مص إصبع الإبهام عادة شائعة بين الأطفال، ومع ذلك، ففي مرحلةٍ ما قد تفكرين وتقولين يجب الكف عن ذلك، فيما يلي كيفية المساعدة على تشجيع طفلك على التوقف عن هذا السلوك.



* لماذا يمص بعض الأطفال إصبعهم الإبهام؟
الأطفال لديهم رغبات طبيعية للرضاعة قد تتسبب في أن يضعوا إبهامهم أو أصابعهم في أفواههم حتى قبل الولادة في بعض الأحيان، ولأن عادة مص الأطفال للإبهام تجعلهم يشعرون بالأمان، فقد تستمر هذه العادة مع بعض الأطفال بحيث يتبعونها حينما يحتاجون إلى الهدوء أو يذهبون إلى النوم.

* ما المدة التي يستمر خلالها مص إصبع الإبهام عادة؟
يتوقف العديد من الأطفال عن مص إبهامهم من تلقاء أنفسهم في بعض الأحيان أثناء سنوات الحبو بين سن سنتين وأربع سنوات، وبالنسبة للأطفال الأكبر سنًا الذين استمروا في مص إبهامهم، فعادةً ما يساعد ضغط الأقران من زملائهم في المدرسة في إنهاء هذه العادة. وتذكري أنه حتى لو توقف الطفل عن مص إبهامه، فقد يعود إلى هذا السلوك عندما يكون تحت ضغط نفسي أو يشعر بالقلق.

* متى ينبغي أن أتدخل في الأمر؟
إن مص الأصابع ليس في العادة مشكلة إلى أن تتكون أسنان دائمة لدى الطفل، وفي هذه الفترة، قد يبدأ مص الإبهام في التأثير على سقف الفم (الحنك) أو على تراص الأسنان، ومن المرجح جدًا أن يحدث ذلك إذا مص الطفل إصبعه بعنف وذلك مقارنةً بإدخال إصبع الإبهام برفق في الفم (تأثير غير ضار)، ورغم ذلك، فقد يتسبب مص إصبع الإبهام بعنف في حدوث مشاكل بأسنان الطفل. وتذكر الأكاديمية الأميركية لطب الأطفال أن العلاج مقتصر في العادة على الأطفال الذين يستمرون في مص الإبهام بعد سن 5 سنوات.



* ما الذي يمكنني فعله لتشجيع طفلي على التوقف عن مص إبهامه؟
تحدثي إلى طفلك عن مص إبهامه، من المرجح جدًا أن تنجحي في إيقاف هذه العادة إذا رغب طفلك في التوقف عنها، وساعدك في تنفيذ الطريقة التي اخترتها. وفي بعض الأحيان، قد يكون أسلوب التغافل عن مص الإبهام كافيًا للتوقف عن هذا السلوك؛ خصوصًا إذا استخدم الطفل مص الإبهام للفت الانتباه، وإذا لم يفلح أسلوب التغافل، فحاولي استخدام أيّ من هذه الأساليب:

- استخدمي التعزيز الإيجابي
أثني على طفلك أو قدمي له مكافآت صغيرة مثل قصص أخرى قبل النوم أو الذهاب للحديقة عندما يكف عن مص إبهامه، وضعي ملصقات على التقويم لتسجيل الأيام التي ينجح فيها طفلك في الكف عن مص إبهامه.

- حدّدي الأشياء المحفزة
إذا مص طفلك إبهامه استجابةً للضغط النفسي، فحددي المشكلة الحقيقية واجعليه يشعر بالراحة بطرق أخرى مثل الاحتضان أو الكلمات التي تبعث على الطمأنينة، ويمكنكِ أيضًا إعطاء طفلك وسادة أو الدمى على شكل حيوانات لاحتضانها بقوة.

- قدمي رسائل تذكيرية بلطف
إذا كان طفلكِ يمص إبهامه دون تفكير وليس طريقة لجذب انتباهك، فذكّريه برفق بأن يكف عن ذلك، لا توبخي طفلك أو تنتقديه أو تسخري منه، لتجنب الإحراج أمام الآخرين، يمكنكِ تحذير طفلك من مص الإبهام بإشارة معينة بيدك أو بأي إشارة أخرى خاصة.

* هل يمكن لطبيب الأسنان أن يساعد في الأمر؟
إذا كنت متخوفة من تأثير مص الإبهام على أسنان طفلك، فاستشيري طبيب الأسنان، وبالنسبة لبعض الأطفال الصغار، فالتحدث مع طبيب الأسنان بشأن ما هو ضروري للتوقف عن مص الإبهام يكون أكثر فاعلية من التحدث مع الأم أو الأب. وفي حالات أخرى، قد يوصي طبيب الأسنان باستخدام واقٍ مخصص للفم أو أي أداة فموية أخرى تمنع المص.

* هل أجرب التعزيز السلبي؟
في حالات نادرة، يوصي بعض الأطباء باستخدام أساليب غير محبذة مثل وضع خل أو أي مادة أخرى لاذعة على ظفر إبهام طفلك أو وضع ضمادة على الإبهام.

* ماذا لو لم يُجدِ فعل أي شيء؟
بالنسبة لبعض الأطفال، فإن عادة مص الإبهام من الصعب الإقلاع عنها بشكل لا يمكن تصوره. ومع ذلك، فتذكّري أن ضغط الزملاء يؤدي في أغلب الأحيان إلى توقف الأطفال عن عادات المص بالنهار من تلقاء أنفسهم عندما يلتحقون بالمدرسة. وفي هذه الأثناء، حاولي ألا تقلقي، ففرض مزيد من الضغط على طفلك لإيقاف مص الإبهام ربما لا يؤدي إلا لتأجيل ذلك.
آخر تعديل بتاريخ 27 مايو 2019

إقرأ أيضاً

استشارة الطبيب

هل تحتاج لاستشارة الطبيب

أرسل استشارتك

لتحصل على إجابة استشارتك، ننصحك بالتالي:

  • ابحث أولا في المواد المنشورة على موقعنا عن إجابة لسؤالك.
  • استوفِ المعلومات الشخصية والصحية المتعلقة بالحالة المرضية محل الاستشارة.
  • اكتب سؤالك باللغة العربية.
الحد الأقصى للسؤال 500 حرف
سيتم إظهار الاسم والسؤال عند النشر
اشترك بالنشرة البريدية

شركاؤنا

  • مؤسسة مايو كلينك
  • المعاهد الوطنية الأمريكية