تغطية خاصة لفيروس كورونا

تغطية خاصة لفيروس كورونا

من المعروف أن التدليك هو أحد الوسائل التي تساعدنا على التخلص من المتاعب والتفكير بالمشاكل اليومية وتجعلنا نشعر بالاسترخاء والراحة. وينصح الأطباء الأمهات باستخدام التدليك كوسيلة لتهدئة الطفل الرضيع لما له دور مهم، ليس فقط في تحسين صحة طفلك الجسمانية، ولكن أيضًا لتقوية العلاقة بينه وبينك، إذ أثبتت دراسات أن الاتصال الجسماني بين الأم وطفلها يساعد على نمو الدماغ بشكل سليم.

على سبيل المثال، قد يساهم تدليك الرضيع فيما يلي:

- تحفيز التفاعل بينك وبين طفلكِ.
- مساعدة طفلك على الاسترخاء والنوم.
- التأثير الإيجابي على هرمونات الرضيع؛ مما يساعد على التحكم في الضغط النفسي.
- التقليل من البكاء.
- تشير بعض الدراسات، رغم كونها محدودة، أن التدليك يساعد في تعزيز نمو الأطفال المبتسرين.


* طريقة تدليك الرضيع

بداية، يجب عدم تدليك الرضيع بعد الرضاعة مباشرةً، لأنه قد يسبب قيئًا للرضيع، لذلك انتظري 45 دقيقة على الأقل بعد الرضاعة. وانتبهي جيدًا لمزاج طفلكِ أيضًا.. فإذا كان طفلكِ يحدق النظر بثبات ويبدو هادئًا وشبعان، فقد يستمتع بالتدليك؛ وإذا حول رضيعك رأسه عنكِ أو أصبح متيبسًا في ذراعيكِ، فقد لا يكون هذا الوقت هو أفضل وقت للتدليك.

يعزز التدليك النمو العاطفي والجسماني للطفل 

1- تهيئة البيئة المناسبة لتدليك الرضيع

- احرصي على التدليك في مكان دافئ وهادئ، إن أمكن، سواء داخل أو خارج المنزل.
- انزعي أي حلي ترتدينها في يديك فقد تسبب جرح الطفل.
- اجلسي في وضعية مريحة على الأرضية أو السرير أو قفي أمام طاولة تغيير ملابس الطفل، واضبطي وضعية طفلك على بطانية أو منشفة أمامك.
- اضبطي وضعية طفلكِ على ظهره، ومن ثم يمكنكِ الحفاظ على التواصل بالنظر، وعندما تخلعين ملابس طفلكِ، أخبريه بأن هذا هو موعد تدليكه.

2- ضبط حركات اليد، على سبيل المثال

- عندما يكون هذا أول تدليك لطفلكِ، فراعي لمسه برفق.
- تجنبي دغدغة طفلكِ، فقد تجعله منفعلاً.
- كلما نضج طفلك، استعملي معه لمسات أقوى.

3- دلكي كل جزء في جسم الطفل

- يمكنكِ البدء بضبط وضع طفلكِ على بطنه وقضاء دقيقة واحدة في كل مرة تدلكين فيها أماكن مختلفة، بما في ذلك رأس طفلكِ ورقبته وكتفاه وأعلى ظهره وخصره وفخذاه وقدماه ويداه.
- في المرة التالية، اضبطي وضع طفلك على ظهره وامكثي دقيقة واحدة في كل مرة تثنين وتبسطين فيها ذراعي طفلك ورجليه، ثم كلتا الرجلين في نفس الوقت.
- في النهاية، سواء كان طفلك على ظهره أو بطنه، عليك أن تكرّري حركات التدليك لمدة خمس دقائق أخرى.

4- استرخي وحاوري طفلك وغني له 

- تحدثي إلى طفلك طوال فترة التدليك. ويمكنكِ أن تغني له أو تحكي له قصة.
- حاولي تكرار اسم طفلك وكلمة استرخِ (أو اهدأ) فهذا يساعده على التخلص من التوتر.

5- راقبي فرحته أو انزعاجه من التدليك

- إذا هز طفلك ذراعيه وبدا سعيدًا، فهو على الأرجح يستمتع بالتدليك ويمكنكِ الاستمرار في تدليكه. أما إذا حوّل طفلك رأسه عنكِ أو بدا غير مرتاح أو غير سعيد، فأوقفي التدليك وحاولي التدليك مرة أخرى لاحقًا.

* هل من المهم استعمال الزيت في التدليك؟

بعض الآباء يفضلون استعمال الزيت أثناء تدليك الرضيع لمنع احتكاك اليدين مع بشرة الطفل، ولكن يرى البعض الآخر أن هذا الأمر يصعب جدًا التحكم به. وإذا اخترتِ استعمال الزيت، فاختاري أحد الزيوت عديمة الرائحة والصالحة للأكل، فقد يضع طفلك بعضًا من الزيت في فمه. وإذا كانت لدى طفلك بشرة حساسة أو أنه مصاب بحساسية، فاختبري الزيت أولاً عن طريق وضع كمية قليلة منه على جزء من بشرة طفلكِ، ثم راقبي رد فعله.

* هل يمكنني تدليك طفلي المريض؟
إذا كان لدى طفلكِ مشاكل صحية أساسية، فتحدثي مع طبيب طفلك قبل محاولة تدليكه. والطبيب هو الشخص المناسب لنصحك حول تدليك الرضيع المريض أو تجنب التدليك أو قد يوصي بمختص مؤهل يستطيع أن يعلمك الأساليب التي تفي بالاحتياجات الخاصة بطفلكِ.

* المصدر
How to Massage a Baby

آخر تعديل بتاريخ 21 أكتوبر 2020

إقرأ أيضاً

استشارة الطبيب

هل تحتاج لاستشارة الطبيب

أرسل استشارتك

لتحصل على إجابة استشارتك، ننصحك بالتالي:

  • ابحث أولا في المواد المنشورة على موقعنا عن إجابة لسؤالك.
  • استوفِ المعلومات الشخصية والصحية المتعلقة بالحالة المرضية محل الاستشارة.
  • اكتب سؤالك باللغة العربية.
الحد الأقصى للسؤال 500 حرف
سيتم إظهار الاسم والسؤال عند النشر
اشترك بالنشرة البريدية

شركاؤنا

  • مؤسسة مايو كلينك
  • المعاهد الصحية الأمريكية