يمكن أن تؤثر عيوب القلب الخلقية على جدران القلب، صمامات القلب أو الأوعية الدموية. وتتراوح حدة المشكلة بين حالات بدون أعراض أو أعراض خفيفة أو حالات مهددة للحياة.

ووفقًا لـمراكز السيطرة على الأمراض والوقاية منها، يوجد حاليًا مليون شخص بالغ ومليون طفل في الولايات المتحدة فقط يعانون من عيوب خلقية في القلب. لكن، ساهمت العلاجات والرعاية الدورية للمصابين في تحسين الكثير من الحالات في العقود الأخيرة. لذلك، يعيش جميع الأطفال المصابين بعيوب القلب تقريبًا حتى مرحلة البلوغ. ويحتاج البعض إلى رعاية مستمرة لعيب القلب لديهم طوال حياتهم. ومع ذلك، يستمر الكثيرون في التمتع بحياة نشطة ومنتجة على الرغم من حالتهم.

* أنواع عيوب القلب الخلقية 

1- ثقوب القلب..

يمكن أن توجد الثقوب في الجدران التي بين غرف القلب أو بين الأوعية الدموية الأساسية المؤدية إلى القلب أو الخارجة منه. تسمح تلك الثقوب باختلاط الدم الغني بالأوكسجين بالدم المفتقر إليه. وإذا كانت الثقوب كبيرة وأصبحت كمية كبيرة من الدم مختلطة، فلا يحمل الدم الذي يدور في جسم طفلك في نهاية الأمر كمية كافية من الأوكسجين.

ويمكن أن تؤدي قلة الأوكسجين إلى زرقة لون الجلد أو الأظافر لدى طفلك. يمكن أن يصاب طفلك أيضًا بعلامات عيوب القلب الخلقية، مثل ضيق التنفس والتهيج وتورم الساق، وذلك لأن كلاً من الدم الغني بالأوكسجين والمفتقر إليه يتدفق إلى الرئتين. كما يحدث في عيب الحاجز البطيني والقناة الشريانية السالكة. 

2- انسداد تدفق الدم

عندما تضيق الأوعية الدموية أو صمامات القلب بسبب عيب خلقي في القلب، فلا بد للقلب أن يعمل بجهد أكبر لضخ الدم من خلالها. وأكثر الأنواع الشائعة من هذا العيب الخلقي، هو تضيق الصمامات الرئوية، والنوع الآخر من العيب الانسدادي هو تضيق الأورطي.

3- الأوعية الدموية غير الطبيعية

تحدث العديد من عيوب القلب الخلقية عندما تتشكل الأوعية الدموية الممتدة إلى القلب ومنه بطريقة غير صحيحة، أو عندما لا تكون في المكان الذي من المفترض أن توجد فيه. والعيب الخلقي الذي يطلق عليه تبديل وضعية الشرايين الكبرى، هو حالة تحدث عند تبادل منشأ الشريان الرئوي والشريان الأورطي بالقلب. الاتصال الوريدي الرئوي الشاذ التام، هو عيب خلقي يحدث عندما تتصل الأوعية الدموية الخارجة من الرئتين بالمكان الخطأ في القلب.

4- تشوهات صمام القلب..

يعد تشوه إبشتاين أحد أمراض هذا النوع من العيوب الخلقية. في هذا التشوّه، يكون الصمام ثلاثي الشرفات -الواقع بين الأذين الأيمن والبطين الأيمن- مشوهًا، وغالبًا ما يحدث به تسريب. والحالة الثانية هي رتق الرئة، وفيها يُفقَد الصمام الرئوي، ما يؤدي إلى خلل في تدفق الدم إلى الرئتين.

5- عدم اكتمال نمو القلب

حالة متلازمة القلب الأيسر ناقص التنسج على سبيل المثال، لا ينمو الجانب الأيسر من القلب نموًا كافيًا ليضخ كمية كافية من الدم إلى الجسم بفاعلية.

6- رباعية فالوت

هي مجموعة من أربعة عيوب، وهي:
- وجود ثقب في الجدار بين بطينات القلب.
- تضيق الممر بين البطين الأيمن والشريان الرئوي.
- انتقال مكان اتصال الشريان الأورطي بالقلب.
- سماكة العضلة في البطين الأيمن.

* المصدر
Types of Congenital Heart Disease
آخر تعديل بتاريخ 31 يوليه 2021

إقرأ أيضاً

استشارة الطبيب

هل تحتاج لاستشارة الطبيب

أرسل استشارتك

لتحصل على إجابة استشارتك، ننصحك بالتالي:

  • ابحث أولا في المواد المنشورة على موقعنا عن إجابة لسؤالك.
  • استوفِ المعلومات الشخصية والصحية المتعلقة بالحالة المرضية محل الاستشارة.
  • اكتب سؤالك باللغة العربية.
الحد الأقصى للسؤال 500 حرف
سيتم إظهار الاسم والسؤال عند النشر
اشترك بالنشرة البريدية

شركاؤنا

  • المعاهد الصحية الأمريكية