يرغب كل من الوالدين أن ينجبا رضيعًا يتمتع بصحة جيدة، ولكن العدوى والحمى العرضية لا مفر منها، حتى الآباء والأمهات الذين لديهم خبرة بالأطفال المرضى قد يواجهون مشكلة في تمييز الغضب العادي والمرض الخفيف عن المشكلات الأكثر خطورة، وقد لا يستطيعون التفرقة بين الوقت الذي يتعين فيه الاتصال بالطبيب، والوقت الذي يتعين فيه طلب رعاية الطوارئ للطفل المريض.

* متى ينبغي الاتصال بطبيب الطفل
عادة لا يدعو أي مرض عرضي للقلق لدى رضيع يتمتع بصحة جيدة - ولكن أحيانًا يكون من الأفضل الاتصال بالطبيب، ابحث عن العلامات والأعراض التالية:

- تغييرات في الشهية.. إذا كان الرضيع يرفض عدة رضعات متلاحقة أو أكله ضعيف، فاتصل بالطبيب.

- تغييرات في المزاج.. إذا كان الطفل خمولاً أو صعب الاستيقاظ بشكل غير معتاد، فأخبر الطبيب على الفور، وأخبر الطبيب أيضًا إن كان طفلك مصابًا بهياج مستمر، أو لا يتواصل معك بصريًا أو يبكي بكاءً شديدًا.

- إيلام السرة أو القضيب.. قم بزيارة الطبيب إذا أصبحت منطقة السرة أو القضيب لدى الطفل حمراء بشكل مفاجئ أو بدأت في النز أو النزيف.

- الحمى.. تعتبر الحمى الخفيفة شائعة وغير ضارة عادة، ولكن راقب مقياس درجة الحرارة، إذا كان طفلك أصغر من 3 أشهر، فاتصل بالطبيب في حالة إصابته بأي حمى، وإذا كان عمر طفلك يتراوح من 3 إلى 6 أشهر ودرجة حرارته تصل إلى 102 فهرنهايت (38.9 درجة مئوية) ويبدو مريضًا أو درجة حرارته أعلى من 102 فهرنهايت (38.9 درجة مئوية)، فاتصل بالطبيب، أيضًا.

أما إذا كان عمر طفلك يتراوح من 6 إلى 24 شهرًا ودرجة حرارته أعلى من 102 فهرنهايت (38.9 درجة مئوية) ومستمرة لأكثر من يوم ولكن لا تظهر أي علامات أو أعراض أخرى، فاتصل بالطبيب، وإذا ظهرت على طفلك أعراض أو علامات أخرى، مثل البرد أو السعال أو الإسهال، فيمكنك الاتصال بالطبيب المعالج لطفلك بسرعة بناءً على حدتها.

- الإسهال.. اتصل بالطبيب إذا كان براز الطفل سائلاً بشكل خاص أو غير متماسك.

- القيء.. إن القيء العرضي أمر طبيعي، اتصل بالطبيب إذا كان طفلك يتقيأ بشدة بعد وجبات الإرضاع، أو يتقيأ لأكثر من 12 ساعة أو مصابًا أيضًا بالإسهال أو الحمى.

- الجفاف.. اتصل بالطبيب إذا كان طفلك يبكي دون دموع أو يبلل حفاضات أقل بكثير أو يعاني من فم جاف دون لعاب، اتصل بالطبيب أيضًا إذا كان الجزء العلوي من رأس طفلك يبدو غاطسًا.

- الإمساك.. إذا كان طفلك يتبرز أقل من المعتاد لبضعة أيام وتبدو عليه المعاناة أو عدم الراحة، فاتصل بالطبيب.

- نزلات البرد.. اتصل بالطبيب إذا أصيب طفلك بنزلة برد تعيق تنفسه أو مصحوبة بسعال حاد.

- مشاكل الأذن.. اتصل بالطبيب إذا لم يستجب طفلك للأصوات بشكل طبيعي.

- الطفح الجلدي.. اتصل بالطبيب إذا ظهر طفح جلدي ناجم عن عدوى أو إذا أصيب طفلك فجأة بطفح جلدي غير مبرر، وخاصة إذا كان الطفح مصحوبًا بحمى أو إسهال.

- إفرازات العين.. إذا كانت إحدى العينين أو كلتاهما وردية أو حمراء أو تُسرب مخاطًا، فاتصل بالطبيب.
ثق بغرائزك، إذا كنت تعتقد أنه يجب عليك الاتصال بالطبيب، فامضِ قُدمًا. 

* متى ينبغي طلب الرعاية الطبية الطارئة
اطلب الرعاية الطارئة في حالات:
- النزيف الذي لا يمكن إيقافه.
- التسمم.
- النوبات التشنجية.
- صعوبة متزايدة في التنفس.
- إصابات الرأس.
- فقدان الوعي أو انخفاض الاستجابة.
- جروح أو حروق كبيرة.
- يبدو الجلد أو الشفاه أزرق أو أرجوانيًّا أو رماديًّا.
- ألم مستمر متزايد أو حاد.
استعد لحالات الطوارئ عن طريق سؤال الطبيب المعالج لطفلك خلال أحد الفحوصات المقررة ما يمكنك فعله وإلى أين تذهب إذا كان طفلك يحتاج إلى رعاية طارئة، تعلَّم الإسعافات الأولية الأساسية، بما في ذلك الإنعاش القلبي الرئوي، وحافظ على أرقام هاتف الطوارئ في المتناول.

* كن مستعدًا للإجابة على الأسئلة
سواءً قمت بزيارة الطبيب المعالج لطفلك أو طلبت الرعاية الطارئة، فكن مستعدًا لمساعدة الطاقم الطبي على فهم ما يحدث مع طفلك، توقع أن تكون الأسئلة حول:

- الأعراض التي يعاني منها الطفل
ما الذي دفعك لطلب الرعاية الطبية لطفلك؟ ما مخاوفك على وجه التحديد؟

- تاريخ طفلك المرضي
هل يعاني الرضيع من أي نوع من أنواع الحساسية المعروفة؟ هل تحافظ على إعطاء التطعيمات لطفلك؟ هل يعاني الرضيع من أي حالات مرضية مزمنة؟ كوني على استعداد لتبادل التفاصيل بشأن الحمل وولادة الطفل.

- التغيرات في تغذية الطفل وتبرزه
هل لاحظت وجود تغيرات في أنماط الأكل أو الشرب لدى الرضيع، أو في عدد الحفاضات المبللة أو في عدد أو حجم أو قوام برازه؟

- التغيرات في درجة حرارة الطفل
هل يعاني الطفل من الحمى؟ ما درجة حرارة الطفل؟ كيف قمت بقياس درجة حرارة الطفل؟ في أي وقت قمت بقياس درجة حرارة الطفل؟

- طرق العلاج المنزلية والأدوية
هل جربت أي طرق علاج منزلية أو أعطيت طفلك أدوية متاحة دون وصفة طبية أو أدوية موصوفة من الطبيب؟ إذا كان الأمر كذلك، فما هي، وكم مرة ومتى؟ أيضًا، قبل الاتصال بالطبيب المعالج لطفلك، تأكد من أنك على استعداد لتدوين أية تعليمات، أيضًا، تأكد من جعل معلومات الاتصال الخاصة بالصيدلاني متاحة لديك. كونك مستعدًا سيوفر عليك وعلى الطبيب المعالج لطفلك الوقت - وسيخفف الضغط النفسي - خلال المكالمة الهاتفية أو زيارة العيادة أو في حالة الطوارئ.
آخر تعديل بتاريخ 6 يونيو 2019

إقرأ أيضاً

استشارة الطبيب

هل تحتاج لاستشارة الطبيب

أرسل استشارتك

لتحصل على إجابة استشارتك، ننصحك بالتالي:

  • ابحث أولا في المواد المنشورة على موقعنا عن إجابة لسؤالك.
  • استوفِ المعلومات الشخصية والصحية المتعلقة بالحالة المرضية محل الاستشارة.
  • اكتب سؤالك باللغة العربية.
الحد الأقصى للسؤال 500 حرف
سيتم إظهار الاسم والسؤال عند النشر
اشترك بالنشرة البريدية

شركاؤنا

  • مؤسسة مايو كلينك
  • المعاهد الوطنية الأمريكية