الحصبة.. أعراضها ومراحلها ومضاعفاتها

الحصبة Measles عدوى فيروسية تبدأ في الجهاز التنفسي. ولا تزال سبباً مهماً للوفاة في جميع أنحاء العالم، على الرغم من توافر لقاح آمن وفعال. على سبيل المثال، كان هناك حوالى 110 آلاف حالة وفاة عالمية مرتبطة بالحصبة في عام 2017، معظمها في الأطفال دون سن الخامسة، وفقاً لمصدر موثوق لمنظمة الصحة العالمية (WHO). كذلك تزايدت حالات الإصابة بالحصبة في الولايات المتحدة في السنوات الأخيرة.

وتظهر إشارات الحصبة وأعراضها بعد 10 إلى 14 يوماً من الإصابة بالفيروس، وتتضمن علامات الحصبة وأعراضها عادةً ما يأتي:

- الحمى.
- سعال جاف.
- رشح بالأنف.
- التهاب الحلق.
- احمرار العين (التهاب الملتحمة).
- بقع صفراء دقيقة مع مراكز بيضاء مائلة إلى الزرقة، على خلفية حمراء تظهر داخل الفم على البطانة الداخلية للخدين - وتسمى أيضاً باسم بقع كوبليك.
- يتكون الطفح الجلدي من بقع كبيرة مسطحة تتصل كل واحدة منها بالأخرى.

* مراحل حدوث الإصابة بالحصبة

1- العدوى والحضانة

بعد إصابتك بفترة 10 إلى 14 يوماً، يكون فيروس الحصبة في مرحلة الحضانة، ولن تظهر عليك أي علامات أو أعراض للحصبة خلال هذه الفترة.

2- علامات وأعراض غير محددة

تبدأ الحصبة عادة بحمى خفيفة إلى متوسطة، ثم يصاحبها سعال متواصل، مع رشح الأنف والتهاب العين (التهاب الملتحمة) والتهاب الحلق. ويمكن أن يستمر هذا المرض الخفيف لمدة يومين إلى ثلاثة أيام.

3- المرض الحاد والطفح الجلدي

يتكوّن الطفح الجلدي من بقع حمراء صغيرة، مع تورّم بسيط في بعضها. تعطي البقع والبثور في تجمعات صغيرة للجلد مظهر بقع حمراء. ويبدأ ظهور البقع على الوجه أولاً، وخصوصاً خلف الأذنين وعلى طول خط الشعر.

4- انتشار الطفح

ينتشر الطفح في الأيام القليلة التالية نزولاً إلى الذراعين والجذع، ثم يصل إلى الفخذين حتى يصل إلى الساق والقدم. وتزداد الحمى في الوقت نفسه حتى تصل درجة الحرارة غالباً إلى أكثر من 104 إلى 105.8 درجات فهرنهايت (40 إلى 41 درجة مئوية). ينحسر الطفح المصاحب للحصبة تدريجاً، ويبدأ اختفاؤه من الوجه أولاً ثم الفخذين والقدم بعد ذلك.

5- فترة العدوى

يمكن أن ينقل الشخص المُصاب بالحصبة الفيروس إلى شخصٍ آخر لفترة تمتد إلى ثمانية أيام تبدأ من اليوم الرابع قبل ظهور الطفح وتنتهي بعد مرور أربعة أيام بعد ظهور الطفح.

* ما سبب الإصابة بالحصبة؟

تحدث الحصبة نتيجة الإصابة بفيروس من عائلة الفيروسة المخاطانية. الفيروسات ميكروبات طفيلية صغيرة. بمجرد إصابتك بالعدوى، يغزو الفيروس الخلايا المضيفة ويستخدم مكونات خلوية لإكمال دورة حياته.

وعندما يسعل شخص مصاب بالحصبة أو يعطس أو يتحدث، فإن القطيرات الناقلة للعدوى تنتشر في الهواء، حيث من الممكن أن يستنشقها أشخاص آخرون. ويمكن أن تستقر القطيرات الناقلة للعدوى على أحد الأسطح، حيث تظل نشطة ومعدية لساعاتٍ عديدة.

* مَن الأكثر عرضة للإصابة بالحصبة؟

- إذا لم تتلقّ التلقيح ضد الحصبة، فمن المحتمل بشدة أن تُصاب بالمرض.
- العيش أو السفر إلى بلادٍ نامية.
نقص فيتامين أ (A).

* مضاعفات الإصابة بالحصبة

- عدوى الأذن.. العدوى البكتيرية في الأذن من أكثر مضاعفات الحصبة شيوعاً.
التهاب القصبات (الشعب الهوائية ) أو التهاب الحنجرة أو الخناق.
- الالتهاب الرئوي أكثر مضاعفات الحصبة شيوعاً، ويمكن أن يُصاب الأشخاص الذين لديهم ضعف بالجهاز المناعي بنوعٍ خطير جداً من الالتهاب الرئوي الذي يُعَدّ مميتاً في بعض الأحيان.
- التهاب الدماغ، يُصاب شخص واحد من بين كل ألف شخصٍ مصاب بالحصبة بالتهاب الدماغ. وقد يحدث التهاب الدماغ بعد الإصابة بالحصبة مباشرة، أو يمكن أن يحدث بعد أشهر من ذلك.
- مشاكل الحمل، لأن المرض قد يسبب الإجهاض، أو الولادة قبل الأوان أو نقص في وزن المولود.
- انخفاض عدد الصفائح الدموية الضرورية لتجلّط الدم.

* المصدر
Measles
Everything You Need to Know About the Measles
آخر تعديل بتاريخ 24 يوليه 2021

إقرأ أيضاً

استشارة الطبيب

هل تحتاج لاستشارة الطبيب

أرسل استشارتك

لتحصل على إجابة استشارتك، ننصحك بالتالي:

  • ابحث أولا في المواد المنشورة على موقعنا عن إجابة لسؤالك.
  • استوفِ المعلومات الشخصية والصحية المتعلقة بالحالة المرضية محل الاستشارة.
  • اكتب سؤالك باللغة العربية.
الحد الأقصى للسؤال 500 حرف
سيتم إظهار الاسم والسؤال عند النشر
اشترك بالنشرة البريدية

شركاؤنا

  • المعاهد الصحية الأمريكية