضمن الشريحة الثمانينية. وهذا يعني أن 80 في المائة من الأطفال من نفس العمر والجنس يتمتّعون بمؤشّر كتلةٍ للجسم أدنى من مؤشر الكتلة لدى طفلك.

تساعد نقاط الحد النهائي على مخططات النمو هذه، والتي وضعتها مراكز مكافحة الأمراض والوقاية (منها CDC)، في التّعرف على حالات زيادة الوزن والسّمنة لدى الأطفال:
- مؤشر كتلة الجسم حسب العمر بين الشريحة المئوية 85 و94 يعني وزناً زائداً.
- مؤشر كتلة الجسم حسب العمر أعلى من الشريحة المئوية 95 يعني بدانة مرضية.

ونظرًا لأنّ مؤشر كتلة الجسم لا يأخذ بالحسبان أمورًا من قبيل كون الطفل ذا عضلاتٍ أو ذا هيكل جسمٍ أكبر من الطبيعي، وبسبب التفاوتات الكبيرة في أنماط النّمو بين الأطفال، فإنّ طبيبك قد يضع في الحسبان عوامل نموّ طفلك ونضج جسده أيضًا. حيث يساعد ذلك في تحديد ما إن كان وزن طفلك مصدر قلقٍ من النّاحية الصّحية أم لا.

وبالإضافة إلى مؤشّر كتلة الجسم وإلى تحديد موقع وزن الطفل على مخططات النمو، يقيّم الطّبيب النواحي التالية:
 * تاريخك العائلي الخاص بالسّمنة والمشكلات الصحية المرتبطة بالوزن، مثل السّكري.
* عادات الطعام لدى طفلك.
* مستوى نشاط طفلك.
* الحالات الصحية الأخرى التي قد يعاني منها طفلك.

اختبارات الدم
قد يطلب طبيب طفلك اختبارات الدّم إذا ما وجد أن طفلك يعاني من السّمنة.
وتتضمن هذه الاختبارات ما يلي:
- اختبار الكوليسترول.
- اختبار سكّر الدّم (جلوكوز الدم عند الصوم).
- اختبارات الدم الأخرى للتحقق من الاختلالات الهرمونية التي يمكن أن تؤثّر في وزن طفلك.

وتتطلب بعض هذه الاختبارات امتناع طفلك عن أكل أو شرب أيّ شيءٍ قبل الاختبار، وينبغي على طبيب طفلك إخبارك ما إن كان طفلك بحاجةٍ إلى الصوم قبل اختبار الدم ، إضافةً إلى مدّة ذلك الصوم.

آخر تعديل بتاريخ 21 فبراير 2016

إقرأ أيضاً

استشارة الطبيب

هل تحتاج لاستشارة الطبيب

أرسل استشارتك

لتحصل على إجابة استشارتك، ننصحك بالتالي:

  • ابحث أولا في المواد المنشورة على موقعنا عن إجابة لسؤالك.
  • استوفِ المعلومات الشخصية والصحية المتعلقة بالحالة المرضية محل الاستشارة.
  • اكتب سؤالك باللغة العربية.
الحد الأقصى للسؤال 500 حرف
سيتم إظهار الاسم والسؤال عند النشر
اشترك بالنشرة البريدية

شركاؤنا

  • مؤسسة مايو كلينك
  • المعاهد الصحية الأمريكية