يعد التهاب المفاصل الروماتويدي لدى اليافعين، والمعروف أيضا بالتهاب المفاصل، مجهول السبب لدى اليافعين، أكثر أنواع التهابات المفاصل شيوعًا لدى الأطفال دون السابعة عشرة من العمر.

ويتسبب التهاب المفاصل الروماتويدي لدى اليافعين في حدوث ألم متواصل بالمفاصل وتورمها وتيبسها، وقد تظهر الأعراض لدى بعض الأطفال لبضعة أشهر فقط، بينما يعاني أطفال آخرون منها بقية حياتهم.

ويمكن أن تؤدي بعض أنواع التهاب المفاصل الروماتويدي لدى اليافعين إلى مضاعفات خطيرة، مثل مشكلات النمو والتهاب العين. ويركز العلاج لدى اليافعين على السيطرة على الألم وتحسين وظيفة المفاصل والوقاية من تلفها.

الأعراض
تتضمن العلامات والأعراض الأكثر شيوعًا لالتهاب المفاصل الروماتويدي لدى اليافعين ما يلي:
- الألم.. على الرغم من أن الطفل قد لا يشكو من ألم بالمفاصل، فقد تلاحظ أنه يعرج، لا سيما في بداية الصباح أو بعد القيلولة.
- التورم.. يعد تورم المفاصل شائعاً، إلا أنه غالبا ما يلاحَظ في البداية في المفاصل الكبيرة مثل الركبة.
- التيبس.. قد تلاحظ أن الطفل يبدو أقل براعةً في الحركة من المعتاد، خاصةً في الصباح أو بعد القيلولة.

ومن الممكن أن يُصيب التهاب المفاصل الروماتويدي لدى اليافعين مفصلاً واحدًا أو العديد من المفاصل، كما يؤثر التهاب المفاصل الروماتويدي لدى اليافعين على الجسم ككل في بعض الحالات، مما يؤدي إلى تضخم العقد الليمفاوية والطفح الجلدي والحمى.

وكما هو الحال مع الأنواع الأخرى من التهاب المفاصل، يمر التهاب المفاصل الروماتويدي لدى اليافعين بفترات تتفاقم فيها الأعراض وفترات أخرى تزول فيها الأعراض.

الأسباب
يحدث التهاب المفاصل الروماتويدي لدى اليافعين عندما يهاجم الجهاز المناعي خلايا الجسم وأنسجته، ولا يُعرَف سبب حدوث هذا، ولكن يبدو أن كلاً من الوراثة والبيئة يلعب دورًا في ذلك، فهناك طفرات جينية معيّنة قد تجعل الشخص أكثر عرضةً للعوامل البيئية، مثل الفيروسات التي تؤدي إلى الإصابة بالمرض.

عوامل الخطورة
إن الإصابة ببعض أنواع التهاب المفاصل الروماتويدي لدى اليافعين تكون أكثر شيوعًا بين الفتيات.

المضاعفات
قد تحدث عدة مضاعفات خطيرة نتيجةً للإصابة بالتهاب المفاصل الروماتويدي لدى اليافعين، ولكن تساهم مراقبة حالة الطفل بعناية والحصول على الرعاية الطبية المناسبة في الحد من خطر التعرّض للمضاعفات التالية بشكل كبير:
- مشكلات العين
قد تتسبب بعض أنواع التهاب المفاصل الروماتويدي لدى اليافعين في حدوث التهاب العين (التهاب القزحية)، وإذا لم يتم علاج هذه الحالة، فإنها قد تؤدي إلىى الإصابة بالمياه البيضاء والمياه الزرقاء والعمى أيضًا.

ويحدث التهاب العين بشكل متكرر دون ظهور أعراض؛ ولذلك فمن المهم إجراء فحص للأطفال المصابين بالتهاب المفاصل الروماتويدي لدى اليافعين بانتظام بمعرفة طبيب العيون.

- مشكلات النمو
إن التهاب المفاصل الروماتويدي لدى اليافعين قد يعيق نمو الطفل ونمو عظامه، وتتسبّب أيضا بعض الأدوية المستخدمة في علاج التهاب المفاصل الروماتويدي لدى اليافعين، وخصوصا الستيرويدات القشرية، في منع النمو.

اقرأ أيضاً:
التهاب المفاصل الروماتويدي.. احم صحتك بالتطعيمات
7 نصائح للوقاية من آلام التهاب المفاصل الروماتويدي
التهاب المفاصل الروماتويدي: هل ممارسة الرياضة ممكنة؟
آخر تعديل بتاريخ 8 يناير 2017

إقرأ أيضاً

هل تحتاج لاستشارة الطبيب

أرسل استشارتك

لتحصل على إجابة استشارتك، ننصحك بالتالي:

  • ابحث أولا في المواد المنشورة على موقعنا عن إجابة لسؤالك.
  • استوفِ المعلومات الشخصية والصحية المتعلقة بالحالة المرضية محل الاستشارة.
  • اكتب سؤالك باللغة العربية.
الحد الأقصى للسؤال 500 حرف
سيتم إظهار الاسم والسؤال عند النشر
Visual verification refreshCaptcha

التعليقات الواردة من القراء تعبر عن آرائهم فقط، دون تحمل أي مسؤولية من قبل موقع "صحتك" الالكتروني

شكراً لك ،

التعليقات

    المزيد
    انشر تعليقك عن طريق
    تبقى لديك 500 حرف
    إرسالك التعليق تعني موافقتك على اتفاقية استخدام الموقع
    أرسل

    شركاؤنا

    • المعاهد الوطنية الأمريكية
    • مؤسسة مايو كلينك